كبوشية التاريخ المبهر والواقع المحزن الذي نسعي لتغييره
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورتسجيل دخول الاعضاءدخولالتسجيل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عادل عثمان مصطفي
 
أبوبكر الرازي
 
ود عدلان
 
كمال الحاج احمد
 
حسن دينار
 
أبوعزة
 
النعمان نورالدائم
 
ودالعمدة
 
ام شفيف محمد حامد
 
بنت محجوب البشير
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
شعراء الاغاني السودانية
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
وين الشباب
الموسوعة العالمية للشعر العربي.. الشعر الفصيح
شعراء الحقيبة... توثيق شامل
فـــن الـكــاريـكـاتـيـــــر
تـعـالـــوا اخــدزا لـيـــكـم عــرضـــه
وقفات مع عباقرة اهل المسادير ؟؟
اغانى واغانى
الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير
المواضيع الأكثر شعبية
شعراء الاغاني السودانية
وقفات مع عباقرة اهل النم والدوبيت
كلمات اغاني الفنان محمد النصري
فوائد البيض المسلوق
اهرامات البجراوية
أغاني الحماسة والسيرة ( توثيق ) - د. أحمد القرشي
نفلا عن موقع سودانيز اون لاين
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
فوائد الدخن
موضوع الحلقة : مشاكل النساء بعد سن الخمسين
المواضيع الأخيرة
» الموسوعة العالمية للشعر العربي...شعراء معاصرون
أمس في 11:20 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» مع قدامي الاعلاميين في تلفزيون واذاعة جمهورية السودان
أمس في 9:17 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» رموز درامية سودانية
أمس في 7:54 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟
أمس في 7:32 am من طرف عادل عثمان مصطفي

»  شعراء الاغاني السودانية
الخميس أكتوبر 23, 2014 3:54 pm من طرف عادل عثمان مصطفي

» خطب امام الحرم المكي الشريف....
الخميس أكتوبر 23, 2014 2:28 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» في الرصيف مستني- ولي الثواني بحاسب
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 10:46 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» غياب المهنية ( مهزلة )
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 8:14 am من طرف عادل عثمان مصطفي

» عظماء اسلموا ( ساسة )
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 4:15 am من طرف عادل عثمان مصطفي

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الأربعاء فبراير 12, 2014 9:55 pm
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 479 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو المهلب حامد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16383 مساهمة في هذا المنتدى في 2696 موضوع
سجل معنا

للتسجيل اضغط هـنـا

شاطر | 
 

  شعراء الاغاني السودانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9 ... 15  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء مايو 04, 2011 9:40 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

عمالقة الفن السوداني
ود القرشي الشاعر والملحن

الفنان الجامعة متعدد المواهب «السر أحمد قدور» سعدنا بلقائه وامتعنا من خلال برنامجه اليومي خلال شهر رمضان «أغاني وأغاني» الذي بثته فضائية تلفزيون النيل الأزرق.. كما أن إذاعة «البيت السوداني» التي ترسلها الموجة «100F.M» اراحتنا كثيراً بأدائها المتميز.. وقدّم السر قدور وإذاعة البيت السعيد «كل على حدة» حلقة تتحدّث عن الشاعر الفذ والملحن البارع «محمد عوض الكريم القرشي»، فلهما الشكر الجزيل في تبليغ المتلقي المعلومة المفيدة.
ويسعدني أن اتحدّث عن شاعرنا وملحننا ود القرشي من زاوية أراها مكملة ومتممة لما جاء به الفنان السر قدور وإذاعة البيت السوداني التي قدّمت برنامجها الشيّق في الثالث من نوفمبر 2006م. ولهذا اخترت العنوان المذكور أعلاه موضوعاً للحديث عن ود القرشي من خلال ثلاث حقب أبطالها أحمد المصطفى والخير عثمان وعثمان الشفيع.


الحقبة الأولى:
كان ذلك في عام 1944م من القرن الماضي حينما غنى الفنان المجدد عميد الفن أحمد المصطفى أغنية «يا عظيم» وهي من كلمات الشاعر أحمد إبراهيم الطاش. فخطر ببال أحمد المصطفى أن يوقف إذاعة وترديد هذه الأغنية لأنه رأى أن لحنها دائري «الموسيقى تردد اللحن» ففعل وأوقف التغني بالأغنية.. ولكن شاءت الظروف أن تصل إلى أحمد المصطفى برقية «تلغراف» هي في الواقع كانت خطاباً طويلاً من معجبٍ في إحدى مدن السودان أشاد بهذه الأغنية إشادة كبيرة أقنعت أحمد المصطفى وشجعته بأن يعدل عن فكرته فواصل في أداء أغنية «يا عظيم» التي وجدت رواجاً كبيراً بين المستمعين.
وفي ذات يوم من أيام نفس عام 1944م جاء ضيف إلى العاصمة قاصداً أحمد المصطفى وعرّفه بأنه هو الشخص الذي أرسل إليه ذلك التلغراف الطويل، وأنه من أبناء الأبيض واسمه «محمد عوض الكريم القرشي»، فنَمت بينهما صداقة سريعة قدّم خلالها ود القرشي لأحمد المصطفى رائعته «يلاك يا عصفور» تأليفاً ولحناً، فأداها أحمد المصطفى خير أداء وملأت شهرتها الآفاق وحدا بها الركبان.. ومن خلال المتابعة لكلمات الأغنية يتضح للقاريء الكريم أن ود القرشي من فرط اعجابه الشديد بأحمد المصطفى فإنه شبهه بالعصفور المغرّد الذي يذهب معه ليغني للحبيب المغرم به في تلك الأغنية. وبعد نجاح «يلاك يا عصفور» فإن أحمد المصطفى وعلى غير المتوقع حينما عرض عليه ود القرشي التعاون معه وذلك بتقديم المزيد من الأغاني الملحّنة، امتنع أحمد المصطفى بأدبه الجمّ عن أن يصبح مؤدياً وحسب لا محلناً لأنه أحسّ إذا سلك هذا الطريق فإن موهبته في التلحين ستندثر وتموت واكتفى بأغنية «يلاك يا عصفور» وانتهى اللقاء الفني بين العملاقين مع الاحتفاظ بالصداقة والإعجاب بينهما.


الحقبة الثانية:
معلوم أن مهنة ود القرشي كانت تجارة الماشية «الأبقار» التي يأتي بها بائعاً من الأبيض إلى ود مدني ثم الخرطوم، وكانت ود مدني سوقاً تجارية رائجة يحل بها ود القرشي ويقضي بها أياماً.. والرجل وهو شاعر وملحن تسيطر عليه هذه الموهبة التي تجلّت في أغنية «يلاك يا عصفور» شَعَرَ بعدها بفراغ بعد أن فارق أحمد المصطفى وكان يبحث عن صوت متميز يؤدي أغانيه فوجد ضالته في الشاب «الخير عثمان» في سنة 1945م. وكان اللقاء بينهما قد لعبت فيه الظروف دوراً أساسياً.. فمن ناحية كان ود القرشي تاجر المواشي يحل ضيفاً في منزل «العم النور ود البشير» وهو تاجر مواشٍ وجزار وهو خال الخير عثمان. ومن ناحية أخرى فقد كان لود القرشي صديق وزميل مهنة تاجر مواشٍ في ود مدني اسمه «عوض سوار» وكان عوض سوار هذا صديقاً كذلك للفنان الخير عثمان الذي كان يُلقّب بـ«فنان الجزيرة» حينما دخل الإذاعة ذائع الصيت والشهرة وغنى قبل عامين تقريباً «1943م» من لقائه بود القرشي وكان عمره دون العشرين. وهو من الرواد الأوائل الذي صدحوا بعد سرور والكاشف وحسن عطية وأحمد المصطفى والفلاتية غنى أغنيات أشهرها «عيوني وعيونك» كلمات وألحان محمود فلاح، شدا بها الخير قبل الكاشف وأغنية «أمل» التي مطلعها «عايز أنسى آلامي وأحقق أحلامي ونسعد هوانا» وهي من كلمات إسماعيل خورشيد وألحان التجاني السيوفي.
هيأ عوض سوار لقاءً لود القرشي بالخير عثمان في ود مدني «البلد الأمة، مهد الفنون والعقل والوجدان السليم» كانت ثمرته التعاون الثنائي الذي بدأ بأغنية «صباح الهنا» وأغنية «يا حبيبي دمعي الغزير فيضانه فاق الغدير» ثم أغنية «حنتوب الجميلة» وهذه الأخيرة لها قصة سأرويها فيما بعد.
تواصل التعاون بين ود القرشي والخير عثمان ولكن الخير لم يكن منتظماً في مواعيده وذهابه إلى الإذاعة بأم درمان من ود مدني لمشغولياته وارتباطه بود مدني، وهذه جعلت ود القرشي يشعر بشيء من عدم الرضا لم يؤثر في صداقته واحترامه كعادته للخير عثمان بل أعطاه المزيد من الأغاني التي بلغت نحو عشر في أوائل الخمسينيات.


الحقبة الثالثة:
هذه هي المرحلة الأخيرة الكبرى التي كانت تمثّل مرحلة إنطلاق ود القشي ومرحلة ظهور عثمان الشفيع وإبداعه في فن الغناء الذي بدأ بأغنية «القطار المرّ» في سنة 1948م وتواصل العطاء ردحاً من الزمن قدّم فيها العملاقان نفيس الدرر وبدائع الألحان وروعة الأداء فدخلا كتاب الفن مع قممه الشماء، أحمد المصطفى وإبراهيم الكاشف وحسن عطية الذين كان لهم القدح المعلى في ترقية ذوق المواطن السوداني وحضارته.


ملحوظة:
في عدد قادم سوف أحكي قصة أغنية «حنتوب الجميلة» التي هي من كلمات وألحان ود القرشي وأداء الخير عثمان بإذن الله تعالى..

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الأربعاء مايو 04, 2011 9:58 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com

كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:00 pm

]color=#666666]نرجع لشاعرنا / تاج السر الحسن - بعد طول انقطاع للمتابعين :


إشتهر الشاعر تاج السر الحسن بأنشودة آسيا وأفريقيا التى كتبها في سنة 1956م في ذكرى مرور عام على مؤتمر باندونق الشهير الذي دعت إليه دول عدم الإنحياز التي كانت بقيادة الزعيم المصري جمال عبد الناصر وزعيم يوغسلافيا تيتو والزعيم الهندي نهرو



عندما أعزف يا قلبي الأناشيد القديمةْ
ويطل الفجرُ في قلبي على أجنحِ غيمةْ
سأغني آخر المقطع للأرض الحميمةْ
للظلال الزُرق في غابات كينيا والملايو
لرفاقي في البلاد الآسيويةْ
للملايو .. ولباندوق الفتيةْ
لليالي الفرحِ الخضراء في الصين الجديدةْ
والتي أعزفُ في قلبي لها ألف قصيدةْ

يا صحابي صانعي المجد لشعبي
يا شموعاً ضؤها الأخضر قلبي
يا صحابي فأنا ما زرت يوماً أندونيسيا
أرض سوكارنو .. ولا شاهدتُ روسيا
غير أني والسنا في أرض أفريقيا الجديدةْ
والدجى يشرب من ضوء النجيمات البعيدةْ
قد رأيت الناس في الملايو
مثلما شاهدت جومو
ولقد شاهدت جومو
مثلما إمتد كضوء الفجر يومُ

مصر يا أخت بلادي يا شقيقةْ
يا رياضاً عذبة النبع وريقة .. يا حقيقة ..
مصر يا أم جمال .. أم صابرْ
ملء روحي أنت يا أخت بلادي
سوف نجتث من الوادي الأعادي
فلقد مدّت لنا الأيدي الصديقة
وجه غاندي وصدى الهند العميقةْ
صوت طاغور المغني
بجناحين من الشعر على روضةِ فنِّ

يا دمشق ... كلنا في الفجر والآمال شرق

أنتِ يا غابات كينيا يا أزاهرْ
يا نجوماً سمقت مثل المنائرْ
يا جزائرْ...
ها هنا يختلط القوس الموشّى
من كلِّ دارٍ كل ممشى
نتلاقى كالرياح الآسيويةْ
وسأغني للملايو ولبنادونق الفتيةْ.



في المداخلة القادمة بإذن الله سنحكي لكم كيف تحصـّل الكابلي على هذه الأنشودة.
[/color]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:54 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:05 pm

عشان أحكي ليكم عن كيفية حصول كابلي على (آسيا وإفريقيا) وكذلك عن كيفية حصول عثمان حسين على (محراب النيل) للتيجاني يوسف بشير وعن كيفية حصول عثمان حسين والحويج على (كلمة منك حلوة) والكثير من الأشعار التي رأت النور كأغاني لابد من التوقف عند أحد أدبائنا المشهورين الذي منعته الإعاقة عن مواصلة دراسته الأكاديمية ولكنها لم تمنعه عن تعليم نفسه بنفسه إلى أن أصبح علما ً على رأسه نار في مجال الأدب






على كرسيه المتحرك (بعد إصابته بالشلل عندما كان طالبا ً بالمرحلة الثانوية)









الزعيم جمال عبد الناصر يصافح أديبنا الذي رحل عننا في 1976م









صورة عن قرب لأديبنا الراحل وهو في ديوانه الأدبي

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:55 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:06 pm

هو واحد من أعلام بلادنا .. هو الأديب عبد الله حامد الأمين (عبدُ الله ِ حامد اللمين) والده الشيخ حامد الأمين العمرابي من علماء الدين وأساتذة العربية.

من مواليد أم درمان في 1934م وتوفي عام 1976م في حادث حركة أليم.


أصيب عبد الله حامد الأمين بمرض ضمور الأعصاب والعضلات الذي أدى إلى أصابته بالشلل النصفي السبب الذي أجبره لقطع دراسته الثانوية ولكنه لم يستسلم
وواصل تثقيف نفسه بنفسه وبالذات في مجال الأدب.

كان لا يخرج من بيته كثيرا ً بسبب الإعاقة ولذا كان أصدقائه وزملائه يزورونه في بيته ويتسامرون ويتحاورون في جميع ضروب الأدب السبب الذي دعاه لإنشاء (الندوة الأدبية) بمنزله عام 1953م وكانت مشهورة جدا ً ليس في أم درمان فحسب ولكن في كل السودان، وأنضم لندوته الكثير من المثقفين والأدباء والشعراء والفنانين ... من الشعراء كان إسماعيل خورشيد والجيلي عبد الرحمن وتاج السر الحسن وغيرهم .. ومن الفنانين عثمان حسين وسيد خليفة والكابلي وغيرهم .. وشارك في الندوة عدد كبير من الكـُتـّاب والنقـّاد ... وظل عبد الله حامد اللمين رئيسا للندوة حتى وفاته.

لم تمنعة الإعاقة من المشاركة على النطاقين المحلي والدولي في مجالات الأدب المتعددة وكان نشطا ً ومثابراً في إثراء جميع المنتديات التي حضرها وكان يداوم على الذهاب لمصر وحضور الكثير من منتدياتها.

أصبح نائبا لرئيس اتحاد كتاب آسيا وافريقيا.

كان يداوم على الكتابة في الصحف المحلية حتى وفاته.. وله مجموعة قصصية قصيرة جمعها في كتاب بعنوان (تحت الشمس من جديد) .

غنى له عثمان حسين و محمد الحويح قصيدة (كلمة منك حلوة).

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:56 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:09 pm

المرحوم محمد الحويج كان مبدعا ً فقد تغنى لوحده وتغنى كثنائي مع عثمان حسين في هذه الأغنية وتغنى كثلاثي مع ثلاثي العاصمة حتى وفاته (لما كانو تلاتة) وبعد وفاته أصبحوا ثنائي العاصمة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:57 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:10 pm

[b]الشاعر تاج السر الحسن كان يدرس في مصر التي كان بها صديقه الشاعر الجيلي عبد الرحمن فقام التاج بقراءة قصيدة آسيا وإفريقيا على الجيلي وكان الجيلي رئيس القسم الثقافي بجريدة المساء فقام بنشر القصيدة بها ومنها إنتشرت (وقد ترجمت هذه القصيدة إلى 5 لغات) المهم تحصل الأديب عبد الله حامد اللمين على نسخة من القصيدة في واحدة من زياراته المتكررة لمصر وكان عندما يعود من مصر يروي أشعار صديقيه تاج السر الحسن والجيلي عبد الرحمن لرواد الندوة... وفي مرة من المرات كانت الندوة عامرة .. وكان من ضمن الجالسين الفنان عبد الكريم الكابلي... ولم ينتظر عبد الله حامد اللمين من أعضاء ندوته أن يسألوه عن الإبداعات التي أتى بها من مصر ولكنه فاجأهم بأنه سيقرأ عليهم قصيدة تاج السر وقد كان أن أدهشت كل الحاضرين وبعد يوم من إلقاء القصيدة جاء الأستاذ الكابلي إلى عبد الله حامد اللمين طالباً نص القصيدة وقال: علقت في رأسي ويمكن ألحنها... وقد كان.



قام الكابلي بأداء هذه الأنشودة أمام جمال عبد الناصر في المسرح القومي بأم درمان خلال زيارته للسودان.[/b]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:58 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:13 pm







الشاعر الكبير / محمد بشير عتيق

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:14 pm

وتعالوا نبحر قليلا ً مع الشاعر محمد بشير عتيق :

محمد بشير عتيق ولدوهو في حي أبي روف سنة 1909م ، أبوهو كان مدرسا ً للغة العربية والقرآن الكريم .. ناس المعارف قاموا نقلوا أبوهو للعمل بالدويم ... هناك في الدويم بيتم كان قبلة لكل من يتذوق الأدب والشعر وكان أشهرهولاء الشاعر محمد سعيد العباسي.

محمد بشير عتيق كان مولعاً بالقراءة منذ طفولته، يقضي معظم وقته مندساً بين كتب والده، حيث طالع في وقت مبكر الكثير جدا ً من جواهر الأدب والشعر.

بعد إكمال دراسته الأولية لم يوفق عتيق في الدخول للمرحلة الوسطى فالتحق بمهنة البرادة لاعجابه بعمال البواخر التي كان يستقلها حينما يسافر من وإلى امدرمان فلذلك قرر الإلتحاق بالمدرسة الصناعية ليصقل العمل بالدراسة.

في تلك الفترة بدأ عتيق في كتابة الشعر وبالرغم من أنه شعر لا وزن له ولا قافية.. إلا أنه وجد تشجيعا ً من بعض الناس وكان منهم الناظر أحمد حدربي.

تخرج عتيق من المدرسة الصناعية وعمل في مصلحة السكة الحديد وكان ذلك في سنة 1930م.

كتب عتيق الكثير جدا ً من الأغاني (حقيبة وحديث) ... وأول أغنية دخل بيها عثمان حسين الإذاعة في الأربعينيات كانت من كلمات محمد بشير عتيق وهي أغنية (حارم وصلي مالك)

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 7:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:15 pm

في يوم من الأيام كان في بعض الشعراء ومن بينهم عمنا عتيق قاعدين في واحد من مقاهي ام درمان ... قام واحد يحكي ليهم إنو شاف ليهو واحدة جميلة في حي العرب ووصفها بانها جميلة جمال مبالغ ... مرت الأيام وتصادف أن قابل عتيق تلك الحسناء فوجدها أجمل مما وصفت به ... فكتب فيها : الوصفوك بالبدر او بالزهر هم ما أنصفوك يا جميل

شال عتيق قصيدة (الوصفوك) التي يدلعها البعض بـ (الأوصفوك) ومشى بيها إلي الشاعر الكبير العبادي كي يجيزها له وكان العبادي يجيز القصيدة بختم في خاتمه فيختم به القصيدة وذلك يعني أنها مجازة ولكن عندما قرأها علي العبادي رد العبادي قائلا : قصيدتك دي يا ود بشير دايرة ليها سمكرة ، فاحبط محمد بشير عتيق ورمي بها في دولابه وكان ذلك في منتصف الخمسينيات ، وذات يوم جاءه الفنان خضر بشير وطلب منه ان يكتب له قصيدة فرد عليه الشاعر محمد بشير عتيق وقال له والله ما عندي ليك حاجة في الوكت ده ... فشرب خضر بشير الشاي مع عتيق وعندما هم بالمغادرة قال له محمد بشير عتيق أصبر يا اخوي والله اتذكرت عندي قصيدة زمان العبادي رفض يختما وقال لي عاوزه سمكرة كدي شوفا لو بتنفع معاك .. فأعجب بها المطرب خضر بشير أيما أعجاب وقام بتلحينها وتغني بها وكان ذلك في اواخر الخمسينيات وهو تاريخ مولد أغنية الوصفوك التي تغنى بها صلاح بن البادية أيضا ً وبنفس لحنها وكانت أول أغنية يغنيها من الإذاعة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:00 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:16 pm

سنة 1942م كتب عمنا عتيق قصيدة (رونق الصبح البديع) التي قام بتلحينها عبدالرحمن الريح وغنـّاها كرومة


كان عمنا عتيق معتاد على زيارة إحدى السيدات في منزلها (بعيدا ً عن عيون أسرته) وفي واحدة من زياراته سنة 1970م وجدها تلزم سريرها تشكو من الإنفلونزا .. فكتب:



في غفلة رقيبي رُحت أزور حبيبي لقيتو شوية حاسي
** ** **
ضاجع في سريرو متوسد وثيرو بين طيات حريرو
حَييتُو وجلسْتا من حُسنُو إختلستا في سِحرُو أنغمستا
بحديث ( دبلوماسي) قالى نوري ماسي وأحذر إلتماسي
** ** **
قـُتلُو في جمالك سحروك ولاّ مالك ؟
صار ياحبيب لونك فاتر زي عيونك
قال لي عندي حُمه وبىَّ صداع آلمَّ
من أثر إنتكاسي إتعذر نعاسي ولي يومين أقاسي
** ** **
قـُتلُو في وسامتك وحلاة إبتسامتك
كفارة وسلامتك وألف عزيز كرامتك
مهما كُنتَ قاسي أو لى عهدي ناسي ليك يزداد حماسي
** ** **
قال لي انت عاقل ومافي لزوم تشاغل
قـُتلُو إنت روحي وإنت سبب جروحي
وإنت لشعري مُوحي
ياروعة جناسي ياحُبي الأساسي يالنسيتني ناسي



الرشيم الأخضر
كلمات : محمد بشير عتيق

الرشيم الأخضر
في الخديد الأنضر
هم ســـبب آلامي

فكري أضحى مبعثر
من غرايب سحرو
ومن عيونو الفُتر
حكمة لو يتمايل
أو سفر واتبختر
إيه بثينة وعزة
وإيه عبيلة عنتر
حسـنو أمامي

مين سواك يتجسر
على فؤادي وحسنك
ليهو عامل سِنسر
قلبي بيك تأسر
وفيهو حبك أثر
نوم عيونو تعذر
وبإنكسار لحظاتك
حظي أضحى مكسر
يا رفيع يا سامي

السحاب ما أمطر
أروى ساحة ربعك
ومن شذاك اتعطر
ما تغزّل شاعر في
محاسنك سطر
ليك سلامي الخالص يا جميل يا مبطر
ليك جزيل إكرامي

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:03 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:18 pm

ناعس  الاجفان


انا من صفاك مسحور
بالله انت ملاك
ولا من حسان الحور
يا ناعس الاجفان

تذرف عيونى بحور
و اقضى الليالى قيام
ما بين شوق و هيام
ارعى النجم فى سحور
و فؤادى اه منحور
مقتول بغير سلاح
و اقول بكل صراح
سببى العيون الحور

فيك الكمال محصور
اكظمت كل حسود
و حسنك مقامة يسود
على كل جيل فى عصور
وطرفك لحاظة تريع
اسدا شجاع و هصور
ليك نفرة الغزلان
مع جبرة الفرسان
فى هيبة المنصور

اهيف رشيق متبور
تتهادى تية و دلال
مابين غرف وظلال
نعمة و ترف و حبور
سهمك على مهبور
ايه ذنبى غير هواك
انا يا جميل بهواك
من قلبى ما مجبور

يا البى العفاف مشهور
ندك عبير فياح
و قوامك المياح
اينع ثمر و زهور
بى حبى دمعى جهور
انا فى دجاك ياليل
نجمك بقالى خليل
فارقت نومى دهور

انا لى زمن ماسور
هجرانى ما هماك
يا اللى قاسى لماك
من طول جفاك محسور
و حياة خديدك و جيدك
و طريفك المكسور
انا شعرى ما بيوفيك
مهما ابالغ فيك
منظومى و المنثور

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:19 pm

[b]إن عتيق كان قد ذهب مستشفياً إلى مستشفى أم درمان وكان يحمل أورنيكاً مرضياً من شركة مواصلات العاصمة وكان يرتدي الأبرول وهو براد ماهر كان قد عمل بالمواصلات (أبو رجيلة) بعد تقاعده بالمعاش من سكك حديد السودان فجلس في صف المرضى بالحوادث وكانت المهمة النبطشية موكلة في ذلك اليوم إلى طبيبة شابة فأعطت عتيق علاج وثلاثة يوم راحة مع العلاج, فداهمه شيطان الشعر فكتب قصيدة أسماها (إلى دكتورة) وأرسلها إليها مع أحد الأطباء بمستشفى أم درمان فكان ردها: (هو ده عتيق الشاعر والله لو كنت أعرف انه عتيق الشاعر الكبير لمنحته في ذلك الأورنيك ثلاثة أشهر راحة مش ثلاثة أيام). وتقول بعض أبياتها:
مريض سيادتك قاصد عيادتك ولازم إرادتك
وصار مستجيرك وما ليهو غيرك وماذا يضيرك
بي قلبو إلفة
ولي روحو تلفى نص حبة سلفة
ولو فيها كلفة آلامو تشفى وحرارتو تطفا.[/b]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:05 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:21 pm

هل  تدري  يا نعسان / كلمات : محمد بشير عتيق  - تغني بها امير العود / حسن عطية


هل تدري يانعسان أنا طرفي ساهر
جسمي إضمحل بغرامك وإنت زاهر


أنا حالي ظاهر
عاشق نبيل ياجميل ليك حبي طاهر
وشاعر مجيد لغناك فنان وماهر
بسحر جمالك وكرم خلالك وعشان جمالك
أهوي القمر والنيل وأهوي الازاهر


ليلي ونهاري أنا لي حيك بهاجر
آخذني نورك ياساحر المحاجر
لا أخشي لوم في هواك لا أخشي زاجر
مهما ألاقي من طول فراقي وفرط إشتياقي
حافظ عهودك وحيات خدودك ياللي هاجر


حسنك بديع ياوديع في عصرو نادر
حكّم صفاك مولاك ذو حكمة قادر
مكتوب هواك لي ضناي ياحبيبي صادر
ماكر شفاي وأراك علي طبي قادر
وأنا برضو آمل تعطف تجامل
بمس الأنامل تشفي الجروح والروح ولي لقاي تبادر

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:06 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:21 pm

في سنة 1943 م عمنا عتيق كتب أغنية الأمان التي قام بتلحينها وأدائها المطرب المرحوم : رمضان حسن



الأمان الأمان من فتكات عيونك
ارحم مهجتي

يشغل قلبي حبك على مر الزمان
سلطانو إستقر
وفي جورو استمر
وكيف القى الضمان

ياما إنت ظالم وأنا طائع أوامرك ولشخصك مسالم
يا حبيب الأمان واسمح لي كمان
اقبل يديك ... ومن نور وجنتيك نور مقلتي

فيك صور المحاسن ظهرت لي عيان
موسيقه حديثك مع سحر البيان
روحي تسيل عواطف وقلبي يذوب حنان
انا كيف ما اخافك ومما طرفي شافك ما حبيت خلافك
حبك منيتي فرضي وسنتي ناري وجنتي
ومن يوم نشأتي تقديسك شعاري وحبك نشوتي
يا سامي العروض أرسل ليك أغاني من أرقى المعاني
عنوان خبرتي وابداع فكرتي وتخليد ذكرتي

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:07 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:22 pm

أذكري أيام صفانا واحدة من روائع عمنا عتيق كتب كلماتها سنة 1942م وهي من ألحان وغناء كرومة وهي من الأغاني الخالدة ونسبة لروعة كلماتها ولحنها يتغنى بها الآن كثير من الفنانين من بينهم الفنان الشعبي كمال ترباس والفنان محمد ميرغني وغيرهما.



اذكرى أيام صفانا واذكري عهد اللقا
والليالي الفي حبور
اذكري أيام صفانا والليالي الفيها
متبادلين وفانا
اصطفينا ظروفنا والحظ اصطفانا
جينا بي كل اقتراح من حديث يشفي الجراح
في مغازلة بانشراح
القمر ضياهو آلق والنسيم
يهدينا أرواح الزهور
٭٭٭
الرياض مبتهجة ضاحك أقحوانا
والزهور فرحانة تستقبل أوانا
رايقة يانعة وزاهية في توب أرجوانا
النهر لينا إقترب والطيور تسْجَع طرب
عاملة مزيكة قرب
ونحنا صار مجلسنا عامر
في مرح في نشوة في غبطة وسرور
٭٭٭
كُنَّا داخل روضة مافيش حد سوانا
غير أن القمري يهتف بي هوانا
من أغاريد فنو يسمعنا اسطوانة
أما أرواحنا الخفاف رافلة
في أثواب عفاف
زي عريس يوم زفاف
والنجوم بعيون تسارق في اشتياق
تنظرنا من خلف السُّتور
يا أمير الحسن يا سامي المكانة
في عواطفك حبي لو فاقد مكانة
أهدي لي تفاحة أو برتكانة
فهي غير شك مرضية منها اقتبس الضيا
بك أذوق طعم الحياة
انتِ ملهمتي الأغاني
انتِ مصدر فني وإحساسي وشعوري

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:08 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:23 pm

]size=24]في سنة 1919م قامت وزارة المعارف بنقل المدرس بشير عتيق إلى مدرسة الكوة بالنيل الأبيض وبقى فيها عاماً واحداً وكان من تلاميذه النصري حمزة ومحجوب عثمان والتجاني الماحي وأحمد السيد حمد وبعد سنتين عاد الشيخ بشير عتيق إلى الدويم ، وكان محمد بشير عتيق وقتها في السنة التالتة كـُتـّاب وكان كثير الولع بالقراءة وفي الدار كتب كثيرة ... وقال عن نفسه إنه كان يستوعب كل ما يقرأ إذ هو يتمتع بذاكرة قوية وأحب المؤلفات عنده شعر البرعي وإبن الفارض والمجموعة النبهانية وجواهر الأدب والأغاني للإصفهاني.


تميز عمنا محمد بشير عتيق بقوة ملكته وارتفاع حاسته الجمالية فضلا ً عن استعداده الفطري المتميز فإن حصيلته من المخزون الثقافي والمعرفي والالتحام مع الناس ومع همومهم وأشواقهم لعلها من أكثر عوامل نجاح عتيق وتميزه في دنيا الشعر وساحات الغناء وهو شاعر مفطور وفنان مطبوع ومثقف موفور الثقافة واسع الإطلاع.

إلى جانب تلك العوامل فإن عتيق كان يسجل حضوراً في أوساط الشباب الذين كانوا في سن أبنائه الصغار أو أحفاده فكان كثير المشاركات في محافل الأندية والمراكز الثقافية ومسارح الجامعات داخل السودان وخارجه من أكثر المنتديات التي كان يشارك فيها ولا يتخلف عن حضورها ندوة الأربعاء بنادي الخريجين والتي كان يديرها ولسنوات عديدة منذ منتصف السبعينيات وحتى رحيله الأستاذ الشاعر الكبير مبارك المغربي الذي كانت تربطه بعتيق صلة مودة وصداقة وثيقة وكان من حضور تلك الندوة من الشعراء الشباب عبد القادر الكتيابي وعبد القادر أحمد سعد وصديق المجتبى وأزهري محمد علي وفريد يوسف وعوض إبراهيم عوض وصلاح أحمد عبد الفتاح وعباس علي عباس وجمال حسن سعيد وفتح الله إبراهيم وحاج بانقا ومحمد عبد القادر أبو شورة وربيع محمد صالح وغيرهم فكان عتيق يسجل حضوراً لجيله بأنفاس جديدة وبروح ملئية بالجمال والشباب والتجدد.
[/size]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:10 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:24 pm

في سنة 1936م عمنا محمد بشير عتيق كان ببورسودان فشعر بالوحدة وشوق للمحبوب فكتب أغنية ( أرجوك يا نسيم روح ليهو) التي قام الكروان كرومة بتلحينها وغنائها ... فتغنى بها من بعده الكثيرون أمثال محمد ميرغني وكمال ترباس



أرجوك يا نسيم روح ليهو
بي أشواقي صرح ليهو
وأذكر صبوتي وسهادى
******
روح يا نسيم قول ليهو
مثـّل شخصي واشرح ليهو
إخلاصي وشعوري إليهو
والأغرب كمان قول ليهو
مع شغفي وميولي عليهو
في تعذيبي برتاح ليهو
بذكر حسنو في إنشادى
فأعجب مني شاعر وشادي
******
باللفظ الجميل آتيهو
بيـِّن حالي واستفتيهو
لو يصحى ويفيق من تيهو
يتعطف يلين عاتيهو
يشفي جراحي
وألقى صراحي
ويكون راحي
في رؤية خديدو النادى
وقوامو الرشيق متهادى
******
هو حبيبي هو طبيبي
هو سميري هو أميري
حسن الكون تجسم فيهو
يزدرى بالقمر لصفيهو
ما دام كل عيب نافيهو
أوصاف شعري كيف توفيهو
ده الساكن ظلال في فؤادي
واختار في الهوى استعبادي

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:11 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:25 pm

قم نرتشف خمر الهوى .. كلمات عمنا الشاعر/محمد بشير عتيق

قوم نرتشف خمر الهوي..ونذكر أحاديث الغرام......
علي شاطئ النيل السعيد
* * *
الطقس معتدل الهوي ..قوم يا حبيبي نمر سوا
في خميله والعالم نيام
والروض حلا وبسم الزهر
مضي اسمه في سطح النهر
والقمري يهتف بي اهتمام..من كل فن يبدي ويعيد
* * *
ميل يا حبيب طوع الهوي بقوامك الضمار هوا
اسقني من طرفك مدام
اسمعني من فاهك درر..ومن شعري هاك آيات غرر
فيك هوي ورقة وابتسام
ومياس قوام وعيون وجيد......
* * *
بعد الجفا وطول النوي
والفرقه والشوق والسقام
جفاني لطفك يا حبيب..اياك سمير وانت الطبيب
يا الفي ظلال نعماك ريب
انا عشقي لي غيرك حرام..فيك شعري...يا روح القصيد

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:12 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:31 pm

اذكرينى يا حمامة كتبها عمنا محمد بشير عتيق في أم درمان سنة 1940م وقام بتلحينها وغنائها الفنان المرحوم عبد الحميد يوسف في سنة 1943م..



أغنية إذكريني يا حمامة كانت تمثل جواز المرور لإجازة الأصوات في الإذاعة ... فكانت اللجنة تطلب من المتقدم لإجازة صوتو أن يتغني بهذه الأغنية وعلى ضوئها يتحدد نجاحو من فشلو ...

واحدة من الأغنيات الجميلة التي كتب كلماتها عمنا عتيق هي أغنية ما بنسى ليلة كنا تايهين في سمر ... تغنى بها العديد من المطربين ولكني أطرب لها بصوت المرحوم صديق الكحلاوي ..


في سنة 1943 كتب عمنا عتيق أغنية (الأمان) التي قام بتلحينها وغنائها المرحوم / رمضان حسن وتغنى بها من بعده الكثير من المطربين منهم مصطفى سيد أحمد والبلابل


....

 لنا  عودة  ان  شاء  الله مع  الشاعر الكبير /  عتيق

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:13 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:34 pm




الشاعر / قرشي محمد حسن




المذيع - عمر عثمان مع شاعرنا / قرشي محمد حسن

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء مارس 06, 2012 4:36 pm

ولد في مدينة أم درمان سنة 1915م وتوفي فيها سنة 1995م.

تلقى تعليمه الأولي بمسقط رأسه في مدينة أم درمان، ثم التحق بالمعهد العلمي في المدينة نفسها (1939) وتخرج فيه (1947).

عمل صحفيًا بجرائد: النيل، والسودان الجديد، والأمة، ومجلة الخرطوم، كما ترأس تحرير مجلة العامل السوداني، ومجلة الإذاعة والتلفزيون، ثم عمل في وزارة الثقافة منذ (1958).
كان عضو جبهة الاستقلال، وعضو اتحاد أدباء السودان.

تولى منصب سكرتير تحرير جريدة النيل
تولي منصب رئيس تحرير مجلة العامل
تولي منصب رئيس تحرير مجلة الإذاعة
من مؤسسي مجلة الخرطوم
من مؤسسي مجلة الثقافة
تولى منصب مدير النشر في مصلحة الثقافة
أول من ادخل المدائح في جهازي الإذاعة والتلفزيون
سجل برنامج أدب المدائح من سنة 1958 – 1989م

تغنى له الفنان المرحوم / عثمان حسين ..


الشاعر المرحوم / قرشي محمد حسن الذي تغنى له الفنان المرحوم عثمان حسين بأغنية (اللقاء الأول) وأغنية (الفراش الحائر) التي اعتبرها النقاد الأغنية التي شكلت الحد الفاصل بين الغناء التقليدي المعروف بـ (الحقيبة) وبين ما يعرف الآن بالغناء الحديث.

وقام الشاعر قرشى محمد حسن بتقديم صديقيه الشاعرين حسين بازرعة وصلاح أحمد محمد صالح حيث واصلا مسيرتهما مع المطرب عثمان حسين وتوقف هو كما قال بسبب انشغاله بالحركة الوطنية ودخوله مجال الصحافة.

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:14 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 08, 2012 3:06 pm

أحبك بحبك
كلمات/ محجوب سراح
لحن و غناء / عثمان حسين

احبك.. بحبك ما لا نهاية
و أغنيك حنيني و شوقي و هوايا
لأنك حبيبي و غاية رجايا
******
كتير في بعادك دهتني الليالي
اغالب دموعي و أكابد ملالي
طريقي المنور خلاص أضحى خالي
تعال يا حبيبي.. صدودك كفايه
******
زرعنا المحنه.. رويناها شوقنا
و عايشين نأمل تقوم ترمى فوقنا
نسير في ضراها نسير لشروقنا
نتوج حياتنا... بأسعد نهاية
******
منامي المسهد يحن لعيونك
و شوقي المعذب يناشد حنينك
تحكم شعورك و ترحم سجينك
فؤادي البيحبك لم لا نهاية
******

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:15 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 08, 2012 3:07 pm

ذكر الشاعر محجوب سراج انه قابل

الفنان عثمان حسين في حوش الإذاعة

فقال له ان لديه لحنا جميلا لحن به أغنية لعوض أحمد خليفة

ولكن لجنة النصوص رفضت الأغنية وهو لا يريد ان يضيع هذا اللحن

فطلب منه محجوب سراح اسماعه اللحن والأغنية

فكتب محجوب سراج بعد ذلك على وزن هذه الاغنية وعلى لحن عثمان حسين أغنية احبك بحبك

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:16 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   السبت مارس 10, 2012 4:45 am

عواطف
كلمات / محجوب سراج
غناء/ صلاح بن بادية

أمنتك عواطفي وخنت الأمانة
حطمت في دقيقة أحلامنا ومنانا
******
يا ناسي المحنة يا ناكر هوانا
رجع لي أمانتي وشوف لو تلقى تاني
عواطف أو محنة زي عطفي وحناني
******
لو تعرف يا اسمر معنى الشوق و ناره
كنت تنوح وتسهر أسير ألمو وحساره
تضوق ظلم الليالي وتقول الحب جناية
ودنياك تبقى حسرة وعذاب من غير نهاية
******
تعال كلمني مرة وانت تعلل معنى بعدك
أنا راجيك لعلك وانت ترحم وتطرا وعدك
تنسيني المظالم وقلبي تزيل شجونو
وأقول للناس حبيبي غرامي حلف يصونو

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:17 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 16, 2012 1:59 am

وفي احد الأيام وهو في منزله راقد على فراشه يستمع إلى حفل على الهواء مباشرة منقول من جوبا ويغني فيه الفنان التاج مصطفى وعائشة الفلاتية وعثمان الشفيع وإبراهيم عوض للجنود فإذا بالسني يستمع إلى إبراهيم عوض يتغنى بأغنية مين قساك فطرب لها الجنود ورقصوا على أنغامها وتفاعلوا معها ومنذ ذلك الوقت اشتهرت هذه الأغنية وبدأ التعاون بين إبراهيم عوض والسني الضوي فلحن له أغنية ليه بتسأل لمحجوب سراج أيضا .


كان ابراهيم عوض هو الفنان الذري

والسني الضوي كان فبي بداياته

وكل ملحن كان يتمنى ان يغني له ابراهيم عوض

لذلك فرح السني كثيرا عندما استمع لابراهيم عوض يغني

قصيدة من الحانه في ذلك الحفل الذي اقيم في جوبا

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:19 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 16, 2012 1:59 am

ايضا تغنى صلاح بن البادية لمحجوب سراج

بأغنية أول حب وأخر حب حبك نار وكلو ودار

ومنو أقول اه يا رب


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:26 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 16, 2012 2:00 am

حيرت قلبى معاك
كلمات / محجوب سراج
لحن / السني الضوي
غناء / ثنائي العاصمة

حيرت قلبى معاك خليتـــــــــــــــو بيك مشغول
يا أحلى من ضماك مــــــــا بصح عذابو يطول
ويطول ليالي نــــــــــــــواك حيرت قلبي معاك
ياما قضيت أيــــــــــــــــام أبنى الأمانى عليك
واترجم الآلآم غنيــــــــــــــــات عسى يرضيك
اخفى الدموع عنـــــــــك واضحك أمام عينيك
وتفيض عيوني حنـــــــــــــــان لمن تعاين ليك
اصلو العيون حبــــــــــــــاك حيرت قلبي معاك
يا عاطفه فى الوجدان يـا صورة ساكنه العين
يا بمن نور محيــــــــــــــــاك اسعدت كل حزين
طاوعت ظنك ليــــــــــــــــــــه فرقت بين قلبين
وقطعت حبل الود الكـــــــــــان زمان موصول
يا حبى ما اقســـــــــــــــــاك حيرت قلبى معاك
عاهدت قلبى اعـــيـــش راضى السهاد والبين
يمكن اصـــل فـى يـــــــــوم غاية الأمل يا زين
وآخر طريق الشــــــــــوق السرت فيهو سنين
بين الأمل يا حبيــــــب والخوف من المجهول
من إنى ما القـــــــــــــــــــاك حيرت قلبى معاك

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:27 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 16, 2012 2:01 am

[b]أيضا تغني ثنائي العاصمة لمحجوب سراج بهذه الأغاني ...

: يا حبيبي وانت غايب قلبي وراني العجائب ، مره شاكي ومره باكي وعمري ماحسيتو طايب.

وكذلك أغنية ..

اغنية : مهما تصدي عني ومهما زعلتي مني

برضي بحبك يا حياتي[/b]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 16, 2012 2:02 am

سنتحدث في المداخلات القادمة عن الشاعر المرهف والصادق حسين بازرعة

وأغانيه الصادقة والحزينة ، بعد أن تناولنا في المداخلات السابقة الشعراء

ادريس جماع

حسن عوض أبو العلا

محجوب سراج


 الي اللقاء -

 نواصل مع عملاق العمالقة / الشاعر المرهف حسين بازرعة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:29 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 29, 2012 1:53 am



الشاعر حسين بازرعة / صورة قديمة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 29, 2012 1:55 am



الشاعر حسين بازرعة / صورة حديثة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 29, 2012 1:56 am


حسين بازرعة

إسمه بالكامل حسين محمد سعيد بازرعة ، هنالك إختلاف في تاريخ ميلاده في المصادر المختلفة التي إعتمدت عليها وحسب سيرته الذاتية المكتوبة على خلاف ديوانه رقم (1) انه من مواليد بورتسودان سنة 1928، وذُكر نفس التاريخ في كتاب (الدرب الأخضر) الذي أعده التجاني حسين أما أخته نفيسة قالت في لقاء صحفي انه من مواليد سنكات 1936 وأشك في هذا التاريخ لأنه في سنة 1950 كان طالبا بوادي سيدنا و شاعرا تغنى له عثمان حسين بعدة أغاني (القبلة السكرى ، الوكر المهجور ، أنا والنجم والمساء ،لا تسلني ) ولا يمكن أن يكون قد قال هذه الروائع وهو في الرابعة عشر من العمر أما في صفحته في الفيسبوك فذكر انه من مواليد 1934 وأيضا ذكر في احدي الصحف إن حسين بازرعة من مواليد 1932 ، وتجدني أميل إلى انه من مواليد 1928 أو 1932 ، لأسباب منها انه قال أشعاره وهو في الثانوي وكان ذلك في بداية الخمسينات وهذا يتناسب مع عمره في ذلك الوقت مع حساب عدد سنوات الدراسة حيث انه درس وادي سيدنا في الفترة ما بين 1950 إلى 1953 .

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 29, 2012 1:58 am


والد الشاعر حسين بازرعة جذوره من الحضارمة باليمن ويقال انه وصل إلى سنكات سنة 1908 (صحيفة الأحداث) وعمل بالتجارة وكان والده يحب القراءة والإطلاع ويقرض الشعر وكانت له مكتبة نهل منها حسين العلم والمعرفة ،والدته تنتمي إلى قبيلة الهدندوة ، تلقى حسين بازرعة تعليمه الأولي والوسطى بسنكات وبورتسودان ثم الأحفاد بأمدرمان لمدة تسعة أشهر وبعدها الثانوي في مدرسة وادي سيدنا الثانوية ، وفصل من وادي سيدنا وهو في السنة الثالثة مع عدد من زملائه الطلاب نسبة لنشاطه السياسي ضد الاستعمار الإنجليزي بعد ذلك رجع إلى بورتسودان وعمل مع شقيقه على في الأعمال الحرة ثم عمل بمكتب شحن وتخليص منذ عام 1954 والى 1959 تاريخ رحيله إلى جدة حيث عمل بمؤسسة باخشب التجارية ، لحسين بازرعة أخت توأم اسمها أم الحسين ، رباه شقيقه الأكبر علي محمد سعيد . كان الشاعر حسين بازرعة رياضيا حيث لعب لفريق حي العرب ومارس العمل الإداري به حتى وصل إلى منصب سكرتير النادي .

نواصل...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس مارس 29, 2012 1:59 am


هاجر بازرعة إلى السعودية وهو في العشرينات من عمره ولم يعود إلى السودان إلى في سنة 2006 تاريخ عودته النهائية. ولقد وجدت عند الأخ الأستاذ الشيخ أحمد حامد وثيقة نادرة وثمينة وهى خطاب من الشاعر الكبير حسين بازرعة إلى الأستاذ الفاضل شداد أرسله له في نهاية الخمسينات عندما دعاه الأخير للكتابة بالصحف فكان الرد من الشاعر حسين بازرعة هذا الخطاب الوثيقة الذي اعتبره قطعة أدبية نادرة بألفاظه الجميلة ومعانيه السامية وأفكاره النيرة وخطه الجميل وفيه أعلن حسين بازرعة عن ميلاد أغنيته الفريدة حبي ( عشقتك وقالوا لي عشقك حرام )وكان ذلك في نهاية الخمسينات.

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 30, 2012 1:21 am


تعرف حسين بازرعة على الفنان عثمان حسين عن طريق الشاعر قرشي محمد حسن الذي تغنى له عثمان حسين بثلاث أغنيات هي ( اللقاء الأول وخمرة العشاق والفراش الحائر) ، و حسين بازرعة من معجبي الفنان عثمان حسين ، وظهرت موهبة حسين بازرعة كشاعر مجيد في مدرسة وادي سيدنا الثانوية حيث فازت قصيدته القبلة السكرى في مسابقة شعرية أقيمت بالمدرسة في تلك الفترة ، وقد التقى الشاعر حسين بازرعة بعثمان حسين في قهوة جورج مشرقي حسب الموعد الذي حدده الشاعر قرشي محمد حسن ( المصدر أنا أمدرمان .. تاريخ الموسيقى في السودان بروفيسور الفاتح الطاهر).

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة مارس 30, 2012 1:22 am

أولى أغاني حسين بازرعة والتي لحنها عثمان الحسين هي أغنية ( القبلة السكرى ) ولقد نظمها حسين بازرعة في 58 بيت ولكن بعد نقاش طويل مع عثمان حسين تم اختصار أبياتها إلى تلك التي تغنى بها عثمان حسين ،وبعد ذلك واصل حسين بازرعة في كتابة الشعر الغنائي ليغنيه الفنان عثمان حسين فكانت أغنية (الوكر المهجور) و (أنا والنجم والمساء) ، وهي أشعار غير مألوفة في الغناء السوداني حينذاك لأنها تحمل مضامين وأفكار جديدة وأسلوب متحرر من القوافي ،ولقد هاجمت إحدى الصحف اليومية الشاعر حسين بازرعة هجوما عنيفا واتهموه بسرقة شعره من دواوين مختلفة وأطلقوا عليه اسم المنتحل الأدبي ( حسين باسرقه ) ، كما هاجمت الفنان عثمان حسين متهمة إياه بالتخريب وطمس بهاء الأغنية السودانية وذلك بسبب أسلوبه الجديد في التلحين . ( المصدر أنا أمدرمان .. تاريخ الموسيقى في السودان بروفيسور الفاتح الطاهر)
لقد كتب حسين بازرعة أشعارا بالغة العربية الفصحى كما كتب بالعامية السودانية ، وهو شاعر يجيد اختيار مفرداته ومعانيه ويعبر عن دواخله بكل صدق وشفافية

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين أبريل 02, 2012 1:17 am




صورة حديثة للشاعر / حسين بازرعة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين أبريل 02, 2012 1:18 am

سجل الأستاذ عمر الجزلي مع الشاعر حسين بازرعة بجدة عدة حلقات لبرنامجه أسماء في حياتنا وكان ذلك في منتصف التسعينات ولقد كان لقاءً جميلا ورائعا ومؤثرا ، حيث لم يطل الشاعر حسين بازرعة من خلال الاجهزة الاعلامية منذ سنوات طوال ، ولقد ادهشنا بلغته الرصينة وأفكاره المرتبة وذاكرته المتقدة ، ولقد تحدث الشاعر حسن بازرعة عن أسرته وقال ان لديه ست شقيقات وشقيقين أحدهم توفي في الحبشة والثاني توفي في بورتسودان وكان يعمل في شركة جلاتلي هانكي كمدير لعمال المخازن ، وذكر حسين بازرعة ان والده توفي في سن مبكرة وتولى رعايته شقيقه الأكبرعلي له الرحمة .
وقال انه التقى بالفنان عبدالكريم الكابلي في المدرسة الابتدائية وكانت تجمعه به طموحات وأحلام ونزعات متقاربة حيث كان يذهب معه الى شط البحر ليقضيا بعض الوقت عصارى كل يوم او يوم عد يوم وكان الكابلي قارئا جيدا وكنا نتدارس ما قرأناه.

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين أبريل 02, 2012 1:19 am

ويواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه بدأ كتابة الشعر مبكرا ولكن في مدرسة وادي سيدنا تهيأ له المناخ الاوسع والأرحب للقراءة لان المدرسة كانت تضم مكتبة كبيرة في شتى أنواع المعرفة ، فأعاد الشاعر حسب قوله حساباته في كتابة الشعر بعد ان توسعت أفاقه وكان يحدوه بعض الاساتذة الذين يدرسون الادب الانجليزي والعربي وكذلك ساعدته روافد من الكتب التي كان يقرأها مساء كل يوم .
ويواصل الشاعر حسين بازرعة ويقول ان الذي شجعه على الاستمرار في هذا المنوال تشجيع الاساتذة وكذلك جريدة هنا امدرمان والتي كان يشرف عليها الاستاذ متولي عيد والذي كان مولعا بالأدب والثقافة العامة ، وكان يعمل مسابقة كل عام في الشعر والقصة والرواية وما شاكل ذلك ويذكر الشاعر انه أسهم في واحدة من تلك المسابقات بقصيدة القبلة السكرى وكانت من اربعين بيتا ، وبعد شهرين تفاجأ الشاعر بان قصيدته نالت المركز الثالث في المسابقة وكانت جائزته خمسين جنيها وذكر الشاعر انه لم يهتم بالجائزة بل اكثر ما أسعده ان قصيدته قد نشرت في مجلة هنا امدرمان ويقول الشاعر حسين بازرعة انه من هنا بدأت علاقته بالفن وكانت له صلة مع الشاعر قرشي محمد حسن لان حسين بازرعة كان يحبر ويدون كامل الصفحة الاخيرة من جريدة الامة في عدد يوم الجمعة بعنوان ( تعقيبات ) وكان ذلك في اوائل الخمسينات عندما كان قرشي محمد حسن سكرتيرا لتحرير الجريدة في ذلك الوقت ، ويواصل الشاعر حسين بازرعة ويقول ان قرشي محمد حسن قد سبقه الى عثمان حسين بقصيدة اللقاء الاول وخمرة العشاق ويقول حسين بازرعة ان الفراش الحائر لم تظهر في تلك الفترة ( في حلقة أخرى من برنامج اسماء في حياتنا قال الشاعر قرشي محمد حسن للأستاذ عمر الجزلي انه اعطى قصيدة الفراش الحائر لعثمان حسين سنة 1950 ، وهذا يعني ان علاقة الشاعر حسين بازرعة مع عثمان حسين كانت في بداية سنة 1950 وكان وقتها الشاعر حسين بازرعة في سنته الاولى في مدرسة وادي سيدنا ) .

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين أبريل 02, 2012 1:20 am


يواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه كان معجبا بعثمان حسين قبل ان يلتقيه او قبل ان يفكر او يخطر بباله انه يوما ما حيلتقيه أو يغني له عثمان حسين قصائد من تأليفه ، ولقد قرأ الفنان عثمان حسين قصيدة القبلة السكرى في مجلة هنا امدرمان وكانت تجمعه صداقة بالشاعر قرشي محمد حسن ، وكان صلاح احمد محمد صالح مذيعا بإذاعة امدرمان حينذاك فأشار الى قرشي محمد حسن ان يجمع حسين بازرعة بعثمان حسين ، ولقد ذكر عثمان حسين لقرشي انه معجب بالقصيدة وانه سيلحنها اذا استطاع حسين بازرعة ان يوجزها الى 16 او 20 بيتا .

نواصل....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين أبريل 02, 2012 3:25 pm

ويستطرد حسين بازرعة حديثه ويقول ان علاقته بعثمان حسين بدأت قبل ان يراه ويذكر انهم كانوا في مدرسة وادي سيدنا يتحلقون حول المذياع في كل يوم جمعة حيث كان البعض شغوف بالفنان أحمد المصطفى والبعض الآخر معجب بحسن عطية بينما الشاعر ومعه آخرين كانوا من عشاق الفنان عثمان حسين ، ويذكر حسين بازرعة ان سبب اعجابه بعثمان حسين انه كان يتغنى بالقصائد العربية الفصحى مثل غرد الفجر للشاعر حسن عبدالله القرشي والتي وجدها عثمان حسين منشورة في مجلة هنا لندن فقام بتلحينها وغنائها .

نواصل

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:14 pm

ويقول الشاعر حسين بازرعة انه كان معجبا بهذا اللون من الغناء والشعر فلما أشار قرشي الى عثمان حسين بتلحين القبلة السكرى بدأت أفكر في كيفية اختصار ال40 بيتا الى 16 بيت فأخذت مني هذه العملية الكثير من الوقت حتى تكون القصيدة متناسقة ومترابطة ، ويواصل الشاعر حسين بازرعة حديثه ويقول انه حمل القصيدة الى قرشي محمد حسن وأعطاها له وانتهى الأمر على ذلك ولكن ما كان يحسب كما قال ميكافيلي (some time reputation follows you) ، وما كان ساعيا للشهرة ولكنها لاحقته حسب قوله حيث فاجأه قرشي محمد حسن في احدى زيارته الى الخرطوم عندما كان يحل ضيفا كل نهاية اسبوع عند ولي أمره عبدالرحمن صقر له الرحمة وطلب منه ألا يرتبط يوم الجمعة لأنه معزوم عند عثمان حسين وذهب معه في ذلك اليوم الى منزل عثمان حسين بالسجانة والذي كان يسمونه (بيت الألحان) فقام بإكرامه ثم اسمعهم اللمسات القبل الأخيرة للحن الأغنية ( القبلة السكرى)
نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:16 pm

كانت الفترة بين تسلم عثمان حسين للأغنية وذلك اليوم لا تتعدى الثلاثة أشهر ، ويقول حسين بازرعة ان اللحن كان جديدا وفيه تغيير في الكوبليهات فزاد هذا اللحن اعجابي بعثمان حسين والذي لم يدخل معهدا للموسيقى ، وأصبحت كل ما انزل الخرطوم اذهب الى عثمان حسين في منزله بالسجانة ، فبدأت الصلة المباشرة بيننا ، وأصبح عثمان حسين يفهم ما أكتبه ليخرج العمل الفني متكاملا ، وأحسست ان عثمان حسين استطاع ان يسحب البساط من تحت قدمي لكي يدخلني الى الساحة الفنية لأنني كنت شاعر قصيدة ولم أفكر يوما ولا كان يخطر على بالي ان اكون شاعرا غنائيا او شاعر يكتب الاغنية .

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء أبريل 04, 2012 5:17 pm

ويواصل حسين بازرعة ويقول انه عاصر من الشعراء عبدالرحمن الريح ومحمد بشير عتيق وسيد عبدالعزيز وعبيد عبدالرحمن ويقول انه احس طالما دخل في حواشي الساحة الفنية وليس قلبها فيجب ان يكون له لونه الخاص في كتابة الاغنية ، ويتسأل حسين بازرعة لماذا تبقى الأغنية السودانية رهينة للمحلية ولماذا لا تخرج حتى للأطراف الاقليمية ليتفهمها الناس ، ويقول انه فكر في تمازج اللغة العربية مع العامية فبدأت بهذا وكنت أخشى ان تفشل التجربة ولكن احمد الله أنها نجحت نجاحا باهرا فاستمريت على هذا النهج ، والمستمع للقصائد التي كتبتها لعثمان حسين او التاج مصطفى او عبدالعزيز محمد داوؤد يحس بهذه اللونية المميزة والمختلفة عن بقية الشعراء .انتهى

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء أبريل 04, 2012 5:17 pm

[fلقاء الاستاذ عمر الجزلي مع الشاعر حسين بازرعة في برنامج أسماء في حياتنا
http://www.youtube.com/watch?v=RDqRWhwl25M]]]]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الثلاثاء مارس 11, 2014 8:32 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء أبريل 04, 2012 5:19 pm

قال الشاعر قرشي محمد حسن للأستاذ عمر الجزلي في برنامجه اسماء في حياتنا عن أغنية الفراش الحائر انه كتب المقطع الاول وزاره في تلك الأيام الفنان عثمان حسين ومعه صلاح احمد محمد صالح وكان صلاح وقتها يعمل في الإذاعة السودانية ومتعاونا مع جريدة النيل ،فقال عثمان حسين لقرشي ( ما عندك حاجه كويسه ) فقرا له قرشي محمد حسن المقطع الاول من الفراش الحائر فأخذه عثمان حسين وبدأ في تلحينه وبعد أسبوع التقى به قرشي محمد حسن وقال له إن شاء الله إتوفقت في اللحن فرد عثمان حسين بإنه قد هبط عليه لحن شبابي عجيب في نوعه وعليك أن تذهب معي إلى البيت لاسماعك اللحن ويواصل قرشي محمد حسن ويقول فذهبت مع عثمان حسين إلى منزله في السجانة والبيت دا بيت تاريخي نحن نسميه بيت الالحان وكان ذلك سنة 1950 ، فأعجبت باللحن وقال لي عثمان حسين أكمل لي القصيدة وبالفعل اكملتها له . انتهى

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء أبريل 04, 2012 5:20 pm


تغنى الأستاذ عثمان حسين لقرشي محمد حسن وكان يعمل صحفيا بجريدة الأمة بثلاثة أغنيات

هي اللقاء الأول وخمرة العشاق والفراش الحائر وبعدها اتجه قرشي محمد حسن إلى كتابة المدائح

وهو أول من قدم برنامج عن المديح بالإذاعة ( من أدب المدائح) وكذلك كتب عدة كتب عن المدائح والشعر الصوفي...

له الرحمة والمغفرة

واليكم كلمات قصيدته الرائعة الفراش الحائر...


طاف الفراش الحاير .....مشتاق الى زهراتك
حبيبي آه.... اناغاير......بخاف على وجناتك
حبيبي طرفي مسهد..........أراك قريب وأتنهد
ومره فيك... أتشهد.........أنا قلبي آمن ووحد
بجمال صفاك وصفاتك...صدقني بس وحياتك
**************
آمنت بيك يا نائر ............لانو مافى.... مثالك
انا حكمي لو كان جائر....حكم سواى في جمالك
للناس عقول وبصائر....عن حكمي غاضب مالك
انت الجميل ومدلل.............وأنا قلبي ليك اتذلل
وعيوني فيك تتأمل.............ثانية..... ما بتتحمل
لو جلست حيالك.................شعوري ما بتمالك

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس أبريل 05, 2012 5:03 pm

بازرعة يتحمل السهر والارق من اجل ميلاد قصيدة كاملة التفاصيل
قارورة عطر هدية فجرت في نفسه احساس جميل وانجبت اجمل مولود
السر دوليب يحكي ذكريات الصبا واسرته تكشف اهتماماته الخاصة
مولع بالملوخية ويعشق القهوة العربية على طريقة محمود درويش


ها نحن نعود بجميل الكلام لشاعر مغموس في الاناقة
اكملها الفيتوري من قبل
في حضرة من اهوى عبثت بيا الاشواق
حدقت بلا وجه ورقصت بلا ساق
وزاحمت براياتي وطويت الافاق
يغني عشقي وفنائي استغراق
ملوكاً لكني لسلطان العشاق
واكدها الراحل المجيد نزار قباني:
فمك المطيب لا يحل قضيتي
فقضيتي في دفتري ودواك
كل دروب امامنا مسدودة
وخلاصنا في الرسم بالكلمات
واوصى المحبوبة:
ان رص يوماً كتابي
حديقة في يديك وقال
صحبك شعراً يقال في عيناك
لا تخبري الورد عني
اني اخاف عليك
فلا تبحري بسري من اكون لديك
ولتقرئيه بعمق ولتستدلي جفنيك
هذى وريقات حبا نمت على شفتيك
عاشت بصدري سنينا كي تعود اليك
اكدوها واوصلونا معناها ان العيش للكلمات والبقاء للحروف لذلك ها نحن نعود مرة اخرى احبتي لنسبح في يم الشاعر المرهف حسين بازرعة رغم ان امواجه تستعصي علينا ولكننا نرى شطها مورقا وريقا ما دفعنا على مواصلة الابحار..
سئمت قراءة الالغاز:
* يحكى عن الشاعر بازرعة وترويه لنا ابنة اخته ان احد اصدقائه اهدى له زجاجة عطر وهنا تفجر احساسه القاً وعنفوانا وفي نفسه تساؤلات واستفهامات عن السبب والدوافع التي جعلت صديقه يهديه هذه القارورة فطفق وتساءل يكتب:
قارورة الطيب التي اهديتني .. واعزها
الا انها ... اتحوفة في الخلق صماغ خطوطها الصماء
مثال... فارهف وقرها.
حباها من احساسه الخلاق منطلقاً... والهم فجرها
فبدت زمردة.. يذوب النور من لالئها خجلا
وفي اضلاعها وهجا ليصهر تبرها..
تتناسخ الارواح في ملكوتها عشقاً وتمزج طهرها
وبعطرها الفواح يسفح في دمي يا عطرها..
الى آخر القصيدة
احساس عالي
* تقول نفيسة اخت الشاعر جاءني بازرعة وغمرني بكل حنان وعطف وكنت ارى في عينيه وميضاً غريباً وكلمات مبهمة حقيقة اندهشت وتحيرت لان تلك كانت المرة الاولى التي يترك فيها غرفته ويأتي الى غرفتي كنا نحن من نذهب اليه وزالت حيرتي وتبددت دهشتي عندما اصبت بعدها بنفس المرض الذي اصابه وعرفت ما معنى تلك النظرات وما مغزى تلك الزيارة المفاجئة والحنان الغامض.
حالة من القلق والسهر
* ميلاد القصيدة عنده كان (حالة) ينتابه فيها القلق وكأنه برفقة مريض لا يبرح ان يرتاح الا بعد ان يطمئن عليه والقصيدة كانت عنده مثل ذلك لا يطمئن عليها الا بعد ان يكملها حتى لو ادى ذلك الى ان يقضي ليلته سهراً وارقاً فقلقه هو طابع كل قصائده لذلك كنا نعرف ان هنالك قادماً جديدا من تعبيرات و جهه وملامحه وكم سهر الليالي من اجل القصائد حتى اذا اكملها انطبق عليه قول الشاعر ابو القاسم الشابي:
اقبل الصبح جميلاً يملأ الافق بهاء
وتمطاء الزهر والطير وامواج الحياة
قد افاق العالم الحي وغنى للحياة
المفيد ولو كان قليلاً
* تواصل فاتن: خالي لم يكن يهتم بالاكل كثيراً ولكنه كان مولعاً بالملوخية وليس هناك محبة بينه وبين البطاطس اطلاقا وعموما كان يحب الاكل المفيد الذي يكسب الجسم الصحة ويجعله يتحمل حتى ولو لم يكن بكميات كبيرة.
الممنوع مرغوب
* اما من حيث المنبهات فقد كان الاستاذ الشاعر يحب القهوة العربية فكأنما ترن في اذنه عبارة محمود درويش (لماذا اشم رائحة قهوة امي) والشاي بسكر زيادة رغم انه كان ممنوع من السكر الكثير كان كلما نمنعه من ذلك قال بضحكة عذبة الممنوع مرغوب..
حب متبادل
* تواصل فاتن حديثها بعد ان اشار اليها شاعرنا بحديث فهمته وترجمته لنا قالت ان خالي تربطه علاقة بزوجي الدكتور انور رضوان علاقة والد بابنه البار كان يسكن معه بذات الشقة بجدة ومن حسن ادبه واحترامه مما يجعل شاعرنا يباهي به ويفتخر انه كتب على لافت منزله (الشاعر حسين بازرعة) وتمت علاقة المحبة والالفة حتى بعد انتقاله من تلك الشقة..
عشت اسطورة ومت اغترابا
* كان بازرعة مغرماً جداً ومحباً للشاعر نزار قباني ويستمتع حد الدهشة لكلماته لذلك عندما رحل قباني عن هذه الفانية تحركت كوامن الحزن والشجن بداخله واستل قلمه ليسطر اروع كلمات الرثاء يعزي بها نفسه اولاً ثم بقية المحبين.
حتى يصفه بان حياته كانت اسطورة فقد كانت كلماته تمشي بين الناس حبا، الما، املاً، وحلماً وموته اغترابا وغربة للشعر الذي حملت رايته وقدم ارقي فنونه في بساطة ويسر ومعاني عميقة تخترق شفاق كل قلب يسمعها..
تكريم بالخارج
* كرم الشاعر قبل هذا التكريم من قبل الجالية السودانية بالسعودية ورابطة البحر الاحمر في فندق المدينة تقديراً لابن منطقتهم كما كرم هو والراحل عثمان حسين من قبل الجالية السودانية بقطر بقيادة حسن زهور.
متى يحزن ومتى يفرح
تقول فاتن ... خالي حساس جدا فهو وان لم يتزوج ويكون اسرة كانت اسرتي واولادي نوران وعبد الرحمن وروان ووديا وليان رضوان هم اولاده الذين ولدوا على يديه يفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم .. فهم احفاده وابناءه وهو من طلب مني احضار تورتة كبيرة احتفالا لهم لانتهاء اجراءاتهم في الدراسة... وخالي يغضب شديد اذا رأى عدم النظام في المكان الذي يجلس عليه و لمسنا شئ من مملكته يزعل .. ولكن في صمت ونحن بنعرف انو خالي زعلان من وجهه. كما شكرت اسرة بازرعة اسرة اولاد اخيه الصافي الذين احتووا الشاعر في السعودية في بدايات قدومه الى السعودية..
السر دوليب يحكي عن بازرعة
* حدثنا الشاعر السر دوليب فجاء حديثه بلسما في حق صديقه ورفيق دربه في ايام الصبا الشاعر حسين بازرعة حيث قال: التقيته في مدرسة وادي سيدنا وكان يسبقني في الفصول الدراسية ولكن جمعتنا داخلية واحدة فكان التعارف لتتقارب وجهات النظر كان يحب الشعر وكنت احبه وكان يحب الكورة وكنت مولعا بها يعني التقاء في الفن وكان انذاك رئيس العنبر د. منصور خالد حيث كان في السنة الرابعة ويلتف حوله مجموعة من الشباب... وعاصرنا كتابة القبلة السكرة.. كنا اصحاب نقرأ معا لنزار قباني وشعراء المهجر كنا ملمين بالشعر العربي من مصر العقاد وشوقي فقد كنا مهتمين بالانشطة الثقافية ..وقد جمعنا حب مشترك للراحل عثمان حسين وقد نشأت بيننا صداقة وطيدة وتحدث عن الاجازة التي قضاها في بورتسودان مع الشاعر بازرعة والتي وصفها بالممتعة ومن خلالها تعرفت على اسرة بازرعة ومعالم مدينة بورتسودان واتفقنا ان الراحل عثمان حسين هو المدخل الجيد لاشعارنا، بازرعة يكتب القصائد الطويلة وانا بنمط قصير، كان عثمان حسين وبازرعة متجانسين مع بعضهما البعض الى ان سافر حسين بازرعة الى السعودية وترك لنا ذكريات جميلة وحلوة .. وكان عثمان حسين يسافر من فترة لاخرى اليه ، كان يلتقيه ويسأل عن احواله وانا شخصيا مبسوط من التكريم الذي اقيم في النادي العائلي بالخرطوم لحسين بازرعة الذي يدل على ان الشعب السوداني شعب وفي يقدر الشعراء وهذا الشعب فاضل وكريم وعميق والا ما كان هذا التكريم حتى الشباب الذين لم يعايشوا الشاعر حسين بازرعة لكنهم جاءوا واستمعوا لهذا الشاعر واثبتوا انهم شباب واعي للقديم الثر وتمنى في نهاية حديثه الشفاء العاجل لرفيق دربه وان يتم عليه بالصحة والعافية.
قصيدة رثاء في الشاعر الراحل نزار قباني
بقلم الشاعر الاستاذ/
حسين بازرعة
غادر الدار متعبا والصحابا
شاعر جاوزت رؤاه السحابا
لم يكد يخلو مجلس من اغانيه
ولاذكره المشوق غابا
ونداماه يا لهم من ندامى
اتخذوا السفر الفة وقرابا
ان كبا حظهم واغلق باب
لم تنل من قناتهم صرف الدهر
ولا العيش سرهم او اعابا
ايه يا عاشق الحروف وداعا
عشت اسطورة الحروف اغترابا
ويحها امتي تفاوض خصما
سلب الارض واحتوى الاسلابا
حملت نعشه اكف العذارى
والعصافير وسدته الترابا
كلمة حق
ها هو شاعرنا يرسم حياته حيث يرصد معاناة الانسان.. العاشق الولهان بشتى صورها ويصور لنا مشاهد الحزن والشكوى فتأتي آهاته بين التصريح تارة والتلميح والسؤال تارة اخرى.
وقد يلجأ شاعرنا الى الرمز لكنها تعود به لنفس النقطة ويدرك المستمع ماذا يقصد وماذا يريد بازرعة من الشعراء الذين حملوا لواء الشعر الحزين مضمونا ومعنى ولشدة احساسه ورهافة حسه في تصوير قضايا الانسانية والمجتمع الذي كون ثنائية مع الحزن النبيل جعل الكلمات رسولا بينه وبين المستمع وفي نهاية لقاءنا التوثيقي نرى مقعد الشاعر بين قصتي روميو وجوليت الغربية الى جميل وبثينة العربية ولعل المصادفة وحدها جمعت بين حديث الشاعر وعيد العشاق كما يسمى فالنتاين.. فهم ما كانوا يحددون يوما للاحتفال بعشقهم كان كل يوم يستطيعون الوصال وبث اشواقهم عيدا فشعر بازرعة مثل دوائر صوتية متمائلة كتلك التي تحدث عن سقوط حصاة في الماء فشاعرنا طوع الكلمات لم يلم يوما الزمن ولم يرق دمعة على الظروف ولكنه سطر بقلمه ابداع في حق من لم يستطع الوصال ومثلما قال بول فاليري... الشعر هو ذلك الطريق الممتد بين الصوت والمعنى ويتوسطهم الاحساس.
شعر بازرعة لم يتسم بالرموز الصعبة فجاء في صور واضحة تمتد اصولها من طبيعة المجتمع ومشاكله معتمداً على البساطة اللغوية فهو حقيقة بين اتجاهين الرومانسية في الصياغة والواقعية في المضمون..

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس أبريل 05, 2012 5:04 pm

حجر على شاطئ البحر الاحمر شهد ميلاد اجمل اغنياته وعلاقته بابوعفان بدأت بالقبلة السكري
ابكته رؤية اصدقائه في يوم تكريمه وذكرته ايام الصبا وبورتسودان
هويته السودانية شكلت وجدانه الشعري ولسان حاله يقول : اصلي بعدك ما هويت



❊ بازرعة ارتبط وجدانياً وفنياً مع الفنان المبدع الراحل الهرم الاستاذ عثمان حسين عليه رحمة الله .. لكن اشعاره لم تقتصر فقط على »ابو عفان« ...
❊ ومن روائعه شجن وقصتنا والوكر المهجور وعاهدتني ولا تسلني وغيرها من روائع الحب والشجن ..
❊ وليس هذا فحسب فالرجل قد كتب بالفصحى ايضاً شعراً بسيطاً سهلاً منساباً كهمسة شوق أو هسهسة نسيم يمنح الراحة والسكون والادهاش لمن يقرأ له ..
❊ ويشاطر المكلومين من ويلات الغرام وشجونه وآلامه ما يخفف عليهم وطأة المصاب .. ويؤكد أن الحب كقيمة هو الابقى .. واصفاً الحب بأنه كل شئ اصلو الهوى دائي ودنياي ..
❊ وما أكثر الصفح والسماح في قصائده حتى بعد ان يبتدرها بالعتاب واللوم والأسى واللوعة لكنه يعود في الختام ليصفح ويسامح فما اجملها من قيمة في الحب .. رغم اختفائها .. حبي سامحتك ما لاجلك لكن لاجل حبي .
❊ وهو في وسط كومة الضياع تلك لا يزال ينبض قلبه بالحب مما يمثل له زاداً يعينه على وحشة الحرمات ولوعة الهجر من الأحبة :
اجتمعنا على المحبة في ثواني
في طريق مفروش بحبي وحناني
وافترقنا كل واحد في طريقو
انا ضائع وانت مخدوع بالأماني
كل زادي في ضياعي
قلبي مفتوح للأحبة
❊ وفوق هذا وذاك لم ينس »ارضنا الطيبة« ، ارض هذا الوطن فهو يحكي عنها »نسمة شذاها وطيب ثراها« ويصفها مفتخراً ومتباهياً ومقتنعاً بمكانتها :
بلادي أنا :
بلاد الكرام ومجد العرب
وتاريخ شعب روته الحقب
❊ »كيف لا يعشق جمالها« وهو من أخذ منها اكسجين الحياة وزاد العيش؟ كيف لا وهو من قدر ما حظيت به وما حبته به من نعم؟ ..
٠٠ قد يقول قائل ان الحان الراحل عثمان حسين هي التي صنعت لبازرعة هذا الصيت وهذا التغلغل والسكن في الوجدان .. ومع اعترافنا بهذا لأن عثمان اعطى هذه الكلمات ابعاداً اخرى وسحراً اخاذاً إلا أنه ـ عثمان ـ لم يكن ليغني هذه الكلمات وهو الذي اشتهر بالاناقة في اختيار كل شئ ..
❊ اذن عثمان وجد ضالته لدرجة ان بازرعة اقترن بعثمان وعثمان ارتبط ببازرعة هكذا دون ترتيب او تقديم فشكلا اروع ثنائية .
❊ »قصتنا« مع هذا الشاعر طويلة والحديث عنه ممتع ولذيذ يحاكي »القبلة السكرى« والاستماع اليه يعد »غلطة« كبرى لأنك بعدها تدخل في مرحلة الإدمان اللذيذ الذي يحاكي الخدر .
❊ اسباب عديدة يعرفها كل الناس وليس »ناس لا لا« وحدهم تجعل لهذا الشاعر مكانة سامقة وتجعلنا نحاول ان ننقب في هذه الجوهرة ونستكشف اسباب ضياءها هذه .
❊ سئل الممثل احمد زكي رحمه الله حينما جاء ليصبح ممثلاً ما الذي يحببك ويجذبك نحو هذه المهنة؟ فاجاب »ما عارف« فاحتفى به من يختبر الشباب وقتها متنبئاً له بمستقبل باهر في هذا المضمار وقد كان ..
❊ وكل من تسأله لماذا تقرأ اشعار بازرعة أو تستمع اليها لاجابك حالاً »لا تسلني« لان هناك شيئاً خفيفاً وحساً غير منظور يجعل القلوب والاذان تتعلق بها حتى لو تري بازرعة رأي العين مثل ما قال احد الشعراء .
قد سمعنا باوصاف لكم كملت
فسرنا ما سمعنا واحيانا
من قبل رؤيتكم نلنا مودتكم
والاذن تعشق قبل العين احياناً
❊ لذا تعالوا ايها الأحبة في هذه المساحة لنغوص في يم هذا المبدع نسلط الاضواء عليه حتى نعطي هذا الجيل لمحة ولفتة عن ابداعاته .. التي »من عجب« لا تزال معتقة بفنه يانعة مواكبة كأنها لم تكتب قبل عشرات السنين .
❊ »قوون« وكعادتها في الاحتفاء بالمبدعين والاهتمام بهم كانت حضوراً في الاحتفال الذي اقامه النادي العائلي بالتضامن مع المجلس الاعلي للشباب والرياضة وهي »قوون« ..
❊ ولم تكتف الصحيفة بهذا ولحقت بالشاعر المبدع في منزل اسرته العامر بالحاج يوسف »الفيحاء« حفاوة بالغة :
استقبلتنا الاسرة بكرم وبشاشة السودانيين وبندى وعبق كلمات الرائع بازرعة ولاحظنا مايكنه افراد الاسرة لهذا الهرم وما يكتنفهم من سعادة حينما يتحلقون حوله ويجلسون بجواره ..
استقبلتنا واخجلت تواضعنا شقيقته الكبرى نفيسة وبناتها : فاتن وهدى وأحمد شماخ وزهور الاسرة المتفتقة »الاطفال« الذين اضفوا على الجو روحاً حلوة ونكهة رائعة .
قلنا لهم سوف نسأل عن ادق التفاصيل وعن كل شئ في حياة الرجل متى يفرح ، متى يغضب ، حبه ، شجنه ، احلامه ، آماله ، علاقاته ... باختصار كل شئ ..
فكانت الإجابة على الرحب والسعة ..
الميلاد والنشأة
حدثتنا نفيسة »أخته« عن أخيها فقالت مدينة سنكات الرائعة هي مسقط رأسه ولد فيها عام 1943 والاسم الحقيقي له : حسين محمد سعيد بازرعة .
تلقى تعليمه الاولى بها .. وكان اكثر ما يميز طفولته الهدوء والتفوق في الدراسة .. وكان عاشقاً للشعر منذ نعومة أظفاره .
انتقل الى مدرسة وادي سيدنا الثانوية ... وميلاده في الشرق حيث البيئة الساحرة الجامعة بين البداوة والحضر أثر كبير في ثقافته وتكوين شخصيته .
لبازرعة توأم بنت اسمها ام الحسن تعيش حالياً في مدينة بورتسودان .. وكان حسين في كفالة اخيه الأكبر على محمد سعيد ..
تلك كانت نشأته وطفولته وصباه حيث بدأت تتفتق موهبة الشعر عنده ..
في المنزل
تقول فاتن شماخ ابنة أخته : خالي شخصية حبوبه يتجمع الناس حوله يشاركهم اتراحهم وافراحهم ويسأل عنهم ويتفقدهم وبنظرة الشاعر يعرف ما يعتري الواحد منا حزنا وفرحاً الماً وأملاً ..
في الغربة
هاجر حسين ورحل الى السعودية وهو في الثانية والعشرين من عمره .. وهناك ولأنه غريب ديار فقد كان ميالاً للوحدة والصمت .. واصدقاؤه قليلون لا يميل لكثرة العلاقات والانفتاح .. ولا يغادر المنزل الا لضرورة .. ومن اقرب اصدقائه هناك عبد الله الفيصل الذي كان يلح على زيارته .
عاطفة صادقة
تواصل فاتن شماخ حاكية عن خالها : ما تسمعون من كلمات واشعار عطرت الوجدان وسحرت الناس ماهي الا نتاج تجربة صادقة عميقة عاشها بقوة في اول سنين عمره حيث تقدم لخطبة فتاة جميلة من الاسر المعروفة في مدينة بورتسودان .. لكن شقيقه الأكبر رفض وتزوجت الفتاة التي كان يعشقها بصدق وطهر وبعد هذا مباشرة حمل حقائبه وغادر البلاد ، اما ما يؤكد انه احبها بعمق وصدق فيدلل عليه تعامله مع شقيقة محبوبته والتي كانت تشبهها الى حد بعيد حيث التقاها في السعودية واحترمها واكرم وفادتها ..
يحب الاسفار
قالت فاتن كان خالي يحب السفر كثيرا ابان تواجده بالسعودية حيث كان يطير لفرنسا واليونان ومصر ويجيد اللغة الانجليزية بطلاقة ومن اصدقائه الامير عبد الله الفيصل والبروفسور احمد محمد علي اسماعيل استاذه ويعمل حالياً بالاحفاد ومحمد عبد الرحمن سوار الذهب والشاعر المعروف السر دوليب واكدت ان المذيعة الاستاذة محاسن سيف الدين تربطها علاقة طيبة بالشاعر وبالاسرة .
بازرعة رياضياً
قالت فاتن ان خالها حسين كان رياضياً من الطراز الاول فقد لعب بفريق حي العرب بورتسودان وتدرج في المناصب الادارية بالنادي حتى وصل لمنصب سكرتير النادي وله عدة انجازات في الرياضة وتربطه علاقة طيبة بالرياضيين ببورتسودان وكان يحب النظام والتركيز وقارئ جيد لكل انواع الكتب الثقافية والأدبية .
الهجرة للسعودية واسرار العودة
واصلت اسرة بازرعة حديثها وقالت فاتن بعد ان انتهت قصة حبه الاول قرر الشاعر الرحيل للسعودية وكان ذلك عام 1986 ليستقر بجدة ولكنه شعر بالغربة المؤلمة وهام حباً بوطنه وتحمل الالام ومكث في شقته كل تلك السنين لا يتركها الا نادراً وفجأة جاء الأمر باخلاء الشقة فوراً بامر ازالة فحزن الشاعر حزناً شديداً على فراق شقته التي تعود عليها واحبها وكأنما الحياة تعانده في حبه للاشياء حبه الاول الذي اندثر والشقة التي تعود عليها وأخيراً موت صديقه العزيز الامير عبد الله الفيصل وكانت الاخيرة القشة التي قصمت ظهر البعير ولم تتحمل روح شاعرنا الرقيقة كل هذه المحن والمصائب فقرر العودة لارض الوطن وفي تلك الفترة عرضت عليه التابعية السعودية ولكنه رفض وقالت فاتن عندما سألناه عن اسباب رفضه قال لن تكون لي هوية ثانية ابداً فايمانه بسودانيته ساهمت بشكل كبير في تشكيل وجدانه الشعري .
فرحة الاسرة بالعودة
التقطت الحديث ابنة اخته هدى شماخ وقالت عندما جاء خالي الى السودان كان الفرح طاغيا على افراد الاسرة وكان هو ايضاً فرحاً بالرجوع الى مدينته الحبيبة بورتسودان وقرر عدم العودة مرة ثانية للسعودية وكان في كل صباح يزور اهله واقاربه واصدقائه ببورتسودان ويتذكرهم بالاسم ويسأل عن احوالهم .
قصة الحجر
واصلت هدى حديثها وقالت كان لخالي حجرا علي شاطئ البحر الأحمر ببورتسودان يجلس عليه بالساعات الطوال يكتب الشعر كأنما الإلهام الشعري ثابتاً في هذا المكان وعقب سفره تغير المكان وجاءت المباني وتغيرت كل الاشياء وبعد عودته ورغم مرور السنين الطوال ظل الحجر في مكانه فكان الشاعر يقول كنت الوكر المهجور طول غيابك وكتب فيه »عاهدتني« ولا تسلني فيرسل شاعرنا قبلة سكرى عرفاناً ووفاءً الي من كان يجلس بجواره هو والنجم والمساء عاد اليه في شجن وهو يقول لا وحبك هو المصير المشترك بينه وبين حجره وهي قصة سنين طويلة قضاها الشاعر على ذلك الحجر من اجل حبه للشعر وكأنما يقول :

والحقيقة املي ابقى جنبك
اصلي بعدك ما هويت ولا حتى قبلك
وواصلت هدى حديثها وقالت عندما جاء الفنان الراحل عثمان حسين الى زيارته ببورتسودان صمم ان يأخذه الى المكان الذي كتب فيه روائعه التي اهداها اليه وقالت هدى ان الموقف كان مؤثراً حيث جلس خالي نفس الجلسة التي اعتاد عليها منذ سنين خلت وعاد اليها بعد كل هذه السنين ليبدو فرحا وحزينا ، فرحا لانه عاد الى وكره المهجور وحزينا على مر الليالي التي قضاها بعيدا عن وطنه والمكان المحبب الى نفسه .
هوايات الشاعر
وتحدث احمد الشماخ ابن اخت الشاعر عن خاله وقال كان خالي يحب القراءة فهو قارئ نهم لأمهات الكتب ويحب اقتناء الساعات الفاخرة وله دولاب ملئ بالساعات المتنوعة وكان ومازال انيقاً ومهندماً ويحب النظافة والنظام مما ينعكس جلياً علي مظهره .
العروبة في اشعاره
وقال كان للعروبة نصيباً كبيراً في اشعاره حيث اشتهر بحبه للعروبة ويظهر ذلك في دعوته الى مساندة فلسطين وتحريرها ودعا للوحدة العربية ويظهر ذلك واضحاً في رسالة ذو القربي بمناسبة انتفاضة الاراضي المحتلة »عرس الاربعين« والتي كتبها في 25/٧/1978م .
الاسرة تشكر محاسن سيف الدين
تقدمت اسرة بازرعة بالشكر الجزيل للمذيعة المقتدرة محاسن سيف الدين واهتمامها الكبير بالشاعر بازرعة واندهشت الاسرة من الاعمال الضخمة التي تحتفظ بها الاستاذة محاسن في منزلها حيث مدت الاسرة باوراق مهمة وقصائد قديمة .
بازرعة خطاط ماهر
تحدثت الى الشاعر بازرعة الذي جاملنا رغم صعوبة الموقف رغم ان الكلمات التي خرجت بصعوبة من فمه الا انها كانت واضحة وجميلة كقصائده فاشاد بالتكريم الاخير الذي نظم له من المنتدي العائلي برعاية المجلس الاعلى للشباب والرياضة بولاية الخرطوم وصحيفة »قوون« وعندما علم بانني من »قوون« ابتسم بشدة وقال لي اشكريهم وارسل اليهم شكري وتقديري .
عندما بكى الشاعر
عندما حضر الشاعر الكبير الي مكان التكريم فرح لدرجة ان الجميع سمع صوت ضحكاته ولكنه سرعان ما بكي عندما رأي اصدقائه القدامى الذين لم يراهم منذ فترة طويلة وهم كثر وبكى مرة ثانية عندما سمع الفنانين يشدون اغانيه التي ذكرته ايام الصبا ورفيق دربه الراحل المقيم عثمان حسين .
التوأم
للشاعر الكبير توأم وهي ام الحسن ولكن شقيقته نفيسة هي توأم روحه وما ان اصاب شاعرنا الكبير المرض حتى حزنت عليه حزنا شديدا حتي اصابها المرض هي الاخري بعد مدة قصيرة وحينها قررت الرجوع مع الشاعر وتركت بناتها واحفادها وراءها من اجل توأم روحها وكانت تحس به وتتألم قبله اذا اصابه شئ ولا تنوم الا بعد ان ينوم وتقوم بتغطيته اذا نام وتحس بانه مازال طفلاً صغيراً .
سميرة دنيا : اشعار بازرعة السهل الممتنع
ادلت الفنانة المبدعة سميرة دنيا بدلوها في حق الشاعر بازرعة وقالت ان شعره دون شك هو السهل الممتنع ويدخل وجدانك وتتذوقه اما اختيارها لاغنية شجن فقالت انها رائعة ذات مضامين عن الراحل العملاق عثمان حسين واصبحت قلادة في جيد الاغنية السودانية والقصائد الاخري كانت جادة وتمكن الراحل من ترجمة احاسيس بازرعة ومازج الكلمات مع الألحان لتكون هذه الابداعات الخالدة وكل هذا نتج عن التمازج الصادق بين الهرمين .
التكريم بادرة طيبة
اشادت اسرة بازرعة بالتكريم الأخير ووصفته بالرائع وعبروا عن سعادتهم بذلك لأن خالهم بدأ السرور والفرح يكسو ملامحه .. ويحدثنا ابن اخته احمد شماخ فقال ان هذا التكريم يظل خالداً في الوجدان ولفت نظرهم كثرة الرواد المحبين للشاعر وكان يوماً جميلاً بحق وحقيقة رفع من معنويات خالنا الذي كان في اليوم الثاني للتكريم مبتسماً طوال اليوم وفي يوم التكريم كان الشاعر فرحاً ومسروراً عندما رأى احد اصدقائه القدامى الذين لم يرهم منذ فترة طويلة كما اثارت شجونه اغانيه القديمة وذكرته بصديقه الراحل عثمان حسين ولابد من الاشادة بصحيفة »قوون« والمجلس الاعلي للشباب والرياضة بولاية الخرطوم والنادي العائلي وتحية خاصة لقوون التي غطت المهرجان تغطية شاملة وبمهنية عالية .
اغاني الشاعر لدي الغير
اكدت اسرة الشاعر بازرعة بان هنالك عددا من الفنانين قد تغنى باشعاره بخلاف الراحل الفنان عثمان حسين فهناك قلبي حبيب لأحمد المصطفى وعازف الأوتار وليلة الذكرى وصبابة للتاج مصطفى وحليله الفرقة من بكرة لابو داؤود واوضحت الاسرة بانه لم يعط اشعاره لاي فنان سعودي لان كلماته تشبه البيئة السودانية .
تأثر الشاعر ببيئة المنزل
قالت اسرة الشاعر بازرعة انه تتلمذ اول الامر على والده عليه رحمة الله الذي كان يملك مكتبة ضخمة تضم كافة انواع الكتب في مختلف الضروب الثقافية والفكرية وبدأ يقرض الشعر في المرحلة الابتدائية متأثراً بوالده محمد سعيد بازرعة الذي كان ينظم الشعر وكان شعره في التصوف والاخوانيات وكان والده قد لمس تعلقه بالشعر فشمله برعاية خاصة وكان يحثه على النهل من مكتبته العامرة .. كما قام بازرعة بتنظيم اناشيد كثيرة شارك فيها في المجلة الحائطية للمدرسة الخاصة به كما كان يصدر جريدة حائطية خاصة به وقد استمر هذا النشاط حتى وصوله للمرحلة الثانوية بوادي سيدنا .
سر علاقته بالراحل عثمان حسين
كشفت اسرة بازرعة ان علاقته بالفنان الراحل عثمان حسين قد بدأت في اواسط الخمسينات وقد امتدت لسنوات طويلة وكان يكبره سناً وقالت الاسرة ان الشهرة والانتشار والوصول الى القراء والمستمعين جاءت هذا الفنان العملاق ولم يعرفه الجمهور من خلال الدواوين المطبوعة او اية وسيلة اخرى بل من خلال عثمان حسين وقالت ان الراحل عثمان حسين كانت تربطه صلة وطيدة بالشاعر بازرعة وكانا اخوة والقبلة السكرى هي اولى الاغنيات للشاعر بازرعة نظمها عندما كان طالبا في ثانوية وادي سيدنا وفي تلك الفترة لم تكن هنالك لجنة لاجازة النصوص الشعرية بل كانت مجلة »هنا ام درمان« التي كان يرأس تحريرها الاذاعي الراحل المبارك ابراهيم تقوم هذا بالدور فما ينشر فيها من شعر كان يتهافت عليه الفنانون وظهر في تلك الحقبة الشعراء صلاح احمد محمد صالح ، اسماعيل حسن ، حسين بازرعة ، قرشي محمد حسن ، حسين عثمان منصور وغيرهم وان قصيدة القبلة السكرى فازت في مسابقة هذه المجلة وغناها الراحل عثمان حسين .. وحول الرومانسية الطاغية في كلماته كاغنيات »غرد الفجر ، القبلة السكرى« قالت الاسرة انه كان كثير الاطلاع في الثقافة العامة والشعر .
علاقته بالشعراء
سألنا اسرته عن علاقة الشاعر بازرعة بالشعراء الآخرين فقالت الاسرة .. كانت تجمعه صلة قوية بالشاعر الراحل محمد المهدي المجذوب حيث كانا يعملان سوياً في مصلحة الاشغال ببورتسودان وكان يقرأ كثيراً للراحل البروفيسور عبد الله الطيب ويقرأ اشعار الراحلين مبارك المغربي واسماعيل حسن .. وعن صلته بشعراء الشرق قالت اسرته ان لبازرعة علاقة طيبة بالراحل ابو آمنة حامد وسبق ان زاره بالسعودية وقالت اسرته ان بازرعة يقول ان ابو آمنة حامد عليه رحمة الله كان من الشعراء المجيدين حقاً .. وحول آخر قصائده قالت الاسرة ان آخر قصيدة كتبها كانت باسم »مرثية الرحيل« عندما رحل من شقته الاولى بالسعودية الى شقة جديدة حيث يقول مطلعها :
غداً اقول وداعاً شقة العمر
على صدى من قرار غير منتظر
اتى النذير بلا وعيد ليخبرني
رحيلك ما اقساه من خبر
حقاً اودع دار احبه الأثر
تموج بالروح والايناس والذكر
قضيت شرخ شبابي بين اضلعها
وبين اركانها اودعت مدخري

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس أبريل 05, 2012 5:05 pm

بازرعه تعود جذوره الأولي إلي ذلك البلد الذي إشتهر بأنه مهد العروبة الأول.. إنه اليمن السعيد ، وتحديداً (إقليم حضرموت) التاريخي في جنوب جزيرة العرب الكبري.. وقد أتي أجداده كعادة العرب قديماً متنقلين في حركة التجارة وحريتها المتاحة عبر البحار في أزمنة بعيده ماضيه .. فكانت مدينتي جده وبورتسودان من أهم المحطات التي شهدت هجرة التجار الحضارم وهكذا كانت بورتسودان ملتقي تاريخياً للتجار العرب منذ ذلك التاريخ .. فكانت مرفأ للكثير من عائلات الحضارم عبر التاريخ البعيد مثل آل بازرعه وباوارث وباعبود وباخريبه وباكثير وباعشر وعبده ربه.. وكل الباءات التي أضافت للحضارة السودانية تراثاً ثراً في مختلف العهود.. وهذا المزيج العربي الافريقي هو الذي كان نتاجه هذا الشاعر الفذ المتألق حسين بازرعه.


فجاءت الروائع من خيال هذا الشاعر المفعم بالوجد .. نعم جاءت : لا تسلني وأنت لي ومن أجل حبي والمصير وشجن والقبلة السكري واللقاء الأول والوكر المهجور وغيرها وغيرها من تلك الإبداعات التي إرتبطت بعثمان حسين بمثلما إرتبط عثمان حسين بها وبشاعرها حتي اليوم.. ولعل (الوكر المهجور) تأتي كواسطة عقد لقصائد هذا الشاعر المرهف ليزين بها جيد الغناء السوداني علي إمتداد تاريخه القديم والحديث .. فهي اغنية ذات معاني تعيد للإنسان ذكريات أيامه الخوالي .. ولا ادري هل كان بازرعه يرمز بها إلي وادي سيدنا التي لها في نفوس طلابها معزة خاصة .. أم أن له مشروعاً أصبح يتذكر كل جماليات أيامه حين يقول في ذلك:


كانت لنا أيام .. في قلبي ذكراها


ما زلت أطراها


ياليـتـنا عدناها أو عادت الأيام


****


إن أنسي لا أنسي ..ذكراك ياسلمي


في وكرنا المهجور.. والصمت قد عمَّ


تحلو لنا الشدوي .. والحب والنجوي


وتتواصل الأغنية بهذا المسار الذي يتحدث كله عن ماض رحل بكل مايحمله من أحداث محدده تعيد للشاعر ذكري حزينه وربما تنكأُ جُرحاً قديماً قد إندمل.. والله أعلم.. ونواصل:


كيف أنسي ايامي ..يافتـنـتي الكبري


ووحي إلهامي .. ذكري لياليكِ


في خِدر واديكِ


وفي منتصف الستينيات أهدي بازرعه لعثمان حسين عملاً كبيراً يحمل مضامين جديده في مكنوناته .. كان ذلك العمل ولا يزال من أرق وأعذب الأشعار في ساحة الغناء في السودان وحتي هذه اللحظة ظل هذا العمل الغنائي يقاوم كل الجديد الذي يطل من وقت لآخر في ميدان الشعر الغنائي ، أنها تلك الرائعة (شـجن) . فهي ليست شجناً واحداً فقط .. إنما هي كمية هائله من الأشجان التي تبرز من بين ثنايا تلك القصيده الصامدة حتي الآن .. كما أن عثمان حسين قد جاد خياله الخصيب بتأليف لحن جميل هاديء ينساب بكل رقة إلي المسام .. وقد إستخدم أبوعفان في موسيقي المقدمه كل أنواع الصولات واللزمات الموسيقيه .. ثم تدخل كل الآلات في اللحن بإنسجام تام .. مع توظيف إيقاع في غاية الهدوء وجمال التـقاسيم:


لمتين يلازمك .. في هواك مُر الشجن


ويكون في أيامك.. ويطول عذاب


ياقلبي.. لو كانت محبتو.. بالتمن


يرضيك هدرت عُمر


حرقت عليه شباب


لكن هواك أكثر.. وما كان ليه تمن


والحسره مابتـنـفع ..ومابجـدي العتـاب


أحسن تخليه لليالي وللزمن


يمكن يحس ضميرو.. ويهديـه للصواب

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات: 6442
تاريخ التسجيل: 19/10/2010
العمر: 57
الموقع: كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس أبريل 05, 2012 5:07 pm

عثمـااان حسين... الفناااان الذى طرزّ أحرف الشـــعراء بخيوط مــن الذهــب..!!

الفنان الشااامخ عثمااان حسين...
الفنان الذى طرزّ أحرف الشـــعراء بخيوط مــن الذهــب....!!!!

من الاهرامات الشامخة في سماء الفن السوداني تغنى لعدد كبير
من الشعراء ولكنه شكل

ثنائية معروفة مع الشاعر حسين بازرعة في اجمل الكلمات
واروع الالحان....

ظهر في زمن كان من الصعوبة بمكان ان يفرض نفسه ويخط له
طريقاً لولا جودة فنه..

لحن الحاناً خالدات منذ بدايته سمعها الجمهور في اوائل
الخمسينيات ولازال يستمع

اليها شباب اليوم فهي جديدة متجددة أبداً لا تشيخ وكذا الكلمات
التي يختارها..

هذا البوست محااولة لتوثيق بعض من اعمااال الفناان الراائع
عثمااان حسين..

و نبدأ مع رائعة الشاااعر بااازرعة...بعد الصبر....





ليه تقول ايامنا راحت وانتهينا



والله كانت ديك سحابه



والحصل في العمر مره وافترقنا



هي غلطة ونحن نتحمل عذابه



يا حبيبي



انت عايش كل ايامك محنه



وانا بحرق كل عمري في الصبابه



يا حبيبي



ليه حياتنا ما تبقي جنه



ننسي ظلم الدنيا وناخد من شبابه



نبعد الشك من قلوبنا والمظنه



نمشي في درب الاماني المستطابه


يا حبيبي



لست ادري هل عذابي ام عذابك كان اكبر



حين شقي الدهر بينا والفراق المر اجبر



لست ادري



غير اني كنت ادري ان حبي كان اكبر




فلماذا كنت تخشي انت ماضي المسبر



يا حبيبي



كل واحد ليه في تاريخه ماضي



أي ماضي ، وليه ذكرة حب قديمة



وانت عارف لما اخترتك حبيبي



كان في قلبي جرح ينزف بالهزيمة



لكن انت صرت اغلي حب عندي



وكنت راضي معاي بظروفي الاليمه



وكنت راضي بالشقاء البتبع خطاي



والماسي المره في طفولتي اليتيمه



يا حبيبي



بكره نلقي الدنيا بخيرها ونعيمها

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
 

شعراء الاغاني السودانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 15انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 9 ... 15  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كبوشية إصالة التاريخ  ::  :: -