كبوشية التاريخ المبهر والواقع المحزن الذي نسعي لتغييره
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورتسجيل دخول الاعضاءدخولالتسجيل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عادل عثمان مصطفي
 
أبوبكر الرازي
 
ود عدلان
 
كمال الحاج احمد
 
حسن دينار
 
أبوعزة
 
النعمان نورالدائم
 
ودالعمدة
 
ام شفيف محمد حامد
 
بنت محجوب البشير
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
شعراء الاغاني السودانية
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
وين الشباب
الموسوعة العالمية للشعر العربي.. الشعر الفصيح
شعراء الحقيبة... توثيق شامل
فـــن الـكــاريـكـاتـيـــــر
تـعـالـــوا اخــدزا لـيـــكـم عــرضـــه
وقفات مع عباقرة اهل المسادير ؟؟
اغانى واغانى
الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير
المواضيع الأكثر شعبية
شعراء الاغاني السودانية
وقفات مع عباقرة اهل النم والدوبيت
كلمات اغاني الفنان محمد النصري
فوائد البيض المسلوق
أغاني الحماسة والسيرة ( توثيق ) - د. أحمد القرشي
اهرامات البجراوية
نفلا عن موقع سودانيز اون لاين
موضوع الحلقة : مشاكل النساء بعد سن الخمسين
فوائد الدخن
بوست خاص عن صور الفنانين
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 81 بتاريخ الإثنين يونيو 04, 2018 5:24 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 490 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صلاح عوض الكريم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16444 مساهمة في هذا المنتدى في 2721 موضوع
سجل معنا

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

  شعراء الاغاني السودانية

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8 ... 15  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء مايو 04, 2011 2:40 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

عمالقة الفن السوداني
ود القرشي الشاعر والملحن

الفنان الجامعة متعدد المواهب «السر أحمد قدور» سعدنا بلقائه وامتعنا من خلال برنامجه اليومي خلال شهر رمضان «أغاني وأغاني» الذي بثته فضائية تلفزيون النيل الأزرق.. كما أن إذاعة «البيت السوداني» التي ترسلها الموجة «100F.M» اراحتنا كثيراً بأدائها المتميز.. وقدّم السر قدور وإذاعة البيت السعيد «كل على حدة» حلقة تتحدّث عن الشاعر الفذ والملحن البارع «محمد عوض الكريم القرشي»، فلهما الشكر الجزيل في تبليغ المتلقي المعلومة المفيدة.
ويسعدني أن اتحدّث عن شاعرنا وملحننا ود القرشي من زاوية أراها مكملة ومتممة لما جاء به الفنان السر قدور وإذاعة البيت السوداني التي قدّمت برنامجها الشيّق في الثالث من نوفمبر 2006م. ولهذا اخترت العنوان المذكور أعلاه موضوعاً للحديث عن ود القرشي من خلال ثلاث حقب أبطالها أحمد المصطفى والخير عثمان وعثمان الشفيع.


الحقبة الأولى:
كان ذلك في عام 1944م من القرن الماضي حينما غنى الفنان المجدد عميد الفن أحمد المصطفى أغنية «يا عظيم» وهي من كلمات الشاعر أحمد إبراهيم الطاش. فخطر ببال أحمد المصطفى أن يوقف إذاعة وترديد هذه الأغنية لأنه رأى أن لحنها دائري «الموسيقى تردد اللحن» ففعل وأوقف التغني بالأغنية.. ولكن شاءت الظروف أن تصل إلى أحمد المصطفى برقية «تلغراف» هي في الواقع كانت خطاباً طويلاً من معجبٍ في إحدى مدن السودان أشاد بهذه الأغنية إشادة كبيرة أقنعت أحمد المصطفى وشجعته بأن يعدل عن فكرته فواصل في أداء أغنية «يا عظيم» التي وجدت رواجاً كبيراً بين المستمعين.
وفي ذات يوم من أيام نفس عام 1944م جاء ضيف إلى العاصمة قاصداً أحمد المصطفى وعرّفه بأنه هو الشخص الذي أرسل إليه ذلك التلغراف الطويل، وأنه من أبناء الأبيض واسمه «محمد عوض الكريم القرشي»، فنَمت بينهما صداقة سريعة قدّم خلالها ود القرشي لأحمد المصطفى رائعته «يلاك يا عصفور» تأليفاً ولحناً، فأداها أحمد المصطفى خير أداء وملأت شهرتها الآفاق وحدا بها الركبان.. ومن خلال المتابعة لكلمات الأغنية يتضح للقاريء الكريم أن ود القرشي من فرط اعجابه الشديد بأحمد المصطفى فإنه شبهه بالعصفور المغرّد الذي يذهب معه ليغني للحبيب المغرم به في تلك الأغنية. وبعد نجاح «يلاك يا عصفور» فإن أحمد المصطفى وعلى غير المتوقع حينما عرض عليه ود القرشي التعاون معه وذلك بتقديم المزيد من الأغاني الملحّنة، امتنع أحمد المصطفى بأدبه الجمّ عن أن يصبح مؤدياً وحسب لا محلناً لأنه أحسّ إذا سلك هذا الطريق فإن موهبته في التلحين ستندثر وتموت واكتفى بأغنية «يلاك يا عصفور» وانتهى اللقاء الفني بين العملاقين مع الاحتفاظ بالصداقة والإعجاب بينهما.


الحقبة الثانية:
معلوم أن مهنة ود القرشي كانت تجارة الماشية «الأبقار» التي يأتي بها بائعاً من الأبيض إلى ود مدني ثم الخرطوم، وكانت ود مدني سوقاً تجارية رائجة يحل بها ود القرشي ويقضي بها أياماً.. والرجل وهو شاعر وملحن تسيطر عليه هذه الموهبة التي تجلّت في أغنية «يلاك يا عصفور» شَعَرَ بعدها بفراغ بعد أن فارق أحمد المصطفى وكان يبحث عن صوت متميز يؤدي أغانيه فوجد ضالته في الشاب «الخير عثمان» في سنة 1945م. وكان اللقاء بينهما قد لعبت فيه الظروف دوراً أساسياً.. فمن ناحية كان ود القرشي تاجر المواشي يحل ضيفاً في منزل «العم النور ود البشير» وهو تاجر مواشٍ وجزار وهو خال الخير عثمان. ومن ناحية أخرى فقد كان لود القرشي صديق وزميل مهنة تاجر مواشٍ في ود مدني اسمه «عوض سوار» وكان عوض سوار هذا صديقاً كذلك للفنان الخير عثمان الذي كان يُلقّب بـ«فنان الجزيرة» حينما دخل الإذاعة ذائع الصيت والشهرة وغنى قبل عامين تقريباً «1943م» من لقائه بود القرشي وكان عمره دون العشرين. وهو من الرواد الأوائل الذي صدحوا بعد سرور والكاشف وحسن عطية وأحمد المصطفى والفلاتية غنى أغنيات أشهرها «عيوني وعيونك» كلمات وألحان محمود فلاح، شدا بها الخير قبل الكاشف وأغنية «أمل» التي مطلعها «عايز أنسى آلامي وأحقق أحلامي ونسعد هوانا» وهي من كلمات إسماعيل خورشيد وألحان التجاني السيوفي.
هيأ عوض سوار لقاءً لود القرشي بالخير عثمان في ود مدني «البلد الأمة، مهد الفنون والعقل والوجدان السليم» كانت ثمرته التعاون الثنائي الذي بدأ بأغنية «صباح الهنا» وأغنية «يا حبيبي دمعي الغزير فيضانه فاق الغدير» ثم أغنية «حنتوب الجميلة» وهذه الأخيرة لها قصة سأرويها فيما بعد.
تواصل التعاون بين ود القرشي والخير عثمان ولكن الخير لم يكن منتظماً في مواعيده وذهابه إلى الإذاعة بأم درمان من ود مدني لمشغولياته وارتباطه بود مدني، وهذه جعلت ود القرشي يشعر بشيء من عدم الرضا لم يؤثر في صداقته واحترامه كعادته للخير عثمان بل أعطاه المزيد من الأغاني التي بلغت نحو عشر في أوائل الخمسينيات.


الحقبة الثالثة:
هذه هي المرحلة الأخيرة الكبرى التي كانت تمثّل مرحلة إنطلاق ود القشي ومرحلة ظهور عثمان الشفيع وإبداعه في فن الغناء الذي بدأ بأغنية «القطار المرّ» في سنة 1948م وتواصل العطاء ردحاً من الزمن قدّم فيها العملاقان نفيس الدرر وبدائع الألحان وروعة الأداء فدخلا كتاب الفن مع قممه الشماء، أحمد المصطفى وإبراهيم الكاشف وحسن عطية الذين كان لهم القدح المعلى في ترقية ذوق المواطن السوداني وحضارته.


ملحوظة:
في عدد قادم سوف أحكي قصة أغنية «حنتوب الجميلة» التي هي من كلمات وألحان ود القرشي وأداء الخير عثمان بإذن الله تعالى..

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الأربعاء مايو 04, 2011 2:58 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com

كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 11:41 am



شاعرنا / ابوصلاح



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:17 am


الاخوة والاخوات الاعزاء :

كنت قد بدأت في السابق الكتابة عن الحزن في الاغنية السودانية / وهي مواضيع للاديب الاستاذ / الدكتور احمد القرشي - وهانذا اليوم اواصل في الموضوع :

تحدثت في بوست سابق عن الحزن في الأغنية السودانية كجزء أول اقتصر على الدموع في أغنية الحقيبة ، ومن خلاله حاولت التوثيق لبعض أغاني الحقيبة وشعرائها ومطربيها ،وقد نبعت فكرة البوست من ندوة سابقة أقمتها في النادي السوداني بمسقط قارنت فيها أشعار حسين بازرعة مع إسماعيل حسن ، وبنظرة عامة على الغناء السوداني الحديث من الأربعينات وحتى نهاية السبعينات من القرن الماضي نلاحظ إن معظم الأغاني حزينة وفيها كل صنوف الوله والشوق والحرمان وظلم الحبيب، وبعض الشعراء تحدثوا في قصائدهم عن معاناة نفسية وجسدية حقيقة عايشوها في حياتهم ،فسكبوا دموعهم في مفردات هذه الأغاني ، لذلك كان شعرهم صادقا ومعبرا وملامسا للوجدان فكان هذا سر خلود وجمال هذه الأغاني .
سأحاول في هذا البوست استعراض بعض الأغاني الصادقة والتي عبر شعراؤها عن أزماتهم وحبهم ومعاناتهم بكل صدق وشفافية ، ولقد تم إستقاء عنوان هذ البوست من أغنية الفنان سيد خليفة (صوت من وراء القضبان) والتي صاغ كلماتها الشاعر المرهف إدريس جماع ، وان شاء الله ستكون مستهل لهذا البوست مع أغاني أخرى لإدريس جماع ،وأيضا سأتحدث عن بعض أغاني الشاعر حسن عوض ابوالعلا ،وكذلك سترافقني بعض أغاني حسين بازرعة ومحجوب سراج وإسماعيل حسن وآخرين.

نواصل

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:19 am

أذكر ونحن في فترة الصبا كنا مجموعة من الأصحاب نعتقد أن الإفصاح عن الحب والعشق والهيام بالمحبوبة من الكبائر وان من يبوح بحبه لفتاة ما يكون رجلا ضعيفا ، لا تحترمه أو تقدره المرأة وكنا ندعم موقفنا هذا بمقولة (المرأة تكره الرجل الضعيف حتى ولو كانت هي سبب ضعفه) والتي صادفت هوىً في نفوسنا ، وكنا نسخرمن أصحابنا الذين يكتبون الرسائل إلى صديقاتهم ويصيغون الكلمات الجميلة المنمقة لإرسالها إلى حبيباتهم في رسائل معطرة، ولقد كان يسحرنا الجمال ويتغلغل في دواخلنا ويحرك سحره وجداننا غير أننا كنا نحرص على حبس هذه المشاعر في قلوبنا ولا نبوح بها قط وترتسم على وجوهنا جدية زائفة وعلى ألستنا كلمات جافة لا تعبر عن حقيقتنا ،، وعندما نختلي بأنفسنا كان أكثر ما يعجبنا ويطربنا من الأغاني تلك الحزينة منها ، حيث تسرح بنا الأفكار في أحلام اليقظة فنبتسم لتلك التي تجهمنا في وجهها نهارا وننسج في الخيال قصة حب صادقة تكون نهايتها مأساوية او تراجيدية تفضي الى غدر الحبيب وظلمه ودون أن نشعر نجد الدموع قد ذرفت منا حقيقة من ذلك المشهد الخيالي والذي افترضنا فيه الظلم والغدر. وكان أشد ما يزعجنا عندما نصارع من أجل الذهاب إلى السينما بعد إقناع الأسرة وأخذ التصريح منها ونفاجأ بان الفيلمَ رومانسيُ وإننا خدعنا بزيف بالعنوان ودعايته فنأسف على أموالنا التي ضاعت والتي اقتطعناها من مصروفنا المدرسي ،وكنا نحب ونهوى أفلام الحركة لا سيما أفلام بد سبنسر وترنس هيل و الكابوي التي كان يمثلها جولياني جيما وفرانكنيرو وكلنت استود ونتحاشى الأفلام العربية ونهرب منها، وتأسرنا كتابات موريس لبلان وشخصية أرسين لوبين والمغامرون الخمسة والشياطين 13 للكاتب المصري محمود سالم ، وأظن أن ذلك السلوك كان طبيعيا في تلك الفترة من العمر نتيجة للمجتمع الذي كنا نعيش فيه والقمع العاطفي الذي فرضه النظام الاجتماعي،ولكن مع مرور الوقت بدأنا في التخلص من ذلك الوجه الصارم وأستلسمنا لقلوبنا فانعكس ذلك على سلوكنا وتعاملنا مع الجنس الآخر وصارت تعجبنا أفلام شامي كابور مثل تسري منزل وجانوار فعشقنا سبنا وهيما مالين وزينات امان واشا باريخ وراجا شيري وكل منا يعشق واحدة من هؤلاء ولا يتعدى على معشوقة زميله، ومنذئذ تعلمنا أن ننأى عن عشيقات غيرنا وألا نحاول أن نسلبهم حبهم المشترك. وتزامنت مع تلك الفترة قراءتنا لمجلة سمر وكل منا يًمنى النفس أن يكون فرانكو داني أو فرانكو كسباري ، ومنها عرفنا الحقيقة إن الحب والعشق ليس عيبا أو منقصة .

نواصل

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:20 am

قال شيخ بخراسان لسليمان بن عمرو وجماعته ينصحه ( هل فيكم عاشق ؟ قالوا لا قال : أعشقوا فإن العشق يطلق اللسان ويفتح جبلة البخيل ، ويبعث على التلطف وتحسين اللباس ، وتطيب المطعم ويدعو إلى الحركة والذكاء وتشريف الهمة ) ، وقيل لمعاوية بن سفيان إن ابنك يزيد قد عشق فقال دعوه فان الفتى إذا عشق نظف وظرف ولطف. ولقد أورد بن حزم في طوق الحمامة عن العشق فقال (فكم من بخيل جاد, وقطوب تطلق, وغليظ طبع تظرف, وجاهل تأدب, وتفل تزين) .وقال شيبان العذري ..
لو حزّ بالسيف رأسي في محبتها ... لطار يهوى سريعا نحوها رأسي
وجميعنا قرأنا عن الحب العذري والعفيف لجميل وبثينة وقيس بن الملوح وليلى، وكثير لعزه ،والحرمان هو الذي جعل هؤلاء الشعراء يقدمون لنا هذا الشعر الجميل والرائع نتيجة لولهم وعشقهم ولو تتوج ذلك الحب بالزواج لانشغل هولاء الشعراء بتربية الأبناء ولما ظهرت لنا ابداعاتهم تلك.
ولقد كتب صاحب المستطرف قائلا( وعن محمد بن يحي المدني قال سمعت بعض المدنيين يقول كان الرجل إذا أحب الفتاة يطوف حول دارها حولا يفرح أن يري من يراها ، فإن ظفر منها بمجلس تشاكيا وتناشدا الأشعار . واليوم هو يشير إليها وتشير إليه ويعدها وتعده ، فإن التقيا لم يتشاكيا حبا ، ولم يتناشدا شعرا ، بل يقوم إليها ويجلس بين شعبتيها كأنه أشهد على نكاحها أبا هريرة ) . ماذا يقول هذا الرجل إذا حضر زمن الموبايل والبلوتوث والبلاكبيري ؟

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:22 am

لقد ذرفنا الدموع كثيرا مع تلك الأغاني الحزينة وشكلت الوجدان

وكانت الملاذ للعشاق عندما تُجرح مشاعرهم او يهجرهم الحبيب

الصدمات النفسية والعاطفية طعمها مر وحارق يصطلي الإنسان بنارها ولهيبها، فهي تزيد الألم في الدواخل والحزن بين الضلوع والحسرة في القلوب ، وتثقل الكاهل وتؤرق الأجفان وتولد المأسي والكُرب، وتورث الإحساس بالظلم فينعكس ذلك على سلوك الشخص ومظهره وتعامله مع من حوله ومع المجتمع ككل وتؤثر على عمله وحياته الشخصية والعامة وإذا تفاقمت تجعل من الشخص عدوانيا وانتقاميا ،وإذا لم يتجاوز هذه الصدمات فإنها تستفحل وتقود إلى أمراض نفسية خطيرة وربما إلى الموت عن طريق الإكتئاب الذي يقود بدوره الى الانتحار . ويحتاج الإنسان إلى قوة وشجاعة وشكيمة وثقة بالنفس لتحمل هذه الصدمات وتخطي تبعاتها ، لأنه إذا استسلم لها لأصبح قلبه حطاما وحياته شقاء ووجدانه خرابا ويكون تخطي تلك الفاجعة بنسيان الماضي وطي الصفحات المظلمة ومداواة الجروح التي خلفتها مِدي الظلم والغدر الصدئة ويتأتى ذلك بالتفاؤل والعزم والتمسك بالأمل والبحث عن قلب دافئ يُشعر بالأمان أو صديق وفي يؤنس الوحشة ويغسل الأحزان ويساعد على النسيان ،ويحمي من الشعور بالوحدة وتأثيراتها السلبية ،فلكل أزمة مخرج ولا أعني هنا بالصدمات العاطفية تلك الناتجة عن ظلم الأحبة فحسب وإنما النظام الاجتماعي ككل كظلم ذوي القربة من أصدقاء وأهل وكذلك ما يصيب الإنسان من أمراض جسدية ونفسية تحرمه من الحركة والتفاعل مع المجتمع ،. الصدمات العاطفية والتجارب الفاشلة تكسب القلب مناعة وصلابة ونضجا وتجعله متمرسا لامتصاص أي صدمة جديدة والتعامل معها بحكمة وتخطيها سريعا ،فالأزمة فرصة لأخذ الدروس والعبر فيجب ألا نأسف على من قرر الخروج من قلوبنا بإرادته بل يجب أن نطوي تلك الصفحة بهدوء ففي القلب متسع لآخرين والجرح القديم يمكن أن يندمل سريعا إذا نحن تقبلنا هذا الواقع وحاولنا تخطيه ولهذا يمكن للقلب أن يتجاوز كل قصة حب فاشلة بقليل من الإرادة والإيمان بان الحياة لا تقف عند هذه المحطات بل يجب أن تستمر فالأيام تطوى والأعمار تفنى، قال إعرابي ( العشق خفي أن يرى ، وجلي أن يخفى فهو كامن ككمون النار في الحجر إن قدحته أورى وإن تركته توارى ).

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:25 am

بعض الشعراء استعاضوا عن الدموع بالشعر ليخفف عنهم أحزانهم فنزفت جروحهم كلمات أخذت لون الحزن وطعم الألم ، وكانت كلماتهم تعبر عن حقيقة أنفسهم والآلام النفسية والعاطفية التي عايشوها وهذا الحزن والألم والإحباط يسكبونه شعرا يعبر عن تلك النفوس المحطمة والآمال الضائعة والمستقبل المظلم وهذا ليس هروبا من واقعهم المرير وإنما تعبيرا عن دواخلهم المسكونة بتلك الفواجع .ويعتبر ترجمة المشاعر شعرا أو نثرا تخفيفا لتلك المرارات وغسلا لتلك الأحزان ومعينا من تلك الفوادح عوضا عن حبسها وكتمانها والذي يجعل الإنسان أسيرا لليأس والهم والأسى يعيش في ظلمة حالكة من الألم ويقضي الليالي يئن أنين الثكلى ويذرف الدموع ذرف الموجوع .
.
ونحن في فترة خورطقت الثانوية كنا نعشق كتابات

جبران خليل جيران وكنا نقرأ له دمعة وابتسامة

والأجنحة المتكسرة والنبي

كان كاتبا رائعا وصاحب مفردات سلسة

أما إدريس جماع فلقد ارتبطنا به ونحن طلابا بقصائده الوطنية

وخاصة تلك التي يحفظها طلاب المدارس الإبتدائية

في ذلك الزمن الجميل ...

هنا صوت يناديني .... نعم لبيك أوطاني
دمي عزمي وصدري .... كله أضواء إيمان
سأرفع راية المجد ..... وأبني خير بنيان

وما كُنا ندري أن شاعر هذه الأبيات

كان يعيش الضياع والألم والحزن والإحباط

ورغم ذلك كان يحب هذا الوطن .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:27 am

الشعر أكثر ما يكون صادقا إذا كان نابعا من معاناة الشاعر وفواجعه ، ويقول علماء النفس إن التحدث عن الأزمات العاطفية يعطي سندا نفسيا مما يساعد على تخطيها وتخفيف الآلام والكآبة والمعاناة ،وليس عيبا أو منقصة أن تكتب عن معاناتك وتنشرها بين العامة شعرا كان أم نثرا فالنتيجة الأخيرة يجنيها أصحاب التجارب المشابهة يأخذون منها الدروس والعبر ويستمتع بها عشاق الشعر والأدب وقد تجد من تلامس مشاعره ووجدانه فتخفف عنه بعض ما يحمل في كاهله من غرام وهوى وعشق.
والمعاناة الحقيقة تولد شعرا صادقا وجميلا ومؤثرا يؤسس على وحدة عضوية وموضوعية ونفسية ويزداد جمال وتأثير تلك الكلمات أينما وجدت اللحن المناسب والصوت الشجي الذي يوصلها إلى مستمعيها.


الصدق في المشاعر وإنسانية الفرد تجعل الإنسان يتفاعل مع الأحداث التي تولد الحزن والأسى عند الصدمات والفواجع ودائما ما يكون الحزين مسالما وودودا .وهذه المشاعر تختلف عن الغضب والذي قد يقود إلى العنف ، والشخص الموجوع تنعكس مشاعره على وجهه وخاصة العيون والتي تشع منها نظرة يكسوها الحزن ولكنها تضفي على العيون جمالا وسحرا يدعو إلى التعاطف ، بعكس مشاعر الغضب والتي تنعكس بقسمات جادة ومزعجة ومنفرة يحاول الجميع تفاديها. وكتم الأحزان قد يولد أمراضا كثيرا فد تؤذي الإنسان ، ويمكنه أن يستعين بالدموع لغسل هذه الأحزان وتخفيف الألم ،او بالبوح للأصدقاء بما يجيش في النفس من حرقة ووجع ، ولكنها أيضا قد تكون سببا في جعل بعض الأشخاص أدباء وشعراء خاصة إذا كانوا يحملون في دواخلهم بذرة الموهبة والشعر ، وهذا كفيل أيضا بتخفيف الضغط النفسي والعاطفي على الشاعر. المفردات الحزينة عزيزي عصمت لها وقع في القلب ولها المقدرة على نقل الأحاسيس والمشاعر من شخص لآخر ، فهي تجعل الناس يتشاركون الأحزان والآلام ، لذلك نجد أنفسنا في الأغاني القديمة ،فكل منا قد ذاق طعم الحزن والألم في لحظة ما، فنجد هذه الأغاني تعبر عنا تماما ، لذلك نطرب لها ونداوم على الاستماع لكلماتها خاصة إذا أطربنا وأشجانا اللحن .


نظامنا الاجتماعي القديم في السودان فرض علي العشاق الهجر والحرمان وعدم رؤية المحبوب ، وكانت وسائل الاتصال معدومة حينذاك الا نادر لتبادل العواطف وإرواء الشوق ، فابتكر الشعراء وسائل أخرى لتكون مرسالا بينهم والمحبوب منها النسيم والطيور يحملونها أشواقهم وهيامهم ،وهذه لا تروي الظمأ ولا تنقل الرسائل المحبوبة ولكنها وسيلة لبث الشكوى والألم ، ولم يقتصر هذا على شعراء الحقيبة بل تعداهم فكنا نسمع وردي (يا طير يا طائر) وصالح الضئ ( يا طير يا ماشي لي اهلنأ) ولا ننسى حينما حمل حسين بازرعة أشواقه في أغنية قصتنا الطيور وهو في منفاه الاختياري في جدة لتحمل الأشواق إلى ملهمته في الشط الثاني من البحر ، لذلك فمعظم العشاق ذاقوا طعم الحرمان فالبنت لابن عمها دون مشورتها ، كان ذلك هو المجتمع والبيئة التي ولدت فيها هذه الأغاني الصادقة .
الأغاني السودانية جلها حزين تجد في مفرداتها الظلم والجور وبين اسطرها الصد والهجران وفي حروفها الدموع والآلام ، ولقد ذكر الشاعر عوض أحمد خليفة انه عاتب الشاعر إسماعيل حسن في قسوته على ملهمته خاصة في أغنية (بعد إيه) وقال الشاعر عوض أحمد خليفة انه لابد من تخطي ذلك الحزن بأغاني فرايحية فألف أغنية (أغلى من عيناي و أحلى من ابتسامي) والتي صدح بها الفنان عبدالكريم الكابلي ، وأيضا قال الشاعر محمد علي ابوقطاطي إن الشعر الغنائي في تلك الفترة كان حزينا ومليئا بالدموع فكان لابد من كتابة أغاني فيها التفاؤل والأمل والفرح فكانت أغنية الأماني العذبة والتي لحنها وغناها الفنان خليل إسماعيل

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:28 am

إدريس جماع ... صوت من وراء القضبان

ولد إدريس جماع بحلفاية الملوك في 24/3/1922 تلقى إدريس جماع تعليمه الأولي بحلفاية الملوك ثم درس بمدرسة امدرمان الوسطى وانتقل إلى معهد المعلمين ببخت الرضا حيث واصل تعليمه فيها ،ولقد كان من التلاميذ المتوفقين فيها ،وظهرت موهبته بنبوغه في الشعر في هذه الفترة ولقد كتب الأستاذ محمد حجاز مدثر عن هذه الفترة في كتابه الشاعر السوداني إدريس جماع حياته وشعره صفحة 8 قائلا ( أصبح جماع شخصية معروفة بين أساتذته وزملائه بهذا النبوغ وهذا الذكاء بالإضافة إلى شئ آخر سنرى أثره في حياته المقبلة ، وهو رقة موغلة في إرهاق ودقة حس ينبع من شعور إنساني غير مألوف ، لهذا كان محل احترام مدرسيه وتعهدهم لهذه الملكة النابغة . وهكذا قضى جماع سنيه في بخت الرضا لا يبصر إلا الجانب المشرق من الحياة والذي يلائم ما طبعت عليه نفسه من جمال وشعور بمواطنه فيها وأكبر موطن لجمال الحياة ولا ريب – في نظر جماع – هو الإنسان نفسه ) انتهى
وبعد إكمال سنوات الدراسة الخمس في بخت الرضا عين إدريس جماع مدرسا في المدارس الأولية وكان ذلك سنة 1942ويقال أن بعض المضايقات والمكائد جعلته يقدم استقالته من التدريس ، فقرر الذهاب إلى مصر ومواصلة دراسته العليا وكان ذلك سنة 1946 وذلك يدل على انه كان شخصا طموحا وصاحب همة وإرادة ، وكان أيضا ينشد الهروب من هذا الواقع المرير والمزري الذي كان يعيشه وسط أناس يتنكرون له ويسببون له الأذى بينما هو يحمل بين ضلوعه قلب إنسان رقيق وحساس ،ولقد تغنى جماع لمصر كغيره من الشعراء واعتبرها ملاذا له وعلاجا لأسقامه وأفصح عن المعاناة التي عاشها في وطنه وانه هارب من هذا الجحيم حيث قال ...
أملي وهبت لي الحياة وكنت في سجن الألم
أطبق جناحك قد بلغت فهذه أرض الهرم
وبدا صباح فيه تمتزج الحقيقة بالحلم
يا مهجرا للأنبياء وقبر سائر من ظلم
هذه ركابي قر فيك ولست غير فتى برم
والأرض أفسح ما تكون لمن تحل به النقم
هذه الأبيات تكشف لنا حجم المعاناة التي عاشها الشاعر في وطنه حتى انه اختار الهروب منه حيث انه أصبح سجنا للألم ، وفور وصوله لمصر التحق إدريس جماع بمعهد المعلمين الابتدائي بالزيتون ثم اشترك في الامتحان الذي يجرى لدخول كلية دار العلوم وقد كان حظه الفوز والانتساب إلى كلية دار العلوم إلا أن بعضهم طعن في التحاقه بالكلية لان شروط الاشتراك في امتحان الدخول أن يكون المتقدم حاصلا على الشهادة الثانوية وهذا الشرط ليس متوفرا في الشاعر إدريس جماع ولكن بعض أولي الأمر ممن لاحظوا في جماع العبقرية والنبوغ وقفوا في صفه بإصرار حتى تم التحاقه بدار العلوم وهذه الحادثة قد تركت أثرا في حياة الشاعر إدريس جماع ( محمد حجاز مدثر الشاعر إدريس جماع حياته وشعره صفحة 11).
بعد عودته من مصر 1952بعد أن حصل على الليسانس في اللغة العربية عمل إدريس جماع مدرسا بوزارة المعارف السودانية وعين بعدها في معهد التربية بشندي ثم إلى معهد المعلمين ببخت الرضا ، المعهد الذي أحبه ودرس فيه لكنه وجد الحال قد تغير ووجد زملاءه يصطرعون لنيل الرئاسة والدرجات الوظيفية ولذلك لم ينجح كمعلم في هذا الجو الغير صحي فتم نقله إلى مدرسة الخرطوم الثانوية سنة 1956 ولكنه لم يبق فيها طويلا ليتم نقله مدرسا في المدارس الوسطى ( المصدر السابق) ولقد أثر هذا النقل في نفسياته وفي حياته خاصة وانه يقرأ في العيون ما لا يقال بالألسن بمعنى انه ليس كفوا للتدريس في المدارس الثانوية لذلك تم تنزيله إلى المدارس الوسطى ولكنه لم يستطع أن يقنعهم بأنه ليس كما يظنون فقط هو يختلف عنهم في تقرير الأشياء حسب فهم كل لقضية الحياة ورأى جماع انه يساق مجبرا إلى تلك النهاية التي أرادوها له . ومن هم ؟ بعض بني البشر الذين أحبهم وعاش من اجلهم ( محمد حجاز مدثر .. الشاعر السوداني إدريس جماع حياته وشعره صفحة 15)

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:30 am

عاش إدريس جماع حياة مليئة بالحزن والمآسي فهو شاعر إنسان ورقيق وحساس ولكن هذه المشاعر اصطدمت بالواقع المرير وأدى ذلك إلى إصابته بمرض نفسي ألزمه مستشفيات الأمراض النفسية ولقد ذهب أيضا إلى مصر للعلاج منه ولكنه ظل كما هو هائما على وجه لا يهتم بمظهره أسير لهذا المرض والذي جعله يعيش في عالمه الخاص ولقد وصف محمد حجاز مدثر حالة إدريس جماع بأنه لم يستطيع أن يمضي في درب الحياة الطويل وغادر عالم الشعور في ريعان شبابه وعاش بشبحه فق بلا أحساس حيث قال في أبيات ظلمات وشعاع يصفه حالته ..
إذا مت لا تحزني إنني تراب يعود إلى بعضه
لقد جعلتني ليالي العذاب ألذ الممات على بغضه
وما كان عيشي هنيئاً فأذكر ما كان بالأمس من غضه
ولكن في النفس معنى الرجولة يحتمل المر من محضه
وفلسفتي في الظلام الكثيف ترى لمحة من سنى ومضه
ونقرأ بين سطور هذه الأبيات إن جماعا قد جعله العذاب يفضل الموت على هذا العيش الكئيب والمزري وانه لم يتذوق طعم السعادة والعيش الهنئ لضيق ذات اليد ولكن لم تعوزه الرجولة والصبر والقوة لتحمل تلك المحن ولم يفقد الأمل ومهما كانت فداحة المصائب ظلّ يقاوم كل الدسائس والمكائد التي صادفته في حياته العملية ،فهنالك نور يشع وأمل يلوح في الأفق ويظهر ذلك في هذا البيت ...
يغالب محنتي أمل مشع .... وتحيا في دمي عزمات حر.

إدريس جماع شاعر واقعي بالرغم أن بعض النقاد مثل الدكتور عزالدين إسماعيل والدكتور عبدالحكيم حسان وصفوه بأنه شاعر رومانسي وانه يشكو ولا يبين موضع الشكوى ويتألم لأنه يفقد شيئا ولكنه لا يذكر ذلك الشئ هذا ما نتلمسه لدى الرومانسيين يشكون الحياة من الحياة التي يحيونها – بلا تحديد – ويجنون إلى حياة أخرى بعيدة من حياة الألم هذه ، وغيرهم من النقاد يرى أن جماعا كان يحمل نوعا من الشعور لم يستطيع أن يتكيف مع الواقع الذي يوجد فيه الشاعر فحاول أن يهرب إلى دنيا الألم الذي استغرق فيه فقاده إلى تلك النهاية التي آل إليها . ( محمد حجاز مدثر الشاعر السوداني إدريس جماع حياته وشعره صفحة 18) ، وجماع عاش حياة مؤلمة تعرض فيها لكثير من أنواع الظلم حيث تم إبعاده من بخت الرضا تعسفيا وتحويله من المدارس الثانوية إلى الوسطى(Demotion) وقبلها وقفوا في طريق التحاقه بكلية العلوم ولقد شعر بان ذلك إذلالا وتحقيرا له >
وواقعية إدريس جماع قالها في مقدمة ديوانه حيث قال ( إن اتجاهي في الشعر – ولا أقول مذهبي – يحترم الواقع ولكنه يريد له الإطار الفني ، ولا يضن عليه بالنظرة الجمالية ويساهم في دفع الحياة إلى الأمام ولا يجرد الشعر من أجنحته ولكنه يأبى التحليق في أودية المجهول ومتاهات الأوهام ، ويحب الجديد لا لأنه جديد ولكن للخلق والابتكار ويحب الإنسان وينفعل للطبيعة وليس هو رد فعل لاتجاه أو تأكيدا لآخر ، هذا هو الطابع الذي أظن أن شعري قد أنطبع به شئت عامدا أو لم أشأ فتكويني في جملته يتجه بي هذه الوجهة ، وإن أردت لشعري غير ذلك لعصاني وشق عليّ ، فهذه القصائد هي من نفسي ومطابقة لها وهي ومضات في حياتي . ) انتهى

توفي الشاعر إدريس جماع بحلفاية الملوك سنة 1980 تاركا وراءه شعرا وطنيا وعاطفيا تناقلته الأجيال تم جمع بعضه في ديوانه (لحظات باقية) ولقد تناول الكثير من النقاد شعره وادبه وحياته بالتحليل والنقد .

نواصل ...

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:31 am






الشاعر ادريس جماع

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:34 am

إدريس جماع كان شاعرا رقيقا وإنسانا حساسا يحمل بين دواخله كل الصفات الطيبة والقيم الفاضلة ويشهد بذلك كل من عاصره أو التقى به ،وكذلك أهله في حلفاية الملوك ، كان يجل الكبير ويحترم الصغير، ويحكى عنه انه إذا كان يتناول طعامه وأفشى عليه احد الأشخاص السلام من مكان بعيد حتى ولو كان ذلك الشخص طفلا رفع إدريس جماع يده بالتحية ثم وضعها على صدره كما يفعل الجميع عند التحية فتتلطخ ملابسه بما تحمله يده من بقايا طعام.
استوقفتني أغنية (صوت من وراء القضبان ) كثيرا ، فهي تمثل مأساة إنسان عانى في هذه الحياة كثيرا حتى ضاق به هذا الكون الفسيح ، تحطمت آمال الشاعر وضاعت أحلامه ،وأصبح أسيرا لحالته النفسية ، فصار هائما في هذه الحياة غير مهتم بمظهره أو ملبسه، تجده في مدينة بحري سائرا في قضبان السكة حديد ومرة أخرى في المحطة الوسطى الخرطوم ، الزموه مصحة كوبر للأمراض العقلية ومستشفى التجاني الماحي فزادت هذه ألامه وأحزانه ، أغنية صوت من وراء القضبان صادقة ونابعة عن معاناة حقيقة وحياة مليئة بالتراجيديا ، أختار إدريس جماع مفرداتها بكل دقة وشفافية لتعبر عن الحياة التي يعيشها وحالته النفسية والجسدية
نادرا ما نجد أغنية سودانية تتناول حياة الشاعر الشخصية فقط دون التطرق للملهمة والحب والهجر، وأظن إن هذا هو السبب الذي جعل هذه الأغنية غير مشهورة وحبيسة مكتبة الإذاعة ، ولم يتغنى بها الفنان سيد خليفة في الحفلات ، بالرغم من لحنها الجميل والحزين والذي يعبر تماما عن كلمات الأغنية .


حزين ضيعني إهمالي ... أسرني وحطم آمالي
طبعت هواك في شمالي ... مالي والغرام أنا مالي
كانت الدنيا باسمالي .... ومن أفراحه قاسمالي
لكن صبحت مخاصماني .... كفاي الذكرى راسمالي

كنت دائما ما أطلب من الراحل بادي محمد الطيب أن يغني (فتان حبو) للجاغريو وكنت أذرف الدموع في المقطع أعلاه حيث أن الحزن والآسي بين كلماتها ينتقل إلى القلب سريعا ، ودائما ما أطلبها منه في منتدياتنا الأسبوعية ، وكأنني استمتع بالحزن وذرف الدموع ... ولكن صوت من وراء القضبان وسفري كانت أكثر إيلاما ووقعا لارتباطها بحياة شعرائها وصحتهم الجسدية والنفسية ، ودائما ما تلامس الأغاني الحزينة الوجدان ويكون لها في القلب صدى . وهنالك أغاني لفنانين كبار كان عنوانها الحزن مثل الحزن القديم لوردي ،الحزن النبيل لمصطفى سيد أحمد ،الماضي الحزين لإبراهيم إدريس ود المقرن ، ليه تحزن لخليل إسماعيل وانت ليه حزين لصلاح مصطفى ،والكثير من الأغاني السودانية كان اسمها يحتوي على كلمة ( الظلم) أو مشتقاته مثل ظالمتي وطول عمري ما ظلمتك يوم لأحمد المصطفى ،ظلموني الأحبة لعثمان حسين ، ظلموك يا عين لمحمد حسنين ،ابقى ظالم لإبراهيم عوض وظلموني الحبايب للعاقب محمد الحسن وظلموني الناس للكاشف وبقيت ظالم لزيدان إبراهيم وظلموك يا قلبي لسيد خليفة ، هذا ما استحضرته الذاكرة الان من الأغاني التي اسمها مشتق من كلمتي الظلم والحزن فما بالك بالوداع والدموع والفراق وغيرها من الكلمات التي تعبر عن الأسى وهجر الحبيب ، حقيقة عزيزي محمد المرتضى هذا البوست يحتاج إلى مجهود كبير من كل المهتمين حتى نستطيع إثراءه ببعض المعلومات عن الأغاني السودانية الحزينة وتناولها نقدا وتحليلا ومن خلال هذا البوست يمكننا الحديث عن بعض الأغاني التي لم تجد حظها من الانتشار والشهرة .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 9:38 am

هذه الأغنية فيها أبيات تمثل قمة إنسانية إدريس جماع

حيث ذكر انه يخاف أن يبث شكواه للآخرين حتى لا يضاعف

الآمهم وأحزانهم ،

رجل في محنته ويراعي مشاعر الناس ويخاف عليهم من المواجع

خطوبٌ لو جهرتُ بها لضاقت
بها صورُ البيانِ وضاق شعري
جهرتُ ببعضها فأضاف بثّي
بها ألماً إلى آلام غيري

الشاعر إدريس جماع يُحكى أنه خاض تجربة الحب مرة واحدة ( بنت الجيران) ،

وعند عودته من مصر وجدها قد تزوجت ، لذلك قصائده العاطفية قليلة جدا ،

ولقد عبر عن حبه في أغنيته المشهورة على الجمال تغار منا ،

ولكن بعدها كتب أغانيه الحزينة مثل (شاء الهوى ) و ( ربيع الحب) ،وسأعود لهما لاحقا بالتفصيل إن شاء الله ,

صوت من وراء القضبان أغنية فريدة لم يتحدث شاعراها فيها عن المرأة وجمالها ولا حبه وغرامه وهيامه بل تحدث عن حياته ككل ، فكل حرف منها يزرف دمعا وكل كلمة تئن وجعا وكل شطرة تعاني ألما وكل بيت يمثل معاناة، وأظن لأنها تتحدث عن معاناة خاصة لشاعر لم تجد حظها من الانتشار ولا أظن أن الفنان سيد خليفة تغنى بها منذ أن سجلها للإذاعة. في هذه القصيدة لا يشكي إدريس جماع ولهاً أو وجعا لحب ضائع أو هجرا لحبيب مضى وإنما يصور حالته النفسية والجسدية وظلم المجتمع وجوره والعذاب الذي يعيشه في هذه الدنيا وعدم إحساس الآخرين بمعاناته ، لم تمنعه أحزانه وظروفه المرضية أن يتذكر الوطن ويتغنى له ويدعو بالخير وهنا تتجلى الوطنية في أسمى حالتها . قصيدة كلماتها بسيطة وواضحة فهو شاعر السهل الممتنع.

على الخطب المريعِ طويتُ صدري
وبحتُ فلم يفدْ صمتي وذكري
وفي لُـجج الأثيرِ يذوب صوتي
كساكب قطرةٍ في لُجّ بحر
دجى ليلي وأيامي فصولٌ
يؤلّف نظمُها مأساةَ عمري
أُشاهد مصرعي حيناً وحيناً
يخايلني بها أشباحُ قبري

تحدث إدريس جماع عن تفاعله مع مصائبه وخطوبه حيث انه التزم عدم البوح تارة والصمت وكتم الآلام تارة أخرى ولكن في الحالتين لم يجد السلوى والدواء وراحة النفس ، حيث أن صوته يضيع في الهواء وكأنه يسكب قطرة ماء في بحر كبير ، أما نهاره وليله فإنهم فصول من مسرحية منظومة على مأساة عمره ،وهو يتخيل مصرعه بين الحين والآخر ويرى أشباح قبره .

وفي الكون الفسيح رهينُ سجنٍ
يلوح به الردى في كلّ شِبر
وأحلامُ الخلاصِ تشعّ آناً
ويطويها الردى في كلّ سِتر
حياةٌ لا حياةَ بها ولكنْ
بقيّةُ جذوةٍ وحطامُ عمر
وبالرغم من رحابة الكون واتساعه إلا انه أصبح رهين لسجن يحيطه الموت في كل شبر وفي بعض الأحيان تشع لها أحلاما وأملا ولكن يطويها الردى ، أما حياته فهي خالية من المشاعر والأحاسيس والملذات والحركة والتفاعل مع المجتمع حيث جرد حياته من الروح وما تبقى هو عمر محطم وبقايا أحلام .
ولقد أستعمل حسن عوض ابوالعلا كلمة حطام في قصيدته ولى المساء ليصف بها حاله دون أحبابه والفرق إن حسن عوض ابوالعلا كان مرضه عضويا بينما إدريس جماع نفسيا حيث قال ....
غـــــداً أذوِّبُ مُـهـْجَــتــى فـى حـَــرِّ أنــفـَـاس الـغـــرام
أرنـُـو إلـيــكَ ولـوْعَـتـى ظـَمْـآى تـُـؤجِّــجُ فى الـضـرام
وأبـِـيـتُ أعْـشَـقُ فى الـدُّجَى طـَيـْـفـاً يُـنـادى فى مَـنــام
أبــداً أعـِـيــشُ فـى حُـبـِّـه أنـا غـيــرَ أحْـبـَـابـى حُـطـام
نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 11:48 pm

في ربيع الحب

فى ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ثم ضاع الأمس منى
وانطوت بالقلب حسرة

اننا طيفان فى حلم سماوى سرينا
واعتصرنا نشوة العمر ولكن ما ارتوينا
انه الحب فلا تسأل ولا تعتب علينا
كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا

ثم ضاع الامس منى
وانطوت بالقلب حسرة
أطلقت روحى من الأشجان ما كان سجينا
أنا ذوبت فؤادى لك لحنا وأنينا
فارحم العود اذا غنوا به لحنا حزينا
ثم ضاع الامس منى
وانطوت بالقلب حسرة
ليس لى غير إبتساماتك من زاد وخمر
بسمة منك تشع النور فى ظلمات دهرى
وتعيد الماء والأزهار فى صحراء عمرى
ثم ضاع الامس منى
وانطوت بالقلب حسرة

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 11:51 pm

حقيقة ان ادريس جماع كان طريحا لمستشفى التجاني الماحي

وايضا يُقال انه تم إدخال مصحة كوبر للأمراض العقلية

ولقلة الوعي في المجتمع يُعتبر كل من ذهب لهذه المستشفيات للاستشارة الطبية مجنونا

ناهيك عن من تم ادخاله فيها بالشهور والسنوات

ذلك كفيل بتوريث العقد النفسية ،

كان ادريس يمشي هائما في شوارع الخرطوم ولا أحد يعيره إهتماما

او يحس بمعاناته وعذابه ، فهرب الى الشعر لينفث فيه ما في قلبه من هم وغم

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة يناير 06, 2012 11:54 pm

صوت من وراء القضبان
لحن وغناء سيد خليفة

على الخطب المريعِ طويتُ صدري
وبحتُ فلم يفدْ صمتي وذكري
وفي لُـجج الأثيرِ يذوب صوتي
كساكب قطرةٍ في لُجّ بحر
دجى ليلي وأيامي فصولٌ
يؤلّف نظمُها مأساةَ عمري
أُشاهد مصرعي حيناً وحيناً
يخايلني بها أشباحُ قبري
وفي الكون الفسيح رهينُ سجنٍ
يلوح به الردى في كلّ شِبر
وأحلامُ الخلاصِ تشعّ آناً
ويطويها الردى في كلّ سِتر
حياةٌ لا حياةَ بها ولكنْ
بقيّةُ جذوةٍ وحطامُ عمر
خطوبٌ لو جهرتُ بها لضاقت
بها صورُ البيانِ وضاق شعري
جهرتُ ببعضها فأضاف بثّي
بها ألماً إلى آلام غيري
كأني أسمع الأجيالَ بعدي
وفي حَنَقٍ تُردّد هولَ أمري
يقلّبني الفِراشُ على عذابٍ
يهزّ أساه كلَّ ضميرِ حُرّ
تطالعني العيونُ ولا تراني
فشخصي غيّرتْه سنينُ أسري
يصمّ صليلُ هذا القيدِ سمعي
وفي الأغلال وجداني وفكري
وأين الأمنُ حتى من حياتي
فقد فنيتْ وما خطبي بسِرّ
وتسلبني الكرى إلا لماماً
يدٌ من حيث لا أدري وأدري
وفي جنبيَّ إنسانٌ وروحٌ
وحبُّ الناسِ في جنبيَّ يسري
وقاكِ اللهُ شرّاً يا بلادي
سرتْ نيرانُه لحصاد عمري
ينازعني الحياةَ وفي ضلوعي
هوًى ضجّتْ به خفقاتُ صدري
وأيامي تَساقط من حياتي
كأوراقٍ ذوتْ والريحُ تذري
تَطامنَ دوحُها وهوى مُكِبّاً
وأجفلَ عنه تيّارٌ بنهر
وهُدِّمَ مؤنسُ الأعشاشِ فيه
فلم تهزج له أنغامُ طير
ولستَ ترى حواليه رُواءً
ولكنْ وحشةً وذبولَ زهر
يغالب محنتي أملٌ مُشِعٌّ
وتحيا في دمي عَزَماتُ حُرّ

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:38 pm


خطوبٌ لو جهرتُ بها لضاقت
بها صورُ البيانِ وضاق شعري
جهرتُ ببعضها فأضاف بثّي
بها ألماً إلى آلام غيري
كأني أسمع الأجيالَ بعدي
وفي حَنَقٍ تُردّد هولَ أمري

هذه المصائب التي أصابت الشاعر لا تستوعبها كل صور البيان وقوالب الشعر وذلك لفداحتها ، حيث أنه يصعب التعبير عنها مهما ملك الشاعر ناصية اللغة .وتظهر إنسانية الشاعر وأخلاقه وحبه للناس إذ أنه لا يريد أن يزيد ألامهم ويضيف إليهم حزنا ووجعا ، فبعض ألامه التي جهر بها أضافت ألما للآخرين فكيف به إذا أفرغ كل ما بدواخله من حزن وإحباط ومعاناة ، أما ما أصابه من فوادح فتظل تردده الأجيال لسنوات طوال حتى بعد رحيله شفقة وحزنا عليه وحنقا على المجتمع الذي ظلمه .

يقلّبني الفِراشُ على عذابٍ
يهزّ أساه كلَّ ضميرِ حُرّ
تطالعني العيونُ ولا تراني
فشخصي غيّرتْه سنينُ أسري
ونرى في هذا المقطع إن إدريس جماع قد عكس الصورة وجعل نفسه مفترشا العذاب الذي يهز كل صاحب ضمير حي . ولقد غيرت معاناته وأوجاعه ومرضه شكله وقسماته فكل من ينظر إليه لا يعرفه ، وحقيقة كان ذلك ، فإدريس جماع كل من رآه في تلك الفترة كان شكله وملبسه وجسده لا ينم عن ذلك الشاعر الرقيق الحساس بل عن شبح إنسان ضائع .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:20 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:40 pm

يصمّ صليلُ هذا القيدِ سمعي
وفي الأغلال وجداني وفكري
وأين الأمنُ حتى من حياتي
فقد فنيتْ وما خطبي بسِرّ
وتسلبني الكرى إلا لماماً
يدٌ من حيث لا أدري وأدري

لقد ذكر إدريس جماع انه كان شاعرا واقعيا وإن قصائده هي نفسه ومطابقة لها وهي ومضات من حياته ، إذن هنالك أسئلة تحتاج إلى إجابة قبل شرح هذه الأبيلت ، هل يتحدث إدريس جماع عن قيود وأغلال حقيقة ، أم عن سجن خيالي وأغلال رمزية وجد فيها نفسه؟ ، هل الشاعر كان يسمع أصوات سلاسل وأغلال كان تقيده وتمنعه من الحركة أم كان يتخيل له؟، هل مصحة كوبر للأمراض العقلية كانت تقيد بعض المرضى لتقلل من حركتهم ؟ هل تمت محاولة علاج الشاعر عند أحد المشايخ والذين يضعون السلاسل والأغلال في أرجل المرضى النفسيين ؟ وكما ذكر الأخ سيف الدين جبريل وغيره من المهتمين إن إدريس جماع كان يكتب أشعاره في جدران المستشفيات، ولكن في كل الأحوال إن هذه القيود حقيقة كانت أم رمزية إلا أنها شلت أفكار ووجدان الشاعر وكانت تزعجه صوتها وصليلها .
أيضا يتسأل الشاعر عن الأمن والطمأنينة أين هي من حياته حيث انه قُضي عليه وهذا ليس أمر بيسير أو سهل وليس هناك من يهتم ، حتى المنام أصبح مسلوبا منه من أناس يعرفهم وآخرون لا يدري بهم
وفي جنبيَّ إنسانٌ وروحٌ
وحبُّ الناسِ في جنبيَّ يسري
وقاكِ اللهُ شرّاً يا بلادي
سرتْ نيرانُه لحصاد عمري
ينازعني الحياةَ وفي ضلوعي
هوًى ضجّتْ به خفقاتُ صدري
وأيامي تَساقط من حياتي
كأوراقٍ ذوتْ والريحُ تذري
ويتحدث إدريس جماع عن نفسه ويقول بكل ألم إن في دواخله إنسان وروح ،ولقد جُبل على حب الناس الذي يسري في دمائه ويتغلغل في عروقه ، ولم ينس إدريس جماع في قمة مأساته هذه وطنه فتجلى حبه لهذا الوطن عندما دعا له بالخير وان يكون في حفظ الله ورعايته من الشرور التي ألمت به وقضت على بقية عمره ، حيث أصبحت أيامه تتساقط من حياته كالأوراق الذابلة والتي تتساقط كل ما مرت عليها ريح .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:43 pm

أغنية (غيرة ) والمشهورة ب (على الجمال تغار منا )

من أجمل القصائد العاطفية والغزلية التي كتبها الشاعر إدريس جماع ،

ومفرداتها ومعانيها فريدة ومعبرة ،ويقال أن محمد عبدالوهاب بلغ به الطرب عندما سمع سيد خليقة يغني ...

أَنْتَ الْسمَاء بَدَتْ لَنَا
وَاسَتَعَصَمت بالْبُعْدِ عَنَّا

لقد أبدع سيد خليفة في اللحن والأداء

أَعْلَىَ الْجَمَالِ تَغَارُ مِنَّا
كلمات الشاعر/ إدريس جماع
لحن وغناء/ سيد خليفة

أَعْلَىَ الْجَمَالِ تُغَارُ مِنَّا
مَاذَا عَلَيْكَ إِذَا نَـــظرنَا
هِيَ نَظْرَةٌ تنْسَي الْوَقَار
وَتَسْعدُ الْرُّوْحُ الْمُعَنَّى
دِنْيَايَ أَنْتَ وَفَرْحَتِيْ
وَمُنَى الْفُؤَاد إِذَا تَمَنَّىْ
أَنْتَ الْسمَاء بَدَتْ لَنَا
وَاسَتَعَصَمت بالْبُعْدِ عَنَّا
هَلَا رَحِمْتَ مُتَيَّمَا
عَصَفَتْ بِهِ الْأَشْوَاقُ وَهنَّا
وَهَفَتْ بِهِ الْذِكْرَيَ
وَطَافَ مَعَ الْدُجَىْ مَغْنا فَمَغْنا
هَزَّتْهُ مِنْكَ مَحَاسِنَاً
غَنَّىْ بِهَا لمَا تَغَنَّىْ
آَنَسْتُ فِيْكَ قَدْاسةً
وَلَمَسَت فِيْكَ اشْرّاقَا وَفَنَّا
وَنَظَرْتُ فِيْ عَيْنَيْك
آِفَاقَا وَأَسْرَارّا وَمَعْنَىً
وَسَمِعْتُ سِحْرِيَّا يَذُوْبُ
صَدَاهُ فِيْ الْأَسْمَاعِ لَحْنَا
نِلْتَ الْسَّعَادَةِ فِيْ الْهَوَي
ورشَفَتِهَا دَنّا فَدنّا

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:44 pm

في ربيع الحب

من أغاني الشاعر إدريس جماع الحزينة والجميلة التي لحنها وغناها الفنان سيد خليفة والتي لاقت حظها من الانتشار أغنية في ربيع الحب ،ولقد ذكر الأستاذ فؤاد عمر إن أغنية في ربيع الحب قد سجلها الفنان سيد خليفة سنة 1958 ،مفردات الأغنية تُظهر أن إدريس جماع له المقدرة على تصوير الحزن والألم في دواخله تصويرا بليغا ورائعا .
وفي الأغنية يتحدث الشاعر عن ماضي حبه المشرق الملئ بالهوى والغرام والهيام وحاضره المظلم الذي تحول إلى صحراء قاحلة ومجدبة بعد أن ضاع الحب وحلت مكانه الحسرة والأسى ، ويصف حالته عندما كان الحب جنة ومأوى له وكيف انه كان يعيش أياما رومانسية حالمة يتغنى فيها مع محبوبته ويناجي العصافير بين الأغصان ليلتفت ويجد السعادة قد تبخرت وتلك الأيام قد أصبحت ذكرى من الماضي.
و يتحسر الشاعر عن الأمس الذي ضاع والذي يمثل له ربيعا للحب والذي لم يتبقى منه إلا تلك الابتسامات لتكون له زادا وعونا في حياته ، والبسمة من المحبوب كفيلة بان تشع النور في ظلمات حياته وتروي صحراء عمره بالماء لينبت أزهارا وحبا. ووصف الحياة بدون حب كالصحراء المجدبة تطرق اليه الشاعر محجوب سراج في أغنيته الجرح الأبيض والتي يتغنى بها الفنان صلاح بن البادية ...
الحياه غيرك صحارى
و السعادة محرمة معاك وا أنيني

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:46 pm


في ربيع الحب
كلمات الشاعر / إدريس جماع
الحان وغناء / سيد خليفة

في ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة
إننا طيفان في حلم سماوي سرينا
واعتصرنا نشوة العمر ولكن ما ارتوينا
انه الحب فلا تسأل ولا تعتب علينا
كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة
أطلقت روحي من الأشجان ما كان سجينا
أنا ذوبت فؤادي لك لحنا وأنينا
فارحم العود إذا غنوا به لحنا حزينا
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة
ليس لي غير ابتساماتك من زاد وخمر
بسمة منك تشع النور في ظلمات دهري
وتعيد الماء والأزهار في صحراء عمري
ثم ضاع الأمس منى

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:25 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:50 pm


شاء الهوى
من أغاني إدريس جماع الحزينة والمليئة بالدموع والآهات والضياع والتي لم تجد حظها من الانتشار أغنية شاء الهوى ، وهي من ألحان وغناء الفنان سيد خليفة وحتى الان لم أجد لها تسجيلا بالاوركسترا، وجدت فقط تسجيلا رائعا بالعود ، ولا أدري هل سجلها سيد خليفة للإذاعة أم لا .
دائما يشبه إدريس جماع لحظات الحب والغرام والهوى مع ملهمته بأيام الربيع كما في أغنية ( في ربيع الحب) وفي هذه الأغنية يقول إن الربيع قد رجع برونقه وجماله وإزهاره لكن ملهمته لم تعُود إليه. تلك التي لم تفصح عن سبب هجرها ولكنها مضت وتركته ،كان ذلك بأمرها أم بأمر الهوى ، ولكنه يتسأل هل هنالك شخص آخر في حياتها دغدغ عواطفها وألهب مشاعرها فهجرته من أجله بعد أن تركته شبحا يمد إليها يده لإنقاذه لكنه لا يجدها هنالك ، فأصبح كالمحموم يهذي باسمها وحبها ، أغنية جميلة من السهل الممتنع .

شاء الهوى
كلمات الشاعر / إدريس جماع
لحن وغناء / سيد خليفة

شاء الهوى أم شئت أنتِ
فمضيت في صمت مضيتِ
أم هز غصنك طائر
غيري فطرت إليه طرتِ
وتركتني شبحاً أمد
إليك حبي أين رحتِ
وغدوت كالمحموم لا أهذي
بغير هواك أنتِ
أجري.. أفر .. أتوه .. أهرب
في الزحام يضيع صوتِ
واضيعتي أنا تركتك
تذهبين بكل صمتِ
هذا أوانك يا دموعي
فاظهري أين اختبأتِ
فإذا غفوت لكي أراك
فربما في الحلم جئتِ
وإذا حضنت الورد
خلتك في صدر الورد نمتِ
في دمعتي في آهتي
في كل شيء عشت أنتِ
رجع الربيع وفيه
شوق للحياة وما رجعتِ
كوني كنجم الصبح
قد صدق الوعود وما صدقتِ
أنا في انتظارك كل يوم
ها هنا في كل وقتِ

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:26 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الإثنين يناير 09, 2012 10:52 pm

حسن عوض ابو العلا
سفري

في حلقة تلفزيونية قديمة تحدث الفنان أحمد المصطفى عن قصة أغنية سفري ، وسأحاول بقدر الإمكان التوثيق لهذه الأغنية بنفس المفردات التي استعملها الفنان أحمد المصطفى أو الاستعانة بكلمات أخرى دون المساس بالمعنى ،وسأرفق الفيديو الذي يتحدث فيه الفنان أحمد المصطفى عن قصة هذه الأغنية وحادثة الشاعر حسن عوض ابو العلا. حيث قال الفنان أحمد المصطفى عن الأغنية وقصتها ...
ان حسن عوض أبو العلا كان صديقا له قبل أن يكون شاعر وكان أمنيته أن يعزف على احد الآلات الموسيقي ،وكان رجلا وسيما وانيقا ورياضيا ماهرا دا يبتسم في وجه الجميع ، وقد سافر حسن عوض ابوالعلا إلى مصر للدراسة وبعد أن أكمل الدراسة الثانوية في كلية فكتوريا بالإسكندرية سنة 1944 كان في انتظار نتيجة الامتحان التي تؤهله لمواصلة الدراسة بالقاهرة أو أوربا ، وفي هذه الفترة كان ابن عمه سعد ابوالعلا في زيارة للإسكندرية لبعض الإعمال التجارية ، ولقد كان سعد يدير شركات ابوالعلا بمصر ورافقه حسن عوض ابوالعلا في هذه الزيارة ،وبعد انتهاء العمل كانوا يذهبون إلى البلاجات وكان حسن دائما ما يسبح ويقفز في الماءDiving)) وفي أحد المرات لم يكن تقديره سليما مع علو الأمواج فسقط على الأرض الصلبة فأصيبت سلسلته الفقرية فسببت له الشلل الرباعي (Quadriplegia)، ولقد كان ذلك في سنة 1944 أبان الحرب العالمية الثانية ،(في هذه السنة كان احمد المصطفى قد عاد من ليبيا بعد رحلة الترفيه عن الجنود السودانيين وكان معه سرور وحسن عطية ولقد سجل في هذه السنة اوبريت السودان السينمائي ) وتم نقل حسن عوض أبو العلا إلى مستشفى المواساة بالإسكندرية ويقول الفنان احمد المصطفى انه قد سافر إلى الإسكندرية لزيارته فور سماعه للخبر فوجده في منتهى الصبر والشجاعة والرضاء بقضاء الله وقدره وبعد فترة تم نقله إلى مستشفي بالقاهرة للعلاج ولقد مكث فترة طويلة في هذه المستشفيات ثم عاد إلى مدينة امدرمان .وقال الأستاذ احمد المصطفى بعد فترة من الحادث وبينما هو في مكتبه دخل عليه السائق ومعه قصيدة وقال له إن حسن عوض ابوالعلا يقول هل يمكن تلحين هذه القصيدة وعند قراءة احمد المصطفي للقصيدة بكى كثيرا ، فسأله باشكاتب الشركة عن سبب البكاء فأعطاه الفنان أحمد المصطفى القصيدة، فاخذ باشكاتب الشركة القصيدة وكانت له ملكة شعرية فعمل على وزنها ونقلها في ورقة جديدة وبخط جميل ،وبالفعل قام احمد المصطفى بتلحين الأغنية وقدمها في حفل بالإذاعة في نفس ذلك اليوم بمصاحبة العود فقط وهو يقرأ كلماتها من ورقة أمامه ، وبعد الحفل طلب منه خانجي مدير الإذاعة تسجيل الأغنية وبالفعل تم تسجيلها ، وقال احمد المصطفى انه ثاني يوم في الشركة قابله المرحوم عوض ابوالعلا والد الشاعر ولم يكن راضيا عن الحكاية وإذاعة الأغنية وقال له إن الناس تألموا جدا بعد سماع الأغنية دي وقال ليه يا احمد القصيدة دي وقفها ، وشعر احمد المصطفى بأنه ارتكب خطأ لأنه تغنى بالأغنية دون أن يستشير أحد ولكنه قال إن السبب في ذلك أن الكلمات كانت جميلة واللحن عجبه ، وبالفعل لم يغني الفنان أحمد المصطفى الأغنية لفترة طويلة إلا أن صادفه علاء الدين حمزة وقال له يا أحمد انت غنيت أغنية جميلة ليه وقفتها وما غنيتها تاني فقال له احمد المصطفى حسيت فيها ألم وأهل حسن ما رضوا فوقفتها قال ليه ممكن تقولها فقال له احمد المصطفى اذكر انو خانجي سجلها خلينا نروح لخانجي ، فقال لهم خانجي إنها موجودة عنده ويداوم على سماعها باستمرار ، وبالفعل استمعوا إليها من التسجيل ، وبعد سنتين من هذه الحادثة ذهب احمد المصطفى وسعد أبو العلا إلى زيارة مأمون بحيري والذي كان خارج السودان وسأل مأمون بحيري سعد ابوالعلا "حسن ازيو" وقد كان زميله له في كلية فكتوريا فقال له انه بخير، والتفت سعد إلى احمد المصطفى وقال له لقد سمعت انك غنيت أغنية لحسن عوض أبو العلا ممكن تسمعنا ليها وبالفعل تغنى بها احمد المصطفى ولقد قال مأمون بحيري لسعد "يا سعد الأغنية دي جميلة إيه رأيك نخلي سعد يكتب شعر واحمد يلحن ويغني ونقيف جنبه ونشجعه عشان نخليهو يعيش ويحب الحياة ما دام عنده الملكة دي" فوافق سعد ولكن احمد المصطفى قال لكن عم عوض ما بيقبل فقال له سعد أنا بقنعوا، وبالفعل ذهبوا إلى حسن عوض ابوالعلا وتشاوروا معه فقال لأحمد المصطفى قبل أن تغني سفري هنالك أغنية أخرى وهي ( لاحت بشائر العيد) وعاوزك تغنيها يوم العيد وبالفعل تغنى بها احمد المصطفى في أول أيام العيد وبعدها كانت ولادة الشاعر حسن عوض أبو العلا .

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:27 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:14 am

[b]بعد ان تطوفنا في دوحة الشاعر / ادريس جماع بكل مأسيها ..

نرجع الي موضوعنا الرئيسي ..

 مع شعراء الاغنية السودانية ونواصل ..[/b]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:24 am


توقفنا مع شاعرنا الفذ العملاق / ابو صلاح ( صالح عبد السيد ) والان نواصل :

زمان فى (اللعبة) واللعبة مقصود بيها الحفلة كانن البنات يقعدن على السباتة والسباتات بتكون فى اتجاه معاكس للفنان والضيوف (يعني كانن ياخدن ساتر) ... المهم في لعبة من اللعبات وفي حي القلعة بأم درمان كان الفنان كرومه يصدح ويغني ..أها عمنا أبوصلاح كان واقف في ركن كدي يعاين ساااي في الحفلة وفي البنات بصفة خاصة (ودي كانت عادة الشعراء في الزمن داك) عشان يكّون صورة ويمشي يعكسا في شكل قصيدة جديدة ... أها قال ليك في واحدة من البنات لفتت صاحبتا وقالت ليها : بدور .. بدور ...ها الغبيانة دي .. شوفي شوفي ياهو ده الشاعر أبوصلاح فقامت بدور عاينت لي أبوصلاح زييين وكانت بتسمعبو ولكن أول مرة تشوفو وقامت قال لصاحبتا: ياهو الأجهر ده *؟ (وفي ناس قالوا قالت : ياهو المعمش ده *؟) ... المعنى بدور لم يعجبا شكل أبو صلاح ... في ناس قالو أبو صالح كان عندو حول باين في عيونو وفي ناس قالو ما كان عندو حول باين ولكن كان بيعمش عيونو ... المهم في الموضوع إنو عمنا أبو صلاح أتاريهو سمع كلام بدور ... وبالتأكيد أثـّر على نفسياتو ... (لكن بدور كانت جميلة) عشان كده أبو صلاح قـِبل كلاما وجسارتا عليهو ... ومشى البيت وبدأ يكتب في قصيدتو المشهورة :
العيون النوركن بجهرا
غير جمالكن مين السهرا
يا بدور القلعة و جوهرا

السيوف َِحاظك تشهرا
للفؤاد المن بدرى انهرا
اخفى ريدتك مرة و اجهرا
نار غرامك ربّك يقهرا
يا بدور القلعة و جوهرا
****

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:29 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:29 am

الشاعر أبو صلاح مولود في حي الموردة بأمدرمان سنة 1890م ... أهلو دخلوهو خلوة الفكي مكي حسن حسين لتعلم الكتابة والقرآن الكريم ... كان عندو أهل في حي الهجرة عشان كدي قعد ليهو فترة هناك ... بعدين مشى الخرطوم بحري وقرا الأولية فيها لكنو ما قدر يواصل دراستو فأشتغل مساعد نجار بمصلحة الوابورات بالخرطوم بحري إلى أن ترقى إلى نجار ... أها قام إستقال ودخل مجال العمل الحر وكان بيسافر لكتير من المدن والقرى ... قالو عمنا أبو صلاح كان عندو مرتين وأنجب منهما عدد من البنات والأولاد .... عمنا أبو صلاح بدأ حياتو بالدوبيت كغيره من أبناء جيلو ولكنه تحول للشعر وكلام الغنا فأصبح شاعر الحقيبة الأشهر.  
   

قلنا عمنا أبوصلاح كان شغال في الوابورات ... أها في مرة من المرات وفي الصيف كان راكب البابور متجهين جنوبا ً ... البابور قام أخد ليهو وقفة في قرية ود الزاكى بالنيل الأبيض .. ومن على البعد كانت في مجموعة من الفتيات بيردن مويا من النيل وكانت فيهن واحدة لفتت نظر عمنا (رغم بعدو عنهن) والفتيات ديل كانن بيمشن على الرمال قبل الوصول للموية ... أها الزولة اللفتت نظر عمنا أبو صلاح أخدت ليها وقفة على الرمال فقامت واحدة من صويحباتا نادتا وقالت ليها : تعالي آ الفرير (بيسموها الفرير كناية عن عطر الفلير دامور الذي كان ظاهر جديد في ذاك الزمن) وأهلنا مازالو بينطقوهو الفرير ... المهم رادارات عمنا أبو صلاح لقطت الإسم بالخطأ  وإفتكر إنو الفتاة إسمها الفريع (حسب سمعو للإسم) عشان كده قال : ( يافريع ياسمين متكي في رمالو )...

ويمكن أن تقرأ القصيدة بطريقتين : قلبى( هام مالو) أو( قلبى همالو) ....


قـلبي هـمالو خـديدك وجـمالو .. مـعذب فـي هـواك مـالو
بـدر حـسنك لاح والـقليب مالو .. لي هواك وشوق قلبي عمالو
يافريع ياسمين متكي في رمالو .. قولي عاشقك وين ضاعت آمالو
شـعرو حـاك الـغيم حاجبو هلالو .. فر بسمو غيم والبروق لألو
مـافي مـانع لـو مـوتي حلالو .. نهدو جوز تفاح صدرو لو لالو
الشادن المكحول قلبي يصبالو .. وأخشى من لحظو ومن رمي نبالو
كـم جـريح لـسهام عينو ضاربالو .. وبيهو لايدري ولا على بالو
الـجوهر الـفردي الـما إتلقي مثالو .. ليهو قلبي يلين وقلبو يقسالو
حبو صبحني وحسنو مسالو .. غير رشيم في خدودو دموعي ماسالو
خصرو ناحل زاد جسمي إنحالو .. طرفو ناعس نام وطرفي يصحالو
الـفريع الـلان دمـعي سحالو .. يانسيم أرجوك شوفو كيف حالو
فـي الـنجوم مرفوع مجدو يبنالو .. بين سماك أعزل حظي مانالو
وحـرسو حـولو يدور إستعدالو .. والبدر لو غاب يضوي في بدالو

   
ضامر قوامك لان
كلام عمنا / أبو صلاح
.....................................
ضامر قوامك لان قلبك قسى وجافيت ليه يا جدي الغزلان
أسهرت جفني ملان يذرف دمع نازل كالمزن في الهملان
ما بصح ليك يا فلان طرفك دوام ناعس وأنا طرفي ما غفلان
ظهرت شكلك بان كوكب منير أشرق من فوق غصين البان
كم ليك محب تعبان درب العشق ساهل ودرب الوصال صعبان
كالظبية في اللفتان أما الخديد ناعم ذي زهرة البستان
تجد الطباع آمن وحسن بديع رائع منظر جميل فنان
لا يحصى وصفو لسان وجهك بدر كامل من البدور إحسان
ما قصدي فيك لمسان مقصودي بس شوفتك لا تضيعني يا إنسان
القمري في الأغصان ذكرني ألفاظك وقلبي إنطرب فرحان
يتواري لي لمحان بروق درر فاهك بالراح والريحان
ليه كفك إتحنن وليك قلب قاسي ما فيه لي حنان
يالراقص الفنان حبك ملك قلبي وجننت عقلي جنان
   

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:36 am

وبرضو من كلام عمنا أبو صلاح أغنية : يا سمير


يا سمــــــــير بنظرتك أو في الميعاد
العــــــــــــــــــيون الشافتك ما أسعدا

من هواك أنا جسمي دائماً في ارتعاد
أما نومــــــــــي الفر ما منظور يعـاد
يكفي وجدي ويكفي هـــــجري والبعاد
رق وجود وانظر لحـــــــالة قلبي عاد
لو رضـــــــاك ينجز حظوظي يساعدا

يا نســـــــــــــيم نومي قلُ وزاد عناد
أستـــــــــــــــعد أصبح عليك الاستناد
أجتــــهد في السـرعة زي قدح الزناد
تلقي سيُاف لحـظو صاحي وطرفو ناد
احتفــــــــــــــــــلبو ولف بثوب الندي
................
قولو يا المكـــحول طبيع من غير تماد
يا أب صديراً شال ثمارو وخضرو ماد
يا المحــــــجب في الغرف ذات العماد
لو لـــحاظ عينيك صدف راسي الجماد
غــير شك دك الحـــــــــــجارة وهمدا

ليلي طــــــــــال عتم نشر ثوب الحداد
من نجـــــــــومو اتوشح الدرر الجداد
طــــــــــــرفي ساهر يتلو أيات الوداد
الشـــــــــــجر أقلام جميع والنيل مداد

............

القصة حقت بدور القلعة دي مكررة بضبانتها حسب قول السر قدور في اغنية (شوف العين قالت ده لا لا )
فقد سمعته في حلقات أغاني وأغاني ، يقول ان الحسناء التي اعدت نفسها لرؤية الشاعر الكبير المشهور سالت رفيقتها عندما رأت الضيوف اياً منهم هو الشاعر فأشارت اليه ويبدو انها استهجنت منظره فقالت على الفور وهي محبطة (لا لا )
ووصل ما قالته للشاعر الكبير فكانت رائعته
...
شوف العين قالت ده لا لا
صدت من تيها ودلال
ريدتك ساكنة الجوف خلالا
و الاعضاء امتزجت خلالا
براق سنك شق لالا
وسهمك صاب احشاي قلالا
اسباب الغي و العلالا
ضمرتها والخصر العلالا
نور في نور ياذا الجلالا
وخدانا بالمعه انجلال
في الترنيع ماليك مثالا
علمتي الغصن الرتالا
شوفتك كم عاشق اتالا
يانسام اوصف جمالا
والقامة السيرك امالا
اوصف لي اسباب كمالا
وقول لي ام خد هجراني مالا
النسام شال الرسالة
وفي التوضيح روق رسالا
ذكرني الرطب العسالا
وهاج الشوق والدمعة سال
....


عمنا أبو صلاح كتب أغنية قسم بمحيك البدرى ... وهى من ألحان وغناء كرومة وغناها كمان الفنان الفاضل أحمد وهو من قام بتسجيلها على الاسطوانات وأخيرا ً تغنى بها الفنان محمد وردى في منتصف السبعينيات .... وقالو وردي لم يقدم هذه الأغنية إلا بعدما إستشار الراحل عبد العزيزمحمد داود في لحنها وأدائها


قسم بمحيك البدرى ..............غرامك منو ضاق صدري
حبيبي البى العلىّ تدرى
*************
المحـــى نور ليلة القــدرنصب قوس حاجبو لي غدري
ومعاك في داخل الخدرى فؤادي المالكو من بدري
************
حيـــاتي ونعمـتي ويسرى رضيت لو يرضى بأســـرى
وفرض يا دمـــوعي تنتثرى إذا منو النسيــم يســـرى
************
حمــــام الأيك والقمري يصيح ينبيـــك عن أمـــرى
وبــين عواســـلك السمـــرى روايحى وفاكهتي وخمري
*************
أراك وتــوفى بــنذري دمــوعي الفى الوجــن تذري
حنــانك ما عليك وزري أنا قاســيت الهــوى العـــذري
************
صحــيح لجروحي لا تبرى وهواك برضاي ما جبري
بســيمات فاهـــك التبــرى يا جميل آه كم قللت صبري
************
أخاف يحسدني فيك دهري ويحرسك سرى عن جهري
وحرس قوس حاجبك الشهري جويهرات خــدك الزهري
**************
قبــالك وين أجد فكــرى ومصافحــة اليمين سكري
ببــالك هــل يمــر ذكرى وأمامك شكوتى وشكري





قام الشاعر/ مبارك المغربي بإنتقاد البيت الأول في القصيدة أعلاه و قال عنو في كتابو (رواد شعراء الأغنية السودانية) قال : العاشق لا يضيق صدرو من الغرام وكذلك المحبوب لا يدرى في كثير من الأحيان ما يحل بولهانه ... لكني أنا أعتقد إنو عمنا أبو صلاح أراد أن يلفت نظر المحبوب لكي يعطف عليو ... وعشا
ن ما يجيهو إحباط يا الزوول .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:32 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:38 am


شي عجيب في غرامك يافريع ياسمين
روحنا واحده وكيف اتقسمت قسمين



أجـسـامـنـا لـيـه جـسـمـيـن..؟!
روحـنا واحـدة و كيف إتقسمت قسمين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين

يا حـبيب انا قلبى علي هواك امين
وفؤادي يعجز عن افكاري في التخمين
حواسي تحسد نظري لحسنكم تضمين
شمالي تاخدو الغيرة اذا جلست يمين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين

يا مـن أسرت فؤادي ملكتو في اليدين
يـا مـلفـت الأنـظار يـا ناير الخدين
يا غايت القصود ما دمنا متحدين
تـبقي الصداقة قرابة و نكسب الودين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين

يا حبيبي فيك اثنين هم للفكر سالبين
هم شـالو نوم عيني و للضمير تاعبين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين

بي وجهك الكوكب يجهرني ساعة تبين
وبي قامتك اليايات الفي الصدير لاعبين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين

من دا المنام ما معاي و لا جزء من ستين
و معاى تلت من عقلي وعندك التلتين
شـايقاني بسمة فاهك در عقيدو متين
لـولاها ما لي صالح في الزلال و التين
شئ عجيب في غرامك يا فريع ياسمين
   

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:33 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:40 am



اقتباس:
يقول الأستاذ محمود أمين العالم :
العمل الشعري بأكمله له دلالات أربع : دلالة لغوية ودلالة موسيقية ودلالة بلاغية ودلالة فنية .وهذه الدلالة الأخيرة ( الفنية ) هي فى الواقع الثمرة الحقيقية للتعبير .
وتتحقق هذه الدلالة الفنية بمقدار تحقق الارتباط الضروري بين هذه العناصر المكونة جميعاً لهذا العمل الشعري من كلمات وجمل ودلالات مختلفة.

هذه الصياغة اراحتنى جداً لأنها تتيح لي رؤية شعر أبو صلاح من خلال تلك الدلالات في إطار بيئته وزمانه الذي ظهر فيه .
لقد امتلك الشاعر أبو صلاح ناصية البيان وخرج منها بمعادلة انتظمت جميع إشعاره ..تلك المعادلة التي حدد أركانها جون كوكتو قائلاً:
(الفن ليس طريقة معقدة لقول أشياء بسيطة ، بل طريقة بسيطة لقول أشياء معقدة )
وليس هناك ابسط من هذه الكلمات التي قالها أبو صلاح في قصيدته ( جوهر صدر المحافل ) حين يصيغ قانونا ًابدياً في كلمات شعرية قليلة :
وبحر الشوق ما ليهو ساحل.

كلمات قليلة إلا أن إيحاءاتها الشعرية والموسيقية تمسك ببعضها كبلاغ فلسفي ... وهذا بالضبط ما قصده كوكتو عندما وصف الفن بأنه ( طريقة بسيطة لقول أشياء معقدة )

تلك سمة رئيسية في أشعار أبو صلاح ... التعبير الفني الذي يكاد أن يصبح قولاً مأثوراً لإيجازه ولاحتوائه على طاقة شعورية كامنة للتعبير عن الفرح المطلق أو الحب المطلق ..التعبير عن قمة الشعور الأسمى .

في ذالك العصر كانت القصيدة ذات منهج وشكل معين وأهم ما كان يميزها هو أنها كانت تعيش حياة غنائية.
لم تكن وظيفة القصيدة أن تكتب لتقرأ.. بل كانت تكتب لتغنى ولهذا جاءت في شكل لا يصلح للقراءة والهمس جاءت وهى تحمل موسيقاها الداخلية ولحنها المستتر. وكان على عباقرة الفن في ذلك الوقت أمثال كرومة وسرور أن يوصلوا ذلك للجمهور ..
فمثلاً قصيدة مثل ( لحظك الجراح) وهى تعد من درر أبو صلاح ...قصيدة (مغناة) ولا يمكن أن تكون قصيدة تصلح للإلقاء الشعري ... لأن شكلها ومنهجها غنائي

قد أخذ بعض المهتمين بدراسة هذه الحقبة على هذه القصائد وصفها الحسي الدقيق وعدوه عيباً ينقص من قدرها الفني ... لأنها حولت المرأة إلى نقاط حسية ملتهبة... ولكن الذي يتمعن في ذلك الشعر يجد إن الشعراء يلجئون إلى الوصف الحسي ليصلوا إلى قيمة عاطفية راقية ... أي تصوير الحب والصبابة تصويراً معنوياً يرتفع به من أرضية وصف العاطفة المجردة إلى القيمة المطلقة ويتجلى هذا في معظم قصائد أبو صلاح .. فمثلاً :

شعرو حاكا الغيم حاجبو هلالو فر بسمو نغيم والبروق لالو
مافى مانع لو قتلي حلالو أفدي جوز تفاح صدرو لولالو

الوصف الحسي هنا يقود إلى النزوع إلى الأعلى إلى الأكمل إلى القبول بالموت إلى الارتفاع للفداء ... وتلك قيم مطلقة ...


المصدر
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bi...msg=1165016146

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:34 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:43 am

أغنية أخرى لعمنا أبو صلاح وهي (خلي العيش حرام مادام أرى الموت يحل)


خلي العيش حرام مادام اري الموت يحل
مابين الرميش فوق لي الطريف الكحيل

هـزاز صدرو ميـَّل فـدع الخصر النحيل
بالرجـاج يقـلـّع شـبه المهر الوحيل
النوم مـني فـرّ وقـلبي نـاوي الرحيل
مـن غير المنام طيف الخيال مستحيل

والاني اشتياقي وقـلبي أصبـح وجـيل
تتمـلك محاسنك روحي جيل بعد جيل
والاك الجمال يرفـع لـي قـدرك يجـل
يتمني الهلال ينصاع لي قـديمك حجل

بنقابل الرماح لو كـان تـزيد او تقل
ونخاف مـن ضـمير الأهيف المنفـقل
وبنقـابل المدافـع بالثـبات والعـقـل
ونهاب سيف عيونو اللمعو يبرق صقيل

يالمنـّك معـار تكحيل شويدن الخـميل
علـّمت الغصون مع النسيـم كيف تميل
مخـتارك يحـاكي الشولة دمعو الهميل
والتـختارو لي لاشـك جـميل ياجميل


ونواصل مع عمنا الشاعر الفذ صالح عبد السيد أبو صلاح ... أبو صلاح كتب أغنية يا حبيبي فؤادي وهي من أغاني المجاراة فقد جارى بها أغنية يا نعيم الدنيا لعمر البنا ... نعيم الدنيا وحبيبي فؤادي الإتنين مسجلات في الإذاعة بصوت أولاد شمبات وأولاد الموردة وسجلهما بالموسيقى المطرب عبد العزيز محمد داود.




حبيبى .. فؤادي طبعاً يهواكا
وأنا أرضى هلاكي ولا أرضى سواكا

يتلألأ خدك ويلمع ضواكا
ويتمايل خصرك ما حملو قواكا
يا مساوي البدر هو ما بسواكا
لحظك يمرضني وحق من سواكا

يا الزهراليانع ناعم فى ضراكا
والعين لغرامك شوقاً تتباكا
ما أصعب حبك ياما أطراكا
أنا قابل هجري لو كان سراكا

ياساكن قلبي متى طرفي يراكا
هل تدري عشوقاً هو من أسراكا
لك مني هدية وهي روحى جباكا
ويا ظالم رفقاً بمن حباكا

طبعاً لا أعلم فى الحب لولاكا
يا منعش روحي ويا معنى هلاكا
مهما تسلاني أنا لا أسلاكا
فى قولك لالا انت ما أحلاكا

   

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:49 am

عمنا الشاعر أبو صلاح هو أحد أعمدة الغناء السوداني إن لم يكن أشهرهم فقد رفد الساحة الفنية بالكثير من الأغاني الرائعة مثل :-

ليلي طال زي ديسك الهضلم

من قليبو الجافي

يا من فاح طيب رياهو

يا ليل أبقالي شاهد

رشا يا كحيل

كم نظرنا هلال ما شاقنا غير هلالو

ضامر قوامك لان

لحظك الجراح

يا ربيع في روض الزهور

أرحم يا سمير قلبي الما نساكا

البديع الهواك سباني

الكواكب إحتفلوا بالقمر

وصف الخنتيلة

   

لحظك الجرّاح
أذاي فيه ، وفيه الطرب والراح
مناي يا زهرة الأفراح
***
للقلوب شرّاح
مبتعد شيء عجيب ،
مسجون وعندو سَرَاح
بيّ ضاق الكون ،
لا أجدلو بَرَاح
منّي فارق ، وشال
نوم عيوني ورَاح
***
عمري أضحى مُبَاح
وفي الغرام لا أقصد
غير لقاك أرباح
سِرِّي ليك يُبـاح
في الظلام تتبسم
وليلي يبقى صباح
***
جيش غرامك زَاح
هَـدَّ حِصـن المُهجة ،
ولي دِمَاي نَزَّاح
وعقلي كـاد ينزاح
وقُلّي هجرك جَـدْ
يا جافي ولاّ مِـزاح
***
ليك مُحَي وضَّـاح
وليك جبين بي نور
ماء الحياءْ نَضّـاح
والدمع فضَّـاح
وبي سِـرْ هواي البَيْ
تعلمبو دون إيضَاح
***
تِعبَت الأصْـفَاح
وطرفي جافى النوم
من طِيب عبيرو الفاح
من جفونو صِفَـاح
في مِبيسمو عقد الدُر ،
في صدرو جوز تفاح


أغنية (وصف الخنتيلة) هي من أوائل أغاني زمن الصفقة الذي ظهر في 1922م ... كتب كلماتها عمنا الشاعر أبو صلاح وهي لحن وأداء الفنان الكبير عمر البنا الذي لم يكن يكتب الشعر في تلك الفترة


وصف الخنتيلة ... جمال تاجوج المافى مثيلا ...
وهاك يا زميل

رويحـتى كـتـيـلة ...
قليبى يشابى حسب ترتيلا ...
صدير هزاز ...
ضميرا فتيلَ ...
وليها عيون أريل فى نتيلة ...
وهاك يا زميل

عقولنا هزيلة ...
قلوبنا عليكى كتر زلزيلا ...
وشوفة عارضك ... نغمة جزيلة ...
ترد الروح والغُمة تزيلا ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...

وضيـبا زميـلا ...
يقودا يتاكى القامة يمـــيلا ...
جبينا تلوح انوارو جمـيلة ...
يفوق القمرة بعد تكميـلا ....
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...

خـدودا أســيـلة ...
سناها يفوق غيماتو عسيلة ...
كتيفا نزل طاوع توسيلا ...
من الأرداف ما لاقى وسيلة ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...

خـديرا كحيلة ...
ضهيرا رنع غــالباهو الحيلة ....
ضميرا الهيف صفحاتو نحيلة ...
صدير يرجح واردافو رحيلة ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...

خدرتك اصيلة ...
على النرجس يعظُم تفصيلا ...
عيونى نجوم الليل تحصيلا ...
مقاطع النوم ارجوك توصيلة ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...
__________

الروضة ظليلة ...
طايلة معتّمة لاخمة دليلا ...
ولولا قمر محياك هاالليلة ...
لكنّا نتوه فى ظلمة ليلَ ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...

الليها نفيلة ...
تعوم واكتافا يلازموا كفيلا ...
وليها طباع الصيد وجفيلا ...
عليها القافية وجب تقفيلا ...
وهاك يا زميل
وصـف الخنتيلة ...


...............

في 1926 شاعرنا أبوصلاح دعوهو عشان يحضر عرس عثمان ود ابراهيم (ود العمدة ابراهيم .. عمدة الخوجلاب) ... أها عمنا أبو صلاح كان قاعد في اللعبة وقام شاف ليهو واحدة سمحة (زي ما عوّدنا دائما ً ) ... أها طوالي قام يشكي ويبكي وطلـّع لينا واحدة من درر وروائع حقيبه الفن (طبعا ً ناس الخوجلاب ليوم الليلة ولي بكرة منبسطين مع الأغنية دي ... زي معظم السودانيين الما عارفين غير أغنية أغدا ً ألقاك لأم كلثوم )


في الخوجلاب

مـاكنت رايق وساكن في صفاء وتأمين
فـي الـخوجلاب ياقلبي مني شالك مين

ديـل الـبروق الـشالن ام درر ياسمين
مـابين ظـل الايـك ونـفحه الياسمين
أم ديـل شلوخو تلاتة ومن تحت وسمين
يـاقلبي بـينو وبـيني اليقسمك قسمين

جـات روايـح الورود مع الزلال والتين
فـوق الـجمال الـفردي اليلة ملتفتين
بس ايه لزوم انوارنا من شموع ورتين
مـادمت انـت وبـدر الـتم زي اختين

بـقي ديـسك اطول منك وألا ّ متقايسين
شـفنا الـضفاير جـرّن للقديم كايسين
أنا شوقي دايماً زايد وماشي في تحسين
انـا صـبري قل ويشهد بي ازاي حسين

برزن نهودو وعامن في الهواء مجاهدين
وعـلي هـلاك العاشق ديمه مجتهدين
صاح وهبه فاقد عقلو كم جريح وطعين
الـناس جروحن تسعة انا لي جروح تسعين

عـد الـشوادي الـغنن يالغرام نايحين
عـد القماري القوقن في الفروع مايحين
عـد الـنسايم الـمرن بالمسك فايحين
تـغشاك ياعثمان نعمة وسرور كل حين

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:37 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:52 am

l]]

اقتباس:
اغنية الخوجلاب ياقلبى .. كلمات الشاعر الكبير صالح عبد السيد ابوصلاح
أول اغنية سودانية يتم تسجيلها فى اسطوانة..

اول اغنية سودانية تتغنى بمصاحبة آلات موسيقية..

اول اغنية سودانية يتم تسجيلها خارج السودان (تم تسجيلها فى استوديوهات القاهرة)
بصوت الفنان الكبير بشير الرباطابى فى العام 1927

تغنى بها كرومة و سرور وبادى محمد الطيب ومبارك حسن بركات وأخيراً الفنان جمال النحاس وجمال فرفور ومحمود صداح

تعتبر من أروع اغانى الحقيبة....

(المصدر مجلة الاذاعة السودانية
الاستاذ عوض بابكر)  
...................



قبل أن نغادر ديوان (صالون) أبو صلاح لا بد من الإشارة إلى الجدل الذي دار حول أغنيتي (وجه القمر سافر) و(الناعسات عيونن) ... هناك من يقول أنهما للشاعر مسعد حنفي وهناك من يقول أنهما من نظم أبو صلاح ... وهناك من يقول بأن أبو صلاح أهداهما (أو باعهما) لمسعد حنفي ... والقصص حول هذا الموضوع كتيرة .. وقد تصدى الأخوين/ فتحي و مجدي مسعد حنفي لتلك الروايات وقاما بتفنيدها والرد عليها وأستشهدا بمذكرات والدهما حول هذا الموضوع .

إنتقل الشاعر صالح عبد السيد أبو صلاح إلى الرفيق الأعلى في 1963 عن عمر ٍ يناهز الـ 73 عاما ً .  
    [/b]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:38 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:56 am




صورة حديثة للشاعر تاج السر الحسن





صورة قديمة شوية للشاعر نفسه

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 9:58 am


في الحلقات القادمة باذن الله .. سوف نكون مع شاعرنا :

تاج السر الحسن..

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
ام شفيف محمد حامد
عضو متقدم
عضو متقدم
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 10/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الخميس فبراير 16, 2012 8:53 pm

في ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة
رحم الله الفنان سيد خليفه وامتعك الله بالصحه والعافيه الوالد عادل عثمان كما امتعتنا بهذا البوست الراقى حقاً امتعتنى وانا اتنقل بين صفحاته من شعر وزكريات وغناء جميل قلاءأن تسمعه فى هذه الايام
لك التحيه

تقبل تحياتى ومرورى وفى أنتظار القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الجمعة فبراير 17, 2012 8:02 am



الابنة الفاضلة / ام شفيف الروح .. متعك الله بالصحة والعافية وبارك الله فيك وفي  ذريتك واهل بيتك - حقا  اسعدني مرورك وعطر صفحات البوست ..

وسوف اواصل ان شاء الله في  الموضوع  وغيره من المواضيع الشيقة

دمت بخير وعافية..

خالص المودة والتقدير

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:30 pm

 مواصلة لما  انقطع من حديث عن الحزن في الاغنية السودانية :

ارجع بكم الي ما سطره الموسوعة الدكتور احمد القرشي في هذا الموضوع :


حسن عوض ابو العلا
سفري

في حلقة تلفزيونية قديمة تحدث الفنان أحمد المصطفى عن قصة أغنية سفري ، وسأحاول بقدر الإمكان التوثيق لهذه الأغنية بنفس المفردات التي استعملها الفنان أحمد المصطفى أو الاستعانة بكلمات أخرى دون المساس بالمعنى ،وسأرفق الفيديو الذي يتحدث فيه الفنان أحمد المصطفى عن قصة هذه الأغنية وحادثة الشاعر حسن عوض ابو العلا. حيث قال الفنان أحمد المصطفى عن الأغنية وقصتها ...
ان حسن عوض أبو العلا كان صديقا له قبل أن يكون شاعر وكان أمنيته أن يعزف على احد الآلات الموسيقي ،وكان رجلا وسيما وانيقا ورياضيا ماهرا دا يبتسم في وجه الجميع ، وقد سافر حسن عوض ابوالعلا إلى مصر للدراسة وبعد أن أكمل الدراسة الثانوية في كلية فكتوريا بالإسكندرية سنة 1944 كان في انتظار نتيجة الامتحان التي تؤهله لمواصلة الدراسة بالقاهرة أو أوربا ، وفي هذه الفترة كان ابن عمه سعد ابوالعلا في زيارة للإسكندرية لبعض الإعمال التجارية ، ولقد كان سعد يدير شركات ابوالعلا بمصر ورافقه حسن عوض ابوالعلا في هذه الزيارة ،وبعد انتهاء العمل كانوا يذهبون إلى البلاجات وكان حسن دائما ما يسبح ويقفز في الماءDiving)) وفي أحد المرات لم يكن تقديره سليما مع علو الأمواج فسقط على الأرض الصلبة فأصيبت سلسلته الفقرية فسببت له الشلل الرباعي (Quadriplegia)، ولقد كان ذلك في سنة 1944 أبان الحرب العالمية الثانية ،(في هذه السنة كان احمد المصطفى قد عاد من ليبيا بعد رحلة الترفيه عن الجنود السودانيين وكان معه سرور وحسن عطية ولقد سجل في هذه السنة اوبريت السودان السينمائي ) وتم نقل حسن عوض أبو العلا إلى مستشفى المواساة بالإسكندرية ويقول الفنان احمد المصطفى انه قد سافر إلى الإسكندرية لزيارته فور سماعه للخبر فوجده في منتهى الصبر والشجاعة والرضاء بقضاء الله وقدره وبعد فترة تم نقله إلى مستشفي بالقاهرة للعلاج ولقد مكث فترة طويلة في هذه المستشفيات ثم عاد إلى مدينة امدرمان .وقال الأستاذ احمد المصطفى بعد فترة من الحادث وبينما هو في مكتبه دخل عليه السائق ومعه قصيدة وقال له إن حسن عوض ابوالعلا يقول هل يمكن تلحين هذه القصيدة وعند قراءة احمد المصطفي للقصيدة بكى كثيرا ، فسأله باشكاتب الشركة المرحوم علي قيلي عن سبب البكاء فأعطاه الفنان أحمد المصطفى القصيدة، فاخذ المرحوم علي قيلي القصيدة وكانت له ملكة شعرية فعمل على وزنها ونقلها في ورقة جديدة وبخط جميل ،وبالفعل قام احمد المصطفى بتلحين الأغنية وقدمها في حفل بالإذاعة في نفس ذلك اليوم بمصاحبة العود فقط وهو يقرأ كلماتها من ورقة أمامه ، وبعد الحفل طلب منه خانجي مدير الإذاعة تسجيل الأغنية وبالفعل تم تسجيلها ، وقال احمد المصطفى انه ثاني يوم في الشركة قابله المرحوم عوض ابوالعلا والد الشاعر ولم يكن راضيا عن الحكاية وإذاعة الأغنية وقال له إن الناس تألموا جدا بعد سماع الأغنية دي وقال ليه يا احمد القصيدة دي وقفها ، وشعر احمد المصطفى بأنه ارتكب خطأ لأنه تغنى بالأغنية دون أن يستشير أحد ولكنه قال إن السبب في ذلك أن الكلمات كانت جميلة واللحن عجبه ، وبالفعل لم يغني الفنان أحمد المصطفى الأغنية لفترة طويلة إلا أن صادفه علاء الدين حمزة وقال له يا أحمد انت غنيت أغنية جميلة ليه وقفتها وما غنيتها تاني فقال له احمد المصطفى حسيت فيها ألم وأهل حسن ما رضوا فوقفتها قال ليه ممكن تقولها فقال له احمد المصطفى اذكر انو خانجي سجلها خلينا نروح لخانجي ، فقال لهم خانجي إنها موجودة عنده ويداوم على سماعها باستمرار ، وبالفعل استمعوا إليها من التسجيل ، وبعد سنتين من هذه الحادثة ذهب احمد المصطفى وسعد أبو العلا إلى زيارة مأمون بحيري والذي كان خارج السودان وسأل مأمون بحيري سعد ابوالعلا "حسن ازيو" وقد كان زميله له في كلية فكتوريا فقال له انه بخير، والتفت سعد إلى احمد المصطفى وقال له لقد سمعت انك غنيت أغنية لحسن عوض أبو العلا ممكن تسمعنا ليها وبالفعل تغنى بها احمد المصطفى ولقد قال مأمون بحيري لسعد "يا سعد الأغنية دي جميلة إيه رأيك نخلي سعد يكتب شعر واحمد يلحن ويغني ونقيف جنبه ونشجعه عشان نخليهو يعيش ويحب الحياة ما دام عنده الملكة دي" فوافق سعد ولكن احمد المصطفى قال لكن عم عوض ما بيقبل فقال له سعد أنا بقنعوا، وبالفعل ذهبوا إلى حسن عوض ابوالعلا وتشاوروا معه فقال لأحمد المصطفى قبل أن تغني سفري هنالك أغنية أخرى وهي ( لاحت بشائر العيد) وعاوزك تغنيها يوم العيد وبالفعل تغنى بها احمد المصطفى في أول أيام العيد وبعدها كانت ولادة الشاعر حسن عوض أبو العلا .

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:40 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:31 pm

مقدمة من حوار صحفي مع الأديبة ليلى أبو العلا أجرته معها الصحفية البريطانية عارفة أكبر ونشرته جريدة الاندبندنت في 17/12/2010 ولقد ترجمه السفير جمال محمد إبراهيم ونشرته جريدة الأحداث وفيه تتحدث عن عمها الشاعر حسن عوض أبو العلا والحوار في شكل مقال ،والى الجزء الذي تتحدث فيه الكاتبة عن حسن عوض ابو العلا ......


(قصة العم الذي أقعده الشلل بعد حادثة مروّعة ، وقصة حبه المجهضة، هي من القصص التي سمعت تفاصيلها ليلى ابوالعلا منذ الصغر ، وبدت وكأنها حكايات أسرية أكثر منها قصة روائية. كان حسن عوض أبوالعلا صبياً ملهما ينتمي لطبقة عالية في المجتمع السوداني، وكان في انتظاره وتحت قدميه عالم من الثراء والتميز ، غير أن قفزة من على صخرة على شاطيء الاسكندرية، ارتطم بدنه بعدها بصخرة تحت الماء، أحدثت كسراً في عنقه. كان مشهد القفزة الرياضية المأساوية، تحت بصر خطيبته التي كان ينعم برفقتها على الدوام. تلك كانت اللحظة الأخيرة التي تراه فيها قبيل اصابته بالشلل المستديم . حين كانت في الخرطوم لمتابعة حالة والدها العليل في عام 2006 أتيح لليلى أبو العلا أن تستدعي سنوات صبا والدها في خمسينيات القرن الماضي في السودان، ثم بدا لها تماهي حالة مأساة حسن أبو العلا، مع حالة السودان في الخمسينيات. وقف الوطن - كما يقف فتى متوثب- وهو يقطف استقلاله في عام 1956 من أيدي الحكام الكولونياليين، ممتلئا بآمال عراض ، سرعان ما انتهت إلى وثبة قاتلة أفضت به الى حال من الشلل الوطني لم يكن في الحسبان.
ما توفر لليلى من حكايات الأسرة ، تحول الى مادة ثرّة لروايتها الثالثة :"زقاق الأغاني" الذي صدر عن دار نشر وايدنفيلد ونيكلسُن في بريطانيا، وتضمنت القصة شيئاً عن تعدد الزوجات، وختان الإناث، في زمن أقرّ فيه الحاكمون الانجليز والمصريون، قانوناً يمنع هذه العادة المترسخة في ثقافة الناس ولكن حظيت بتجاهل الجميع، ثم هناك حكايات عن السودنة بعد رحيل المستعمر، وحكايات عن نشؤ الحركة العمالية.
كانت ليلى أمينة في سرد قصة عمّها حسن أبو العلا، عدا تعديلها تاريخ وقوع الحادثة، لتكون في الخمسينات بدلاً عن الأربعينات، فيما أدرجت بعض قصائده التي نظمها بعد الحادثة، والتي حققت له شهرة واسعة بعد أن تحوّلت إلى أغاني مصحوبة بألحان موسيقية)... انتهى

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:32 pm

سفري
كلمات حسن عوض أبو العلا
لحن وغناء / أحمد المصطفى
****
بطرى اللي آمال و غاية
ما بتحمي المقدور وقاية
يسلم ناجي من الرماح
****
سفري السبب لي عنايا
وفرقه و فقدان هنايا
أطرا حبيب أملي ومنايا
و ابكي على هذي الجناية
و أبكي على تهديم بنايا
ليت حبيبي علي ناح
****
فيك يا مصر اسباب ازايا
و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا
و التأويه اصبح غذايا
صرت مسلم لي رزايا
زي طاير مكسور جناح
****
دهري أصابني بكل خفايا
حطم و عكّر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا
واعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفايا
علو بمسّك أجد نصاح
****
ماذا اؤمل ... ماذا اؤمل
حيران ببكي و بأمل
ولهان ببكي و بأمل
وحيد ببكي و بأمل
آه يا هوايا وآه يا منايا
وحيد سهران برايا
انيس لدمعي و بكايا
آه يا كناري وآه يا قماري
طيري لي تعالي
وحيد ليلي و نهاري

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:41 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:33 pm

هذه القصيدة هي أول محاولة لنظم الشعر لحسن عوض أبو العلا وكلماتها بسيطة وغير معقدة حيث نلاحظ ان شاعريته لم تنضج بعد مقارنة بأغنية ولى المساء والتي قالها بعد ذلك بسنوات ، ونظم الشاعر أغنية سفري بعد أن أقعده المرض ومنعه من الحركة والتفاعل مع المجتمع ووجد نفسه ملازما للفراش لبقية عمره ، حيث شعر بأن آماله ضاعت هباءا وأحلامه تبخرت بين يديه وهو الشاب المترف الغني والذي وجد أبواب الحياة والسعادة كلها مفتوحة أمامه ولكن فجأة تظلم الدنيا في وجهه ويضيع منه كل شئ لينفث في هذه القصيدة بعض ألامه وأوجاعه .
بطرى اللي آمال و غاية
ما بتحمي المقدور وقاية
يسلم ناجي من الرماح
سفري السبب لي عنايا
فرقه و فقدان هنايا
ببكي حبيب املي و منايا
و ابكي على هذي الجناية
و ببكي على تهديم بنايا
ليت حبيبي علي ناح
يحكي في هذه الأبيات حسن عوض ابوالعلا مأساته ويعبر فيها عن دواخله والأوجاع التي تسكنه ،ولكن نراه دائما يتمسك بالأمل ،و يقول الشاعر انه مهما فعل الإنسان وأخذ كل أسباب الوقاية والحذر فان هذه الأشياء لاتحميه أو تمنع عنه القدر والمكتوب ، ويرجع الشاعر أسباب معاناته وشلله إلى سفره لمصر الذي سبب له هذا العناء والتعب ،وهو يبكي على أمله الضائع وبنائه الذي تهدم وعلى هذه المصيبة التي ألمت به ، ويتمنى الشاعر في البيت الأخير الموت عندما يقول ليت حبيبي علي ناح.
فيك يا مصر أسباب ازايا
و في السودان همي و عزايا
صابر و لم اعلم جزايا
و التأويه أصبح غذايا
صرت مسلم لي رزايا
زي طاير مكسور جناح
يفصح الشاعر عن مكان الواقعة ويقول ان أسباب إذاه كان بمصر بينما معاناته وهمه في السودان وكذلك سلواه وعزاه، وهو صابر على هذه الكرب ولكنه لا يعرف نهايته ، بينما أصبحت الآهات هي كالغذاء بالنسبة له حيث يستطيع أن بنفث من خلالها أحزانه وآلامه ولقد صار مستسلما لهذه المصيبة وأصبح أسيرا لمرضه والذي يمنعه من السير والحركة وصار مثل الطائر المكسور الجناح والذي لا يستطيع الطيران والتحليق.

دهري أصابني بكل خفايا
و حطم و عكر لي صفايا
برضي على حبي و وفايا
واعلم في وجودك شفايا
شي من لا شي بس كفايا
علو بمسّك أجد نصاح
ويقول الشاعر في هذه الأبيات إن الدهر قد أصابه بأشياء لم تكن على باله فحطت أماله وعكرت صفائه ،ورغم ذلك هو ما زال على حبه ووفائه ، ويخاطب محبوبته إن شفائه يكمن في وجودها بجنبه وحتى الشئ البسيط يعتبره كافيا لعلاجه وهو يتمنى أن يكون ذلك بلمسة منها.

ماذا اؤمل ماذا اؤمل
ماذا اؤمل حيران ببكي و بامل
ولهان ببكي و بامل وحيد ببكي و بامل
آه يا هوايا و آه يا منايا
وحيد سهران برايا انيس لدمعي و بكايا
آه يا كناري و آه يا قماري
طيري لي تعالي وحيد ليلي و نهاري

يقول الشاعر أن لا أمل له في هذه الحياة وإنما حائر ووحيد يسهر الليل باكيا لا أنيس ولا وجيع إلا دموعه .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:42 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:35 pm

أغنية أذكريني يا حمامة هي من كلمات لشاعر محمد بشير عتيق ولقد كتبها بمدينة امدرمان سنة 1940م وهي من ألحان الحاج عبدالحميد يوسف ، وكانت هذه الأغنية يمتحن بها الفنانون عند التحاقهم بالإذاعة ،ولقد ذكر عبدالحميد يوسف إن هذه الأغنية تحتاج إلى نفس طويل وبها بعض اللزمات الموسيقية لذلك كانت فاصل بين أغاني الحقيبة والغناء الحديث ،ولجمال لحنها وكلماتها تغنى بها كبار الفنانين أمثال حسن عطية وعثمان حسين وأحمد المصطفى وهنالك تسجيلات لهذه الأغنية بأصواتهم ، أيضا تغنى بعض الفنانين ببعض أغاني الحاج عدالحميد يوسف حيث تغنى أحمد المصطفى وسيد خليفة بأغنية العنب وهي كسرة لطيفة وراقصة وكذلك تغنى عثمان حسين بأغنية رمز الضياء ، وعثمان حسين نفسه كان عازفا للعود مع الحاج عبدالحميد يوسف ، ومن أشهر أغاني عبدالحميد يوسف أغنية غضبك جميل زي بسمتك للشاعر حميدة أبوعشر وأيضا تغنى عبدالحميد يوسف بأغنية الحجروك عليا وهي من كلمات عبدالحميد يوسف نفسه ،وأيضا تغنى لمحمد بشير عتيق بأغنية تيه بدلاله وانفرد وشاغل فكري حبك والسلام يا روحي ما غنى الحمام وعيد الرياض ومن وحي سواكن وكذلك وتغنى أيضا للشاعر حسين محمد حسن بأغنية على موج الأثير ، وحسين محمد حسن هو شاعر خدعوك وجرحوا سمعتك والتي يتغنى بها الفنان خضر بشير وتغني عبد الحميد يوسف ببعض أغاني الحقيبة مثل زيدني في هجراني والنسيم الفايح طيبه من رياك للشاعر عمر البنا
كان عبدالحميد يوسف فنانا كبيرا حيث كانت بدايته الغنائية في سنة 1931 بأغاني الحقيبة وتغني للإذاعة لاول مرة في 8 فبراير 1942 وأخذ لقب الحاج بعد أدائه لفريضة الحج سنة 1946 وبعدها واصل الغناء حتى اعتزله سنة 1952 لكنه عاد وسجل حلقة إذاعية مع محمد خوجلي صالحين سنة 1965 كما سجل بعض الأغاني للتلفزيون (ابيض وأسود) في بداية السبعينات .
ذكر عبدالحميد يوسف في البرنامج الإذاعي الذي استضافه فيه محمد خوجلي صالحين انه لحن 180 أغنية بعضها ضاع من الإذاعة ولكن ما تبقى من تسجيلاته للإذاعة 11أغنية فقط حسب إفادة الأستاذ محمد خوجلي صالحين . واليك عزيزي عصمت العالم أغنية أذكريني يا حمامة
أذكريني يا حمامة
كلمات محمد بشير عتيق
لحن وغناء عبد الحميد يوسف

أذكرينى يا حمامة كلما ساجع ترنم.... بي هواي وحب جمالك
أذكريني يا حمامه كلما هطلت غمامه.... في مساءك أو في صباحك
وفي غدوك أو في رواحك ......وكلما بارق تبسم أو نسيم الصبح نسم
عني دايماً يكون سؤالك
******
فيم هجراني وعلاما.... يالهواك صار لي علامة
شاهرة لي دايماً سلاحك ....وموتي واجب في اصطلاحك
طرفي عن رؤياك يُحْرَم..... وذنبي إيه غير أني مُغْرَم
ولي هواك من بدري مالك
******
كل من في الكون ناما .....وعيني ليه فقدت مناما
وانت يالكاحلك نعاسك..... يزدرى الأغصان مياسك
حظي زى ليل فرعك أسحم ....والجحيم من هجرك أرحم
عني يالشاغلك دلالك
******
صرت أعشق فيكي قاما ....خصرها يعيرني السقاما
فيها أشرق نور صباحك .....لي سنا البرق افتضاحك
فكري زي خِصرك مُقسّم ....وخَطبي زي ردفْك مُجسم
هل يصح ويرضيك ذلك
******
روحي لو وافت حِمَامَا .....أذكريني يا حمامة
في ذهابك أو في إيابك..... ثم في فترة غيابك
وهاكي دُر شِعري المُنظم.... ودمت ياالقدرك معظم
في نعيم جنات ظلالك





                     

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:44 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:37 pm

غرام قلبين

بعد السرور حفاهـم إتبدل هناهم هم
بعد السعد وافاهم سكبت عيونهم دم
ورغم الزمان أصلاهم من نار لهيبه حمم
لازال الأمل سلواهـم كم بيهو عاشو وكم

قالت الأستاذة ليلى ابوالعلا إن خطيبة الشاعر حسن عوض ابوالعلا كانت حاضرة وقت وقوع الحادثة ، وهاهو الشاعر يتحدث عن أيامه السعيدة والتي تبدلت إلى هم وغم وبعد كل السرور ذرفت عيونهم الدم بدل الدموع ، ولكن دائما شاعرنا الكبير وفي كل قصائده تجده متمسكا بالأمل وغير قانط من رحمة المولى عزّ وجل حيث قال في أغنية ولى المساء ....
غــداً نـكـُـونُ كـمــا نـَـوَدُّ ونلتقي عـنــد الـغــروب
غــداً تجـِـفُّ مدامعي وتـَـزولُ عـن نفسي الـكـُـروب
غــداً تـعُـودُ مباهجي غــداً حبيبي حـتـمـاً يـَـــؤوب
وأيضا نراه متمسكا بالأمل في أغنية سفري عندما يتمنى الشفاء ولو بلمسة من المحبوبة ...
شي من لا شي بس كفايا
علو بمسّك أجد نصاح

نواصل ....

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:38 pm

غرام قلبين
كلمات حسن عوض ابوالعلا
لحن وغناء / أحمد المصطفى

باتت نجـوم الليـل سهرانه ترنو إليّ
ساهدة ودموعها تسيـل حزنانه من البيىّ
أكاد أشوفها تميل تكفكف دموع عينيا
ما ليّ غيرها دليــل عاطف وحاني عليا
******
ياغايبه من العيـن وصورتك في الفؤاد طاويها
رغم الفراق والبين ذكراك دوام طاريها
قـصة غـرام قلبيـن لأهل الغرام برويها
صابت هـواهم عيــن كان القدر خافيها
*****
بعد السرور حفاهـم إتبدل هناهم هم
بعد السعد وافاهم سكبت عيونهم دم
ورغم الزمان أصلاهم من نار لهيبه حمم
لازال الأمل سلواهـم كم بيهو عاشو وكم

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:40 pm

نلاحظ إن الشاعر حسن عوض ابوالعلا دائما ما يتذكر أيام الرفاهية والترف والسعادة والحب التي عاشها في حياتها،
ويذكرها في أشعاره وكيف إنها تغيرت إلى حزن وأسى وألم ..
بعد السرور حفاهـم إتبدل هناهم هم
بعد السعد وافاهم سكبت عيونهم دم
ورغم الزمان أصلاهم من نار لهيبه حمم
لازال الأمل سلواهـم كم بيهو عاشو وكم
ونفس المعني طرقه في أغنية حرام يا زازه عندما قال إن أيامه الجميلة قد تغيرت ولم تدم تلك السعادة ....
ليالي جميلة كأحلى نغم
يا ريت لو دامت ودهري بسم
لكن يا زازا السعد قسم
ظروفنا أبت و زمانّا حكم

ونلاحظ أيضا انه يذكر في بعض الأبيات حكما وأمثالا في أشعاره مثل ( السعد قسم ) وفي أغنية سفري (ما بتحمي المقدور وقاية)
وأيضا نشعر بأنه كان شاعر متفائلا بالرغم من أنه قضى قرابة 19 سنة طريحا للفراش وأسيرا للشلل الرباعي .
أما تفاؤله عزيزتي ممكونه فيتجلى أيضا في أغنية ولى المساء عندما يقول ..
غــداً نـكـُـونُ كـمــا نـَـوَدُّ ونلتقي عـنــد الـغــروب
غــداً تجـِـفُّ مدامعي وتـَـزولُ عـن نفسي الـكـُـروب
غــداً تـعُـودُ مباهجي غــداً حبيبي حـتـمـاً يـَـــؤوب

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:44 pm





صورة للشاعر حسن عوض ابوالعلا في لقاء اذاعي وهو طريح الفراش ويلاحظ المذيع عمر عثمان والفنان احمد المصطفي يغني بالعود


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:45 pm

حرام يا زازه
كلمت / حسن عوض ابوالعلا
أيضا من الأغاني البسيطة ذات الألفاظ المتداولة بين الناس ، فنحن نستعمل كلمة ( حرام) كاستنكار لطيف لبعض التصرفات وتحمل هذه الكلمة في مضمونها وطريقة النطق بها عتابا خفيفا وحنية أكثر ، وتستعمل دائما بين الأصدقاء كجملة اعتراضية أثناء الحديث ( حرام عليك ) ولا ينتظر قائلها ردا بل يواصل الاستماع إلى بقية القصة . وفي هذه الأغنية أشار الشاعر حسن عوض ابوالعلا إلى حييته بكلمة (زازه) ، ولقد اعترف سلفا بان به آلام وأحزان وأنين عملت الملهمة على زيادتها بهجرانها له بسبب ما حلّ به من علل. وفي أكثر من قصيدة استعمل الشاعر كلمة الهدم ومشتقاتها وكذلك البكاء والدموع وذلك يدل أن الشاعر كانت له آمال وأحلام عراض ولكنها تبخرت وضاعت مع الحادث الذي تعرض له حيث حرمه من محبوبته والتي تركته بعد شلله لتواصل حياتها ، حيث قال في هذه القصيدة ....
ليه يا زازا تزيدي أنيني
جنيتي هدمتي البينك وبيني
وكذلك في أغنية سفري حيث قال ...
و ابكي على هذي الجناية
و ببكي على تهديم بنايا
ليت حبيبي علي ناح
وأيضا ظهر إيمانه بالقدر والنصيب والقسمة حيث ذكر ذلك في أغنية حرام يا زازه ...
ليالي جميلة كأحلى نغم
يا ريت لو دامت ودهري بسم
لكن يا زازا السعد قسم
ظروفنا أبت و زمانّا حكم
ونفس المعني والكلمات تطرق لها في أغنية أيام وليالي حيث قال..
ناس بالحبّ ....
تمّ هناهم
وناس في الحبّ ....
شافوا شقاهم
قدر حكّام ....
والسعد أقسام

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:47 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:47 pm


حرام يا زازه
حسن عوض أبو العلا
لحن وغناء / أحمد المصطفى

حرام يا زازا تزيدي البيّ
وهبتك روحي ونور عينيّ
هوايا إليكي ونارك ليّ
حانّي عليكي و قاسية عليّ
حرام يا ناس .. حرام يا ناس
******
ليه يا زازا تزيدي أنيني
جنيتي هدمتي البينك وبيني
أكابد وجدي واداري حنيني
بخفقة قلبي ودمعة عيني
حرام يا ناس .. حرام يا ناس
******
عرفت الحب وعرفت صعاب
وضقت نعيم وضقت عذاب
شفت هناء وشفت سراب
تركني صريع وقلبي مصاب
صريع يا ناس .. حرام يا ناس
******
شاكي صباحي وباكي مساي
شربت المرّ شربتو براي
متين يا زازا تجود دنياي
ألقي مناي وأنسى أساي
متين يا ناس .. متين يا ناس
******
ليالي جميلة كأحلى نغم
يا ريت لو دامت ودهري بسم
لكن يا زازا السعد قسم
ظروفنا أبت و زمانّا حكم
حكم يا ناس .. حرام يا ناس

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:48 pm

أيام بتمر ..
أول ما استمعت لهذه الأغنية كان من الفنان عبدالوهاب الصادق في حفلة بمدينة بارا ولقد أعجبتني كثيرا واذكر إن الفنان عبدالوهاب الصادق تغنى أيضا في تلك الحفلة بأغنية سفري ، وكنت وقتها لا استمع للفنان احمد المصطفى بينما والدي يعشقه تماما ، وفي يوم من الأيام انقطع له شريط كاسيت لأحمد المصطفى وكان من أشرطة منصفون وعليه ىديباجة حمراء مكتوب عليها أسماء الأغاني ، جلس والدي ساعات طوال يعمل على إصلاحه ، وكنت أداوم على سماع أغنية تمر أيام وسفري بصوت عبدالوهاب الصادق فقال لي إن هذه أغنيات الفنان أحمد المصطفى ،فبدأ استماعي من ذلك اليوم للفنان أحمد المصطفى حيث كانت البداية بشريط منصفون الذي ذكرته فاستمعت من خلاله لأغنية الزاهي في خدره ولقد طُربت لها كثيرا خاصة صوت الفلوت في مقدمتها وأيضا استمعت الي أنا ما معيون وأعجبتني أيضا عنده ومن ذلك اليوم كان أحمد المصطفى من الفنانين المفضلين عندي .
أغنية تمر أيام كلماته حزينة ومؤلمة ولكن الفنان أحمد المصطفى أعطاها لحنا فرايحيا وخفيفا وراقصا ، وكلماتها من السهل الممتنع ويقول حسن عوض ابوالعلا فيها إن الأيام والليالي تتعاقب عليه وتسقيه كل صنوف المر والعذاب ولقد ذكر الشاعر فيها انه كلما زالت ألامه تجددت مرة أخرى ، وكلما لاحت له في الأفق آمال تبددت .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:49 pm


أيام بتمر
كلمات / حسن عوض أبوالعلا
لحن وغناء / أحمد المصطفى


أيام بتمر ..
ووراها ليالي
سقتني المرّ ..
وأبت تصفالي
لاحظ بسّام ..
ولا عطفك دام
وتمر أيام .. أيام وليالي
******
آمال بتلوح ..
وآمال تتبدّد
أحزان بتروح ..
وأحزان تتجدّد
وبين أوهام ..
منى وأحلام
وتمر أيام .. أيام وليالي
******
ناس بالحبّ ....
تمّ هناهم
وناس في الحبّ ....
شافوا شقاهم
قدر حكّام ....
والسعد أقسام
وتمر أيام .. أيام وليالي
******
قالوا إتهنّى ....
وهاك إختار
أبيت الجنّة ....
ودرت النار
عذاب وهيام ....
أسى وآلام
وتمر أيام .. أيام وليالي
******
رغم الأشواك ....
وجحيم دنيانا
منايا معاك ....
ننعم بهوانا
ونعيش في سلام
هناء وأنغام
مدى الأيام
ليالي غرام
وتمر أيام .. أيام وليالي

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:49 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:50 pm

رغم الأشواك ....
وجحيم دنيانا
منايا معاك ....
ننعم بهوانا
ونعيش في سلام
هناء وأنغام
مدى الأيام
ليالي غرام
وتمر أيام .. أيام وليالي

هذا هو المقطع الأخير الذي فيه قليل من التفاؤل في هذه الأغنية

بالرغم من إعتراف الشاعر بانه يعيش في جحيم ، وهنالك الكثير

من الموانع والأشواك التي تقف بينه وبين محبوبته

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 61
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: شعراء الاغاني السودانية   الأربعاء فبراير 22, 2012 7:53 pm

أمل (ولى المساء)
من أجمل الأغاني السودانية من حيث الكلمات واللحن ، ونلاحظ إن ملكة الشاعر حسن عوض ابوالعلا لنظم الشعر في هذه الأغنية قد تطورت ، واختلفت مفردات هذه الأغنية ومعانيها من تلك التي كان يستعملها في أغانيه الأولى ، ونجد أن كلمات هذه الأغنية مسبوكة وموزونة ولها رنة موسيقية ومفرداتها أنيقة ومعبرة وصادقة ومقسمة إلى مقاطع كل منها يحتوي على أربع أبيات .

قصة الأغنية كما حكاها الفنان سيد خليفة أن الشاعر حسن عوض كان يركب مع سائقه في سيارته المرسيدس في المقعد الخلفي وهو لا يستطيع الحراك نتيجة للشلل الرباعي الذي داهمه نتيجة للحادث وهو في ريعان شبابه وكان يحمل في دواخله آمالا وأحلاما عراضا تبخرت جميعها وأصبحت سرابا ، وعند مرورهم بشارع النيل وفي المكان الذي أقيم فيه منتزه المقرن العائلي شاهد مجموعة من الفتيان والفتيات يتجولون بين الأشجار على شاطئ النيل و البعض يجلس في تلك الحدائق وكل منهم مع محبوبته أو ملهمته يتبادلون أحاديث الحب والهيام والغرام بينما هو أسير مرضه وسجين أحزانه لا يقدر على الحركة والتفاعل ولو بإشارة اليد ، فكتب هذه القصيدة يعبر فيها عن نفسه ودواخله بكل صدق .
في معظم أبيات الأغنية نجد نبرة من التفاؤل في كلمات الشاعر حيث أنه استعمل كلمة غدا أربع مرات ولكن هذه النبرة تصطدم بواقع الشاعر المرير فنجد نظرة التشاؤم قد تملكته ، ويقارن نفسه بأصدقائه فيجدها حطام وبقايا إنسان
المقطع الأخير فيه قدر كبير من التفاؤل والأمل عندما يتحدث الشاعر عن الغد المشرق الذي فيه تجف دموع الشاعر وتزول كروبه وأوجاعه وتعود المباهج والسعادة فيلتقي بحبيبته كعادة العشاق عند غروب الشمس .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***



عدل سابقا من قبل عادل عثمان مصطفي في الإثنين مارس 10, 2014 10:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
 
شعراء الاغاني السودانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 15انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 8 ... 15  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كبوشية إصالة التاريخ  :: القسم الإداري :: جديد المنتدي-
انتقل الى: