كبوشية التاريخ المبهر والواقع المحزن الذي نسعي لتغييره
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورتسجيل دخول الاعضاءدخولالتسجيل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عادل عثمان مصطفي
 
أبوبكر الرازي
 
ود عدلان
 
كمال الحاج احمد
 
حسن دينار
 
أبوعزة
 
النعمان نورالدائم
 
ودالعمدة
 
ام شفيف محمد حامد
 
بنت محجوب البشير
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
شعراء الاغاني السودانية
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
وين الشباب
الموسوعة العالمية للشعر العربي.. الشعر الفصيح
شعراء الحقيبة... توثيق شامل
فـــن الـكــاريـكـاتـيـــــر
تـعـالـــوا اخــدزا لـيـــكـم عــرضـــه
وقفات مع عباقرة اهل المسادير ؟؟
اغانى واغانى
الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير
المواضيع الأكثر شعبية
شعراء الاغاني السودانية
وقفات مع عباقرة اهل النم والدوبيت
كلمات اغاني الفنان محمد النصري
فوائد البيض المسلوق
أغاني الحماسة والسيرة ( توثيق ) - د. أحمد القرشي
اهرامات البجراوية
نفلا عن موقع سودانيز اون لاين
موضوع الحلقة : مشاكل النساء بعد سن الخمسين
فوائد الدخن
بوست خاص عن صور الفنانين
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الخميس فبراير 13, 2014 2:55 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 490 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صلاح عوض الكريم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16441 مساهمة في هذا المنتدى في 2719 موضوع
سجل معنا

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

 مرض الزهايمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قزقز
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 14/04/2011
العمر : 62

مُساهمةموضوع: مرض الزهايمر   الأربعاء مايو 18, 2011 8:08 pm

مرض الزهايمر

--------------------------------------------------------------------------------

ألزهايمر، مرض. يسبب مرض ألزهايمر الدماغي تزايدًا في فقدان الذاكرة والعمليات العقلية الأخرى. وهو نادرًا ما يحدث قبل سن الأربعين، لكن فرصة الإصابة بهذا المرض تزداد مع تقدم السن. يصيب مرض ألزهايمر ما بين 20 و30% من أولئك الذين تبلغ أعمارهم 85سنة فأكثر.

وفي المراحل المبكرة لمرض ألزهايمر، ينسى الناس الحوادث اليومية، ولكنهم يستطيعون تذكر الحوادث التي وقعت منذ عدة سنين بوضوح. يزداد فقدان الذاكرة كلما تطور المرض، وينسى المرضى الحوادث التي وقعت في السنين السابقة مباشرة، وتصبح القدرات العقلية الأخرى ضعيفة، خاصة الاستنتاج المجرد والأحكام. ولا يهتم المصابون بهذا المرض بأنفسهم خلال المراحل المتأخرة من المرض، وقد يصبح بعضهم طريح الفراش، وكلما قل نشاط المرضى قلت مقاومتهم للإصابة . ومعظم المرضى يموتون بعد 8 إلى 10 سنوات من الإصابة بهذا المرض.

ويظهر مرض ألزهايمر بسبب التلف التدريجي لخلايا الدماغ. وسبب هذا التلف مجهول حتى الآن، وليس له علاج. ويظهر النسيج الدماغي للمصابين زيادة طفيفة في الألومنيوم. ولكن معظم العلماء يعتبرون هذه الزيادة نتيجةً، أكثر منها سببًا، لموت الخلايا.

وتلعب الشذوذات الوراثية في خلايا الدماغ دورًا أساسيًا في 50 ـ 60% من حالات مرضى ألزهايمر. وفي بعض العائلات، يعاني المصابون بمرض ألزهايمر شذوذات فيما يعرف بالصبغي 21. والصبغيات أجزاء من الخلايا تحتوي على تراكيب دقيقة تُدعى جينات وهي التي تحدد السمات الموروثة من أحد الوالدين إلى ذريته. وقد اكتشف الباحثون أن المصابين بمرض ألزهايمر لديهم شذوذات في الدماغ، وهي شبيهة بشذوذات الدماغ في البالغين المعروفة باسم متلازمة داون وهي شكل من أشكال التخلف العقلي مرتبطة أيضًا بالصبغي 21. ويأمل العلماء أن يؤدي المزيد من البحث في هذه الشّذوذات إلى معالجة فعالة للمرض.

وقد تساعد العناية الخاصة على توفير الراحة لمرضى ألزهايمر وحفظ كرامتهم.كما يوصي الأطباء بالراحة الكافية، وتجنب الإجهاد والانتباه إلى التغذية والصحة. وقد أحيى عقار يدعى أكريدين رباعي الهيدرات الأميني الأمل في علاج مشكلة الذاكرة عند مرضى ألزهايمر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام شفيف محمد حامد
عضو متقدم
عضو متقدم
avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 10/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: مرض الزهايمر   الخميس مايو 19, 2011 12:28 am

السلام عليكم الأستاذ الكريم قزقز
تشكر على طرح الموضوع وأسمح لى من خلال نافذتك ببعض الأضافه وأسال الله أن تعم الفائده.

الزهايمر.. أسبابه عوامل وراثية واضطرابات وظيفية
تناول عصير الفاكهة 3 مرات في الأسبوع يقلل من احتمال الإصابة به

جدة: د. عبد الحفيظ خوجة
يعتبر مرض الزهايمر أكثرَ أشكال الخرَف شيوعاً، حيث يصيب حوالي 5% من الرجال، و6%من النساء، ممن تجاوزت أعمارهم 65 عاماً، وتزداد هذه النسبة لتصبح حوالي 30% لمن تجاوزت أعمارهم 85 عاماً ـ ومع تقدم العمر ضمن فئات السكان، يتوقع لهذا الرقم أن يرتفع بسرعة على مدى العشرين عاماً المقبلة ـ ويقدر عدد المصابين في الولايات المتحدة بـ 4.5 مليون شخص ـ ولقد وُجدَ أن هناك تراكما غير طبيعي لمادة تسمى «بيتا امايلويد» في دماغ مرضى الزهايمر، وهذه المادة تؤدي إلى تدمير خلايا الدماغ في مناطق معينة، مما يؤدي إلى تدهور تدريجي في الذاكرة والقدرة على التفكير.
* اضطراب وظيفي
* الدكتورة حصة شرار العتيبي استشارية أمراض باطنية وعصبية ونائبة رئيس قسم الباطنية بمستشفى الملك فهد بجدة، تعرف مرض الزهايمر أو الخرَف بأنه عبارة عن اضطراب وظيفي يعمل بشكل تدريجي على تدمير خلايا في الدماغ، والى ضمور حجم المخ، ويصيب الجزء المسؤول عن التفكير والذاكرة واللغة. وأنه سُمّي بهذا الاسم نسبة للدكتور الويس الزهايمر، الذي وصف المرض عام 1907.
وهناك نوعان من الزهايمر: نوع وراثي، وهذا ينتقل عن طريق الجينات الوراثية من أحد الوالدين أو كليهما، وهو نوع غير منتشر ويحدث بنسبة 10% لمن هم أصغر من 65 عاماً، أما النوع الثاني، فهو الفردي، أي لا يحدث عن طريق الوراثة، ويحدث لمن هم أكبر من 65 عاماً. وعن الأسباب تقول د. حصة العتيبي إن هناك أسباباً مؤكدة، تؤدي إلى حدوث المرض، وهي التقدم في العمر ووجود جينات معينة لدى بعض الأشخاص، كما يتعرض أيضاً مرضى متلازمة داون بشكل كبير لحدوث هذا المرض. وان هناك أسبابا أخرى، لكن نسبتها أقل، مثل الاكتئاب المزمن، حدوث ضربات شديدة في الرأس. وأيضاً وُجد أن هناك علاقة بين مستوى تعليم وثقافة الشخص وحدوث مرض الزهايمر، حيث إن مَن كان تعليمه أقل ونشاطه الفكري أقل، كان أكثر عرضة للمرض.
* الأعراض والتشخيص الأعراض تبدأ الأعراض بتدهور في الذاكرة القريبة وليست الذاكرة البعيدة، إذ يصاب الشخص بالنسيان وسرعان ما يفقد التركيز، إذا تمت مقاطعته في أشياء أخرى. ونجده أيضاً ينسى أسماء الأشياء، خصوصاً تلك التي لا يستخدمها يومياً. ونجد كبار السن يخرجون من المنزل ولا يتذكرون العنوان. ثم تتطور الحالة بفقدان التمييز وعدم معرفة الأماكن وعدم القدرة على التفكير والحساب والاستيعاب والتحدث والتعلم وتقدير الأمور، بالاضافة الى زيادة الوساوس والهلوسة، وينتهي الأمر بهم مقعدين لا يستطيعون رعاية أنفسهم مع حدوث أنواع من التشنج.
ويتم تشخيص الزهايمر عن طريق اختبارات الذاكرة بطرق مختلفة، وهي الطريقة المعتمدة حالياً، مع الأخذ بعين الاعتبار إجراء بعض التحاليل والأشعة وذلك لاستبعاد الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ضعف الذاكرة وتشابه مرض الزهايمر.
إن الكشف المبكر عن مرض الزهايمر يساعد على سرعة البدء في علاج المشكلة المرضية قبل أن تتطور. وقد شهدت الأعوام القليلة الماضية، تطوراً في طرق تشخيص المرض في وقت مبكر، منها تطوير وسيلة لاكتشاف فقدان مستقبلات في الأنسجة المخية التي يتسبب فيها الزهايمر في مراحله الأولية. وهناك تطور في تشخيص الزهايمر عن طريق المسح الإشعاعي الذي يقيس نسبة ترسب مادة الامايلويد في الدماغ قبل ظهور الأعراض. وأيضاً متابعة تغير حجم الدماغ في المناطق المعرضة للمرض. ويمكن أيضاً التشخيص عن طريق تحليل السائل الشوكي لقياس نسبة بروتين معين، التحليل الجيني لمادة APOE4، حيث إن 90% من الأشخاص الذين يحملون هذا الجين معرضون للإصابة بمرض الزهايمر، لكن لا يوصى بإجراء هذا التحليل بشكل روتيني للأشخاص الذين لم تظهر لديهم الأعراض، حيث إن بعض الأشخاص الذين لديهم أحد أقربائهم مصاب بالمرض يودون معرفة ما إذا كانوا سيصابون أم لا، ويطالبون بإجراء الفحص الجيني لهؤلاء الأشخاص، نقول إنه لا يوصى بإجراء هذا التحليل وهم لا يشتكون من أي أعراض، لأنهم قد لا يصابون أساساً بالمرض.
* العلاج والوقاية توجد، في الوقت الراهن، خمسة عقاقير معتمدة من وكالة الغذاء والدواء الاميركية FDA، لعلاج أعراض مرض الزهايمر، وهي:
ـ تاكرينTacrine (الاسم التجاري Cognex).
ـ غالانتامين Galantamine (Reminyl).
ـ ريفاستيغمين Rivastigmine (Exelon).
ـ دونيبيزيل Donepezil(Aricept).
ـ وخامسها هو العقار الجديد ميمانتين Memantine (Namenda)، وهو معتمد لعلاج الأعراض المتقدمة من مرض الزهايمر، ويمكن اضافته الى أحد الأدوية الأربعة السابقة. وهناك أدوية تساعد على تأخير أو إبطاء تطور المرض، منها فيتامين (إي).
وقد أوضحت دراسة أجريت على 2000 شخص، أن خطر الإصابة بالزهايمر كان عند الناس الذين يتناولون عصير الفاكهة ثلاث مرات في الأسبوع أقل بنسبة 76% عنه عند الذين كانوا يتناولونه مرة أو أقل في الأسبوع.
كما نشرت دراسة في مجلة Archive of Neurology، أن تناول المدعمات الغذائية المضادة للأكسدة فيتامين (إي) و(سي)، تحديداً معاً، قد يساعد كبار السن في تقليل فرصة الإصابة بالزهايمر.
وهناك أدوية تحت الدراسة، منها أدوية NSAIDs، خصوصاً ما يسمى بمثبطة COX2، ربما تساعد على الوقاية من المرض. كما تجري الدراسة على هرمون الاستروجين للنساء، لأنه لوحظ أن مجموعة النساء اللاتي يتناولن هذا الهرمون بعد انقطاع الدورة الشهرية، كانت نسبة إصابتهن أقل بمرض الزهايمر، والموضوع ما زال تحت الدراسة.
ويأتي السؤال المهم: ما هي آخر المستجدات في علاج مرض الزهايمر؟
الطريقة التي تلاقي حالياً اهتمام العلماء في هذه الفترة، هي علاجات الامايلويد، للتقليل من ترسب مادة الامايلويد في الدماغ، ففي عام 1999، طورت طريقة تم فيها حقن الفئران بأجسام مضادة تمنع تكون الامايلويد. وأيضاً بدأت دراسة بإعطاء لقاح ضد الامايلويد في عام 2001، لكن الدراسة أوقفت بسبب حدوث التهابات في أنسجة الدماغ لدى نسبة بسيطة من المرضى، لكن هؤلاء المرضى بقوا تحت الملاحظة، ووجد ان لهذا العقار أو اللقاح أثرا إيجابيا في علامات مرض الزهايمر، لذا فإن هناك أملا جديدا في تطوير اللقاح واستخدامه للوقاية من هذا المرض.
ولا ننسى أيضاً علاج الأعراض النفسية للمرضى، حيث يعانون من الاكتئاب والوساوس والهلوسة والهياج. كما انه من الأهمية بمكان القيام برعاية مرضى الزهايمر رعاية خاصة، تتمثل في زيادة وظائف الفرد، تقليل مستوى العجز بسبب فقدان الوظائف العقلية وإعادة تنظيم السلوكيات لتعزيز استخدام الوظائف غير المستغلة، وتوفير الدعم للأسرة والأشخاص الذين يقومون برعاية المريض. إن مرض الزهايمر ينتشر في منطقتنا، لكن للأسف لا يتم تشخيصه أو علاجه بصورة صحيحة، وهناك نقص واضح في الوعي بهذا المرض، ومن هنا يجب أن يبدأ التثقيف بشأن المرض من القطاع الطبي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرض الزهايمر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كبوشية إصالة التاريخ  :: المنتديات العامة :: المنتدي الطبي والصحي-
انتقل الى: