كبوشية التاريخ المبهر والواقع المحزن الذي نسعي لتغييره
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورتسجيل دخول الاعضاءدخولالتسجيل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عادل عثمان مصطفي
 
أبوبكر الرازي
 
ود عدلان
 
كمال الحاج احمد
 
حسن دينار
 
أبوعزة
 
النعمان نورالدائم
 
ودالعمدة
 
ام شفيف محمد حامد
 
بنت محجوب البشير
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
شعراء الاغاني السودانية
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
وين الشباب
الموسوعة العالمية للشعر العربي.. الشعر الفصيح
شعراء الحقيبة... توثيق شامل
فـــن الـكــاريـكـاتـيـــــر
تـعـالـــوا اخــدزا لـيـــكـم عــرضـــه
وقفات مع عباقرة اهل المسادير ؟؟
اغانى واغانى
الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير
المواضيع الأكثر شعبية
شعراء الاغاني السودانية
وقفات مع عباقرة اهل النم والدوبيت
كلمات اغاني الفنان محمد النصري
فوائد البيض المسلوق
اهرامات البجراوية
أغاني الحماسة والسيرة ( توثيق ) - د. أحمد القرشي
نفلا عن موقع سودانيز اون لاين
موضوع الحلقة : مشاكل النساء بعد سن الخمسين
بوست خاص عن صور الفنانين
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الخميس فبراير 13, 2014 2:55 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 490 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صلاح عوض الكريم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16441 مساهمة في هذا المنتدى في 2719 موضوع
سجل معنا

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

 الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 22, 2014 7:37 pm



شعراء العصر الاسلامي.. وعددهم : 34 شاعرا... وهم :
......................................................................




اسم الشاعر
..................
أبو الشمقمق
ابن الخيمي
ابن مقبل
الأحوص
الأخطل
الأقيشر السعدي
الحطيئة
الخنساء
الراعي النميري
الشماخ بن ضرار
الطرماح
الفرزدق
النابغة الشيباني
جرير
جميل بثينة
حسان بن ثابت
ذو الرمة
سلمة بن عياض
عدي بن الرقاع
عروة بن أذينة
عروة بن حزام
علي بن أبي طالب
عمر ابن أبي ربيعة
عمرو بن معدي كرب
قطري بن الفجاءة
قيس لبنى
قيس بن الملوح (مجنون ليلى)
كثير عزة
كعب بن زهير
ليلى الأخيلية
مروان ابن أبي حفصة
معاوية بن أبي سفيان
وضاح اليمن
يزيد بن معاوية

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 22, 2014 7:41 pm



نبذة حول الشاعر: أبو الشمقمق
112 - 200 هـ / 730 - 815 م



مروان بن محمد أبو الشمقمق.
شاعر هجاء، من أصل البصرة، قراساني الأصل، من موالي بني أمية، له أخبار مع شعراء عصره، كـبشار، وأبي العتاهية، وأبي نواس ، وابن أبي حفصة.
وله هجاء في يحيى بن خالد البرمكي وغيره، وكان عظيم الأنف، منكر المنظر.
زار بغداد في أول خلافة الرشيد العباسي، وكان بشار يعطيه كل سنة مائتي درهم، يسميها أبو الشمقمق جزية.
قال المبرد: كان أبو الشمقمق ربما لحن، ويعزل كثيراً، ويجد فيكثر.




_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 22, 2014 7:46 pm


بَرَزْتُ منَ المنازِلِ والقِبَابِ ..../ ابو الشمقمق



بَرَزْتُ منَ المنازِلِ والقِبَابِ............ فلم يَعْسُرْ على أَحَدٍ حِجَابِي
فمنزليَ الفضاءُ وسقفُ بيتي .......... سماءُ اللهِ أوْ قطعُ السحابِ
فأنتَ إذا أردتَ دخلتَ بيتي............ عليَّ مُسَلِّماً من غَيْرِ بابِ
لأني لم أجدْ مصراعَ بابٍ.......... يكونُ مِنَ السَّحَابِ إلى التُّرَابِ
ولا أنشقَّ الثرى عن عودِ تختٍ.......... أؤمل أنْ أشدَّ بهِ ثيابي
ولا خِفْتُ الإبَاقَ على عَبِيدي ........ ولا خِفْتُ الهلاكَ على دَوَابي
ولاحاسبتُ يوماً قهرماناً ............ مُحاسبة ً فأغْلَظُ في حِسَابِي
وفي ذا راحة ٌ وَفَراغُ بالٍ............ فدابُ الدهرِ ذا أبداً ودابي



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الجمعة يونيو 27, 2014 4:26 pm


لشتانَ مابينَ اليزيدينِ في الندى .../ ابو الشمقمق



لشتانَ مابينَ اليزيدينِ في الندى ................... إذا عدَّ في الناسِ المكارمُ والمجدُ
يزيدُ بني شَيْبَانَ لأَكْرَمُ مِنْهُما ..................... وإنْ غضبتْ قيسُ بنُ عيلانَ والأزدُ
فتى لم تلدهُ من رعينٍ قبيلة ٌ ........................... ولا لخمُ تنميهِ ولم تنمهِ نهدُ
ولكنْ نَمَتْهُ الغُرُّ من آلِ وائلٍ .......................... وَبَرَّة ُ تَنْمِيهِ وَمِنْ بَعْدِها هِنْدُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الجمعة يونيو 27, 2014 4:29 pm


ما كنتُ أحسبُ أنَّ الخبزَ فاكهة ٌ......../ ابو الشمقمق



ما كنتُ أحسبُ أنَّ الخبزَ فاكهة ٌ............................. حتى نَزَلْتُ على أرضِ بن منصورِ
الحابسِ الروث في أعفاجِ بغلتهِ .............................. خوفاً على الحبِّ من لقطِ العصافيرِ
يبسُ اليدينِ فما يستطعُ بسطهما..................................... كأنَّ كفيهِ شدا بالمساميرِ
عَهْدِي بهِ آنِفا في مَرْبَطٍ لَهُمُ ......................................... يُكَسْكِسُ الرَّوْثَ عن نَقْرِ العصافيرِ



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الجمعة يونيو 27, 2014 4:34 pm


منايَ من دنيايَ هاتي التي ....../ ابو الشمقمق



منايَ من دنيايَ هاتي التي............................. تسلحُ بالرزقِ على غيري
الجَرْدقُ الحاضِرُ مع بُضْعَة ٍ........................... من ماعزٍ رخيصٍ ومن طيرِ
وجرة ٌ تهدرُ ملآنة ً ...................................... تحكي قراة القسِّ في الديرِ
وَجُبَّة ٌ دَكْنَاءُ فَضْفَاضَة ٌ......................................... وَطيلسانٌ حَسَنُ النَّيْرِ
وبغلة ٌ شهباءُ طيارة ٌ ........................................ تطوي ليَ البلدانَ في السيرِ
وَبَدْرَة ٌ مملوءَة ٌ عَسْجَداً ...................................... ما بالذي أذْكُرُ من ضَيْرِ
ومنزلٌ في خيرِ ماجيرة ٍ......................................... قد عرفوا بالخيرِ والميرِ
وصاحبٌ يلزمني دهرهُ .......................................... مثلَ لُزومِ الكيسِ للسَّيْرِ
مساعدٌ يقعجبني فهمهُ .......................................... مرتفعُ الهمة ِ في الخيرِ
كم منْ فتى تبصرُ ذا هيئة ٍ..................................... أبلدُ في المجلسِ منْ عيرِ



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الجمعة يونيو 27, 2014 4:50 pm


إذا حججتَ بمالٍ أصلهُ دنسٌ ..../ ابو الشمقمق


إذا حججتَ بمالٍ أصلهُ دنسٌ ............................ فما حججتَ ولكنْ حَجَّتِ العِيرُ
لا يقبلُ الله إلاّ كلَّ طَيِّبَة ٍ.................................. ما كلُّ مَنْ حَجَّ بيتَ الله مَبْرُورُ



.................................................................................................................................

ولقد قلتُ حين أجْحَرَني البَرْ ......./ ابو الشمقمق



ولقد قلتُ حين أجْحَرَني البَرْ................................ كما تجحرُ الكلابُ ثعالهْ
في بُيَيْتٍ من الغَضَارَة ِ قَفْرٍ................................. ليسَ فيه إلاّ النوى والثخالهْ
عطلتهُ الجرذانُ منْ قلة ِ الخيرِ ................................ وطارَ الذُّبَابُ نحو زُبَالَهْ
هارباتٍ منهُ إلى كلِّ خصبٍ ................................ جيدة لمْ يرتجينَ منهُ بلالهْ
وأقامَ السِّنَّوْرُ فيه بِشَرٍّ ................................... يَسْألْ اللَّهَ ذا العُلا والجَلالَهْ
أنْ يرى فأرة ً فلم يَرَ شَيْئاً................................. ناكساً رأسهُ لطولِ الملالهْ
قلتُ لما رأيتهُ ناكسَ الرأسِ.................................... كئيباً يمشي على شرِّ حالهْ
قلتُ صبراً يانازُ رأسَ السنانيرِ............................. نِيرِ، وعلّلْتُهُ بِحُسْنِ مَقَالَهْ
قال: لا صبرَ لي وكيفَ مقامي............................ في قِفَارٍ كمثلِ بِيدِ تَبَالَهْ
لاأرى فيه فأرة ً أنغضُ الرأسَ................................. ومشيي في البيتِ مشيَ خيالهْ
قلتُ: سرْ راشداً فخارَ لك اللهُ......................................... ولاتعدُ كربجَ البقالهْ
فإذا ماسمعتَ أنا بخيرٍ........................................ في نعيمٍ منْ عيشة ٍ ومنالهْ
فَائِتْنَا راشداً ولا تَعْدُوَنَّا ........................................... إنَّ مَنْ جَازَ رَحْلَنَا في ضَلالَهْ
قال لي قولة ً عليكَ سلامٌ .............................................. غيرَ لعبٍ منه ولابطالهْ
ثمَّ ولَّى كأنَّهُ شيخُ سَوءٍ ........................................... أخرجوه من محبسٍ بكفالهْ



...................................................................................................................................


قد مَرَرْنا بمالكٍ فَوَجَدْنا .........../ ابو الشمقمق



قد مَرَرْنا بمالكٍ فَوَجَدْنا.......................................... جواداً إلى المكارمِ ينمي
مايبالي أتاهُ ضيفٌ مخفٌّ ................................... أمْ أتَتْهُ يَأْجُوجُ مِنْ خَلْفِ رَدْمِ
فَانْتَهَيْنَا إلى سَعيد بن سَلْمٍ ..................................... فإذا ضيفهُ من الجوعِ يرمي
وإذا خبزهُ عليهِ سيكفيكهمُ .......................................... اللهُ ما بدا ضوءُ نجمِ
وإذا خاتمُ النبيِّ سليمانَ .......................................... بن داوودَ قد علاهُ بختمِ
فارْتَحَلْنَا مِنْ عندِ هذا بِحَمْدٍ .................................... وارْتَحَلْنَا مِنْ عندِ هذا بِذَمِّ




_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 4:44 pm



نبذة حول الشاعر: ابن الخيمي
602-685 هـ / 1205-1286 م


محمد بن عبد المنعم بن محمد بن يوسف بن أحمد الأنصاري، أبو عبد الله، شهاب الدين بن الخيمي.

شاعر أديب، يماني الأصل، مولده ووفاته بالقاهرة.

كان مقدماً على شعراء عصره، وشعره في الذروة، وكان مشاركاً في كثير من العلوم.

له (ديوان شعر-خ) منه نسخة نفيسة في مكتبة فلورانس (الرقم 186).


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 4:51 pm


لما علمت بما ألقى من الوصب .../ ابن الخيمي



لما علمت بما ألقى من الوصب....................... بعثت لي عوذة عافت من الكرب
فضضتها فازدهانا الروض مبتسما......................... وأنشدت فهنانا مجلس الطرب
ألفاظها والمعانى فى لطافتها ............................ والنظم كالماء والصهباء والحبب
قد أعجزت بفنون من فصاحتها........................... لولا التأخر كانت حجة العرب
لما فهمت معانيها استناء بها............................. ذهنى وعدن لذهنى محنة الادب
فان اجد فى امتثالى ما أمرت بها...................... فذاك من غرس فضل منك مكتسب
كاتبتنى واداء الحق يعجزني .............................. فلا أزال لكم قنًا مدى الحقب
لقد شرفت بودى والولاء لكم............................. ونسبة الود عندى اشرف النسب
كم جئتكم ثم تثنيني مهابتكم................................. فانثنى وفنون الشوق تلعب بي
لا زلت ياجامع الآداب تلبس أث.......................... واب المحاسن كلاً غير ذي نصب
تجلى عليك فتستحلى غرائبها .................................. افكار ذى الفضل فى أثوابها القشب



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:00 pm


لم توف أشواقي ولا لوعاتي ...../ ابن الخيمي


لم توف أشواقي ولا لوعاتي ......................... حق الهوى لكم ولا عبراتي
مع أن أيسر ما عدمت بلوعتى ..................... روحي وأهون ما وجدت مماتى
يا من يعز وصالهم أن يشترى...................... بنفائس الاموال والمهجات
جهد الصبابة في هواكم سلوة........................ ونهاية البلوى من اللذات
وفوات جسم الصب آفات الضنى ........................ في حبكم من أعظم الآفات
فسقام جسمي في هواكم صحتى ال ................... كبرى وموتي فيه عين حياتي
ومعاهد فيها عهدت الى الهوى ......................... وعرفت حبكم بها عرفاتى
فاداء نسكى فى الوقوف بها وقد.......................... كانت لاحرامى بها ميقاتى
كم لي بها من وقفة مع أهلها .......................... كرمت وكم للدهر من غفلات
فعلى معالمها السلام وجادها ........................... سحّا على الاجراع والهضبات
غيث يحول الروض فى أرجائها ......................... حللا على عرصاتها عطرات
ويقيم اعراس الربيع بها واو ............................... قات الهنا ومواسم اللذات
فالارض آخذة زخارف نبتها................................ والطير منشدة على العذبات
من كل مطربة بمعرب لحنها ............................... طربا يميل معاطف البانات
وكأنها لما تألف سجعها .................................. متشاجرات فى ذرى الشجرات
لو أن دمعى فى الغوير يكون فى ............................ تلك الديار وغنيت عن دعواتى
دمع على سفح الغوير سفحته .................................. شوقا إلى زمن بذى الأثلاث
أيام ما ريع الوصال بجفوة ........................................ فيها ولا شمل اللقا بشتات
وديار منعرج الثنية ما خلت................................... منهم ولا امتلأت من الحسرات
والانس روح في الديار وأهلها ..................................... فقد انقضى فالكل كالأموات
ذاك الزمان هو الذى أصبو له .................................. وكذا ديار الخيف هن اللاتي
حيا مغانيها الحيا من أربع ....................................... محبوبة الآصال والغدوات
وأعاد أياما بها ولياليا............................................ بيضا سمرناهن بالسُمرات
ورعى الإله على المصلى جيرة .................................. ما زلت أرعاهم على العلات
قوم على الجمرات من وادى منى.................................. نزلوا ومن قلبى على الجمرات
نصبوا على ماء النقا أبياتهم ..................................... وهم معانى الحسن فى الأبيات
وتحجبوا عنا بنور جمالهم ........................................... كتحجّب المصباح بالمشكاة
لم يبق عزّهم لذلى مطمعا......................................... فيهم وليس لغيرهم حاجاتى
واما وموقفنا على كثب النقا..................................... بكم اللقاء وأول الزورات
متواصلين هناك ألطف وصلة .................................... متجاورين بألسن اللحظات
والحسنب يدعو كل قلب فارغ ............................................. فيجيب ما فيه من الذرّات
أرجو زماني أن يواتيني ولا...................................... أرجو التسلّى أن يكون مُواتي
ان الزمان ولا أطيل معاندى .......................................... فى حل راحاتى وأمنياتى
لكن كثير ذنوبه مغفورة ..............................................عندي لواحدة من الحسنات
ببقاء والدي التقى العالم ال ..................................... بر الوفي العارف القنات
ملك الكرام وحيد أهل زمانه........................................ شيخ المشايخ سيّد السادات
ذو همة شرفت فيسخط قوله..................................... المداح هذا من ذوى الهمات
متنزه يقظ فلا فرح بما .......................................... يأتى اعتراه ولا أسى لفوات
ومسدد الآراء يعجز غمضها.................................... أهل النهى ومسدد الخلات
ومبين للمشكلات بعلم اك........................................ تسبته همته وعلم ذاتي
ويرى العواقب فى ابتداء أموره ....................................... بضياء أفكار بديهات
واذا اعتبرت محققا أحواله ......................................... الفيتهن افكار بديهيات
رفع التواضع قدر رفعة شأنه...................................... عن نقص نسبته الى الدرجات
فى كل ما يأتي ويترك عابد ....................................... لله والاعمال بالنيات
قد لابس الدنيا بقلب عارف .......................................... متجنب بالعلم للشبهات
في الجهر يعطى ما يقل وانه....................................... فى السر يكثر منه بالبركات
يهوى سؤال الوفد حبا للعطا......................................... فسؤالهم من أعظم القربات
ويسوؤه منا تعاطى شكره.............................................. فكأننا نعصيه بالطاعات
وجميع ما أنا فيه من خير فمن ......................................... بركاته ناهيك من بركات
فلذاك اوجب شكره مع شكره............................................. ربى عليّ بمحكم الآيات
مولاى أنت كفيتنى أمر الدنا.............................................. وكسوتنى دينى وحسن صفاتى
ولقد عقدت بك الرجاء لمعضل........................................... من امر آخرتى قريب آتي
ان المكارم فى الأنام تشتت .................................................. ولأنت جامع هذه الأشنات
خذها اليك قصيدة قد قصّرت.............................................. بمنامهمن كثرة التاآت
جهد المقل عليك حق واجب.............................................. فاستر فانك ساتر العورات





_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:07 pm


يا من أدار بحسنه المعبود ......../ ابن الخيمي



يا من أدار بحسنه المعبود ........................................ صهباء وصل فى كؤوس صدود
ملأت محاسنك الوجود محاسنا ...................................... لم يبق قلب فيك غير عميد
يا من دعانى قبل أوجد حسنه...................................... فقضى جمال وجوده بوجودى
إني بحسنك قد حييت وإنني........................................ سأموت من شوق عليك شديد
وإذا رضيت بان أموت هوى فقد..................................... أحييتنى يا مبدئى ومعيدى
أضحى جمالك مفرطا وصبابتى..................................... لورودها فمتى يكون ورودي
ولقد رأيت مياهها لكنها ............................................ رؤيا صدٍ عن ذوقها مصدود
أمعذبي بدلاله ومنعمي............................................... بجماله وبهائه المشهود
إن كنت فى يوم العذاب معاتبى ...................................... فمتى أفوز بيومه الموعود
لى من جمالك حسن وعد يرتجى ................................... ومن الدلال علي حسن وعيد
خطوات ذكرك لا تفارق خاطري................................... وجمال حسنك لم يزل مشهودى
واذا نطقت فأنت مقصودى وان.................................... أصمت فحين فناي في مقصودى
لولاك لم ينض المساق مطيتى ....................................... ولما أنست بموحشات البيد
ولما حبست على معالم رامة ........................................ نضوي أسائل صامت الجلمود
ولعى بغزلان الصريم قضى به....................................... ولهى عليك وموقفى بزرود
فى كل وقت لى هوى متجدد ........................................ لغريب حسن لاح فيك جديد
خفيت به ذاتى وأظهر صبوتي .......................................... فتبين المعدوم بالموجود
شهدت لى الاشجان فيك بأنني......................................... فان فقد ثبت الفنا بشهود
غلب الغرام على رسومى فاعجبوا .......................................... لغرامي الموجود فى مفقود


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:12 pm



نبذة حول الشاعر: ابن مقبل
70 ق. هـ - 37 هـ / 554 - 657 م



تميم بن أبيّ بن مقبل من بني العجلان من عامر بن صعصعة أبو كعب.
شاعر جاهلي أدرك الإسلام وأسلم فكان يبكي أهل الجاهلية !!
عاش نيفاً ومئَة سنة وعدَّ في المخضرمين وكان يهاجي النجاشي الشاعر.
له (ديوان شعر -ط) ورد فيهِ ذكر وقعة صفين سنة 37ه‍.


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:19 pm


طَرَقَتْكَ زَيْنَبُ بَعْدَمَا طال الكَرَى ........./ ابن مقبل



طَرَقَتْكَ زَيْنَبُ بَعْدَمَا طال الكَرَى ............ دُونَ الْمَدِينَة ِ،غَيْرَ ذِي أصْحَابِ
إلا عِلافِيَّاً ، وسَيفاً مُلْطَفاً .................... وضِبِرَّة ً وَجْنَاءَ ذَاتَ هِبَابِ
طَرَقَتْ وَقَدْ شَحَطَ الفُؤادُ عَنِ الصِّبَا......... وأتى المَشيبُ فحالَ دونَ شَبابي
طَرَقَتْ بِرَيَّا رَوْضَة وَسْمِيَّة ...................... غَرِدٍ بذابِلِها غِنَاءُ ذَبابِ
بقَرارَة ٍ مُتراكِبٍ خَطْمِيُّها ....................والمِسْكُ خالَطَها ذَكِيُّ مَلاَبِ
خَوْدٌ مُنَعَّمَة ٌ كأنَّ خِلافَها ..................... وَهْناً إذا فُرِرَتْ إلى الجِلْبابِ
دِعْصا نَقاً ، رَفَدَ العَجاجُ ترابَهُ .............، حُرٍّ ، صبيحة َ دِيمَة ٍ وذِهابِ
قَفْرٍ ، أحاطَ بهِ غَوارِبُ رَمْلَة ٍ................. تَثْنيِ النِّعَاجَ فُرُوعُهُنَّ صِعَابِ
ولقدْ أرانا لا يَشيعُ حديثُنا ..................... في الأقْرَبِينَ،وَلاَ إِلَى الأَجْنَابِ
ولقدْ نعيشُ وواشِيانا بينَنا...................... صَلِفَانِ،وَهْيَ غَرِيرَة ُ الأتْرَابِ
إذْ نحنُ محتفِظانِ عَيْنَ عدوِّنا ................... في رَيِّقٍ مِنْ غِرَّة ٍ وَشبَابِ
تَبْدُو لِغِرَّتِنَا،وَيخَفْى َ شَخْصُها ................كطلوعِ قَرْنِ الشمسِ بعدَ ضبابِ
تَبْدُو إذَا غَفَلَ الرَّقِيبُ وَزَايَلتْ .................. عَيْنُ المُحِبِّ دُونَ كُلِّ حِجَابِ
لفَظَتْ كُبَيْشَة ُ قَوْلَ شَكٍّ كَاذِبٍ ............... مِنْهَا،وَبَعْضُ القَولِ غَيْرُ صَوَابِ
قَوْمِي فَهَلاَّ تَسْأَلِينَ بِعِزِّهِمْ ..................... إذْ كَانْ قَوْمُكِ مَوْضِعَ الأذْنَابِ
مُضَرُ التي لا يُستباحُ حَريمُها....................... والآخِذونَ نَوافِلَ الأَنْهابِ
والحائِطونَ فلا يُرامُ ذِمَارُهُمْ ......................والحافظونَ مَعاقِدَ الأَحْسابِ
ما بينَ حِمْصَ وحَضْرَمَوْتَ نَحُوطُهُ ................. بسيوفِنا مِنْ مَنهَلٍ وتُرابِ
في كُلِّ ذلِكَ يا كُبَيْشَ بُيُوتُنَا..................... حِلَقُ الحُلولِ ثوابِتَ الأطْنابِ
آطامُ طِينٍ شَيَّدَتْها فارِسٌ .........................عندَ السُّيُوحِ رَوافِدٍ وقِبابِ
نرمي النوابحَ كُلَّما ظهرَتْ لنا ....................... وَالحَقُّ يَعْرِفُهُ ذَوُوالأَلْبَابِ
بِكتَائِبٍ رُدُحٍ،تَخَالُ زُهَاءَهَا .................... كالشِّعْبِ أصبحَ حاجِراً بضَنَابِ
وَالزَّاعِبِيَّة ِ رُذَّماً أَطْرَافُهَا .......................... وَالخَيْلُ قَدْ طُوِيَتْ إلَى الأَصْلاَبِ
مُتَسَرْبِلاَتٍ في الحَدِيدِ تَكُفُّهَا .......................... شَقِّيَّة ٌ يُقْرَعْنَ بالأنيابِ
مُتَفَضِّخَاتٍ بِالحَمِيمِ،كَأَنَّمَا ........................... نُضِحَتْ لُبُودُ سُرُوجِهَا بِذِنَابِ
حُوٍ وَشُقْرٍ قَرَّحٍ مَلْبُونَة ٍ ............................. جُلُحٍ مُبَرِّزَة ِ النِّجَارِ عِرَابِ
مِنْ كُلِّ شَوْحَطَة ٍ رَفِيعٍ صَدْرُهَا...................... شَقَّاءَ تَسْبِقُ رَجْعَة َ الكَلاَّبِ
وَكُلِّ أَقْوَدَ أَعْوَجِيٍّ سَابِحٍ ............................عَبْلِ المُقَلَّدِ لاَحِقِ الأَقْرَابِ
يَقِصُ الذُّبَابَ بِطَرْفِهِ وَنثِيرِهِ.......................... ويُثيرُ نَقْعاً في ذُرَى الأظْرابِ
وسُلاَحِ كلِّ أَشَمَّ شَهْمٍ رابِطٍ ......................... عندَ الحفاظِ مُقلِّصِ الأثوابِ
بالمَشْرَفيِّة كُلَّما صالوا بها .............................. قطعَتْ عِظامَ سواعدٍ ورِقابِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:27 pm


عَفَابَطِحَانٌ مِنْ قُرَيْشٍ فَيَثْرِبُ ............/ ابن مقبل



عَفَابَطِحَانٌ مِنْ قُرَيْشٍ فَيَثْرِبُ .......................... فَمُلْقى الرِّحالِ مِنْ مِنى ً فالمُحَصَّبُ
فَعُسْفانُ،إِلا أَنَّ كُلَّ ثَنِيَّة ٍ ................................. بِعُسْفَانَ يَأْوِيهَا مَعَ اللَّيْل مِقنَبُ
فَنِعْفُ وداع فالصِّفاحُ فمكّة ٌ ................................. فليسَ بها إلاَّ دماءٌ ومَحْرَبُ
أَلَهْفي على القومِ الذينَ تحمَّلوا ............................ معَ ابنِ كُرَيْزٍ في النفيرِ فأوعَبوا
ولهفي لخِلاَّتٍ عُرِضْنَ عليهمُ ................................ كَأَنَّ حُلُومَ الشَّاهِديهنَّ غُيَّبُ
خِلالٌ تأبَّاها الأريبُ ولمْ يكُنْ ............................... ليَبْصِرَ ما فيهنَّ إلاَّ المُهَذَّبُ
لِيَبْكِ بَنُو عُثْمَانَ،مَادَامَ جِذْمُهُمْ، ........................... عليهِ ، بأَصْلالٍ تُعَرَّى وتُخْشَبُ
لِيَبْكُوا عَلَى خَيْرِ البَرِيَّة ِ كُلِّهَا .............................. تَخَوَّنَهُ رَيبٌ منَ الدهرِ مُعْطِبُ
تَواكَلَهُ الأقتالُ: باغٍ ، وخاذِلٌ بعيدٌ ..............................، وذو قُربى حسودٌ مُؤَلِّبُ
فَغُودِرَ مَقْتُولاً بِغَيْرِ جَرِيرَة ٍ.................................. ألا حبَّذا ذاكَ القتيلُ المُلَحَّبُ
قَتِيلٌ سَعِيدٌ مُؤْمِنٌ شَقِيَتْ بِهِ ................................. نفوسُ أعاديهِ ، شهيدٌ مُطَيَّبُ
نَعَاءِ عُرى الإسلامِ والعدلِ بعدَه .......................... نَعاءِ! لقدْ نابَتْ على الناسِ نُوَّبُ
نَعاءِ ابنَ عَفَّانَ الإمامَ لِمُجْتَدٍ ............................. إِذَا البرْقُ لِلرَّاجِي سَنَا البَرْقِ خُلَّبُ
وملجإٍِ مَهْرُوئِينَ ، يُلْفى بهِ الحَيا ........................، إِذا جَلَّفَتْ كَحْلٌ هُوَ الأُمُّ والأَبُ
لديهِ لأَنْضاءِ الخَصَاصِ موارِدٌ ..........................، بِأَذْرَائِهَا يَأْوِي الضَّرِيكُ المُعَصَّبُ
ويَاعَجَبَا لِلدَّهْرِ أَنَّى أَصَابَهُ ............................ ومِنْ مثلِ ما لاقى ابنُ عفَّانَ يُعجَبُ
فَلَمْ يَرَ رَاءٍ مِثْلَ عُثْمَانَ هَالِكاً ............................ على مثلِ أيدي مَنْ تَعَطَّاهُ يَشجُبُ
فلا وَأَلَ الناعي البعيدُ منَ الأذى ............................ ولا أفلتَ القتلَ القريبُ المُؤَلِّبُ
وإِلاَّ يُبَكِّ الأَقْرَبُونَ بِعَوْلَة ٍ...................................... فِراقُهُمُ عثمانَ يوماً ويندُبـُ وا
فَإِنَّا سنَبْكِيهِ بِجُرْدٍ كَأنَّهَا .................................... ضِرَاءٌ دعاها مِنْ سَلُوقَ مُكَلِّبُ
ومَوْتٍ كَظِلِّ اللَّيْلِ يَشْهَدُ وِرْدَهُ ................................. نَشاشيبُ يَحدوهُنَّ نبعٌ وتَأْلَبُ
وذِي عَسَلاَنٍ لَمْ تُهَضَّمْ كُعُوبُهُ .............................. كما خَبَّ ذئبُ الرَّدْهة ِ المُتَأَوِّبُ
وضَربٍ إذا العَوْدُ المُذَكِّي عَدا بهِ............................ إلِى َ اللَّيْلِ حَتَّى قُنْبُهُ يَتَذَبْذَبُ
وأَشْمَطَ مِنْ طُولِ الجِهَادِ اسْتَخَفّهُ........................ ومَأْوَى اليَتَامَى الغُبْرِ عَامُوا وأَجْدَبُوا
يدارِسُهم أمَّ الكتابِ ، ونَفْسُهُ ................................ تُنَازِعُهُ وُثْقَى الخِصَالِ،وَيَنْصَبُ
وبَيْضٍ منَ الماذِيِّ كَرَّهَ طَعمَها ................................ إلى المَشْرَفِيَّاتِ القَتيرُ المُعَقْرَبُ
ولم تُنْسِني قَتلى قُريشٍ ظعائنٌ............................ تَحَمَّلْنَ حَتَّى كَادتِ الشَّمْسُ تَغْرُبُ
يُطِفْنَ بِغِرِّيدٍ يُعَللُ ذَا الصِّبَا ................................... إذَا رَامَ أُرْكوبَ الغَوَايَة ِ أَرْكَبُ
فَدَعْ ذَا. ولكِنْ عُلِّقَتْ حَبْلَ عَاشِقٍ ........................ لإحدى شِعابِ الحَيْنِ والقتلِ ، أرنبُ
منَ الهِيفِ مَيْدانٌ ترى نَطَفاتِها.................................. بمَهْلِكة ٍ أَخْرَاصُهُنَّ تَذَبْذَبُ
أَنَاة ٌ كَأَنَّ المِسْكَ دُونَ شِعَارِهَا.................................. يُبَكِّيهِ بالعَنبَرِ الوردِ مُقطبُ
كَأَنَّ خُزَامَى عَالِجٍ طَرَقَتْ بِهَا ............................ شَمَالٌ رَسِيسُ المَسِّ ،بَلْ هِيَ أَطيَبُ
فَبَاكَرَهَا حِينَ اسْتعَانَتْ حُقُوُفُهَا.............................. بشَهباءَ ، شارِيَها منَ القُرِّ أنْكَبُ
أَإِحْدَى بَنيِ عَبْسٍ ذَكَرْتَ ودُونَهَا......................... سَنِيحٌ ، ومنْ رملِ البعوضة ِ مَنكِبُ
وكُتْمَى ودُوَّارٌ،كأَنَّ ذُرَاهُمَا، ................................... وقَدْ خَفِيَا إِلاَّ الغَوَارِبَ، رَبْرَبُ
ومِنْ دُونِ حَيْثُ اسْتَوْقَدَتْ مِنْ ضَئِيَدة ٍ...................... تَنَاهٍ بِهَا طَلْحٌ غَرِيبٌ وَتَنْضُبُ
يَظَلُّ بِهَا ذَبُّ الرِّيَادِ كَأَنَّهُ .................................... سُرادِقُ أعرابٍ بحَبْلَيْنِ مُطْنَبُ
غدا ناشطاً كالبربريِّ وفي الحشا ........................... لُعَاعَة مَكْرٍ في دَكادِكَ مُرْطَبُ
تَحَدَّرُ صِبْيَانُ الصَّبَا فَوْقَ َمْتنِهِ ............................. كما لاحَ في سِلْكٍ جُمانٌ مُثَقَّبِ
لَيَاحٌ،تَظَلُّ العَائِذَاتُ يَسُفْنَهُ ............................. كَسَوْفِ العذارى ذا القرابة ِ ، مُنْجِبُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:33 pm


أَمِنْ رَسْمِ دَارٍ بِالجَنَاحِ عَرَفْتهَا ............./ ابن مقبل



أَمِنْ رَسْمِ دَارٍ بِالجَنَاحِ عَرَفْتهَا ........................... إِذَا رَامَهَا سَيْلُ الحَوَالِبِ عَرَّدَا
كَأَنَّ خَصِيفَ الجَمْرِ في عَرَصَاتِهَا....................... مَزَاحِفُ قَيْنَاتٍ تَجَاذَبْنَ إِثْمِدَا
أَأُسْوة َ بَاكٍ حَاوَلتْ أُمُّ عَاصِمٍ ........................... بِمَا حَدَّثتْني أَمْ أَرَادَتْ لأَكمَدَا
بَنو عامرٍ حَيٌّ ، فلمْ أَرَ مِثلَهُمْ .......................... أَعَفُّ وأعطى للجَزيلِ وأَنْجَدا
كَأَنَّكَ لَمْ تَشْهَدْ قَنَابِلَ خَيْلِنَا.............................. إذِ الدِّينُ هَرْجٌ قبلَ أنْ يُتَعَبَّدا
ومأْخَذَها الكِنْدِيَّ بينَ لَهازِمِ .................................الـ ـعدُوِّ بينَ لَوْذٍ وأَسْوَدا
يُسامِيهِمْ عاري الأشاجعِ ، لا يرى ..................... مِنَ الغَيْبِ أَهْوَالاً إِذَا مَا تَجَرَّدَا
ونحنُ قتلْنا القومَ ليلة َ أحجمَتْ..................... هِلاَلٌ،وقَالَتْ:حَرِّزُوا،وانْظُرُوا غَدَا
بجَمْعِ بَني عمروٍ . فَبَيَّتَ جَمعُهمْ ........................ بَنِي أَسَدٍ فِيمَن غَذا وتَجَندَا
فَبِتْنَا نُعِيدُ المَشْرَفِيَّة َ فِيهِمُ ونُبدئُ......................... حتى أصبحَ الجَوْنُ أَسوَدا
كأنَّ صَبيراً فوقَهمْ مِنْ غَمامة ٍ............................ إذا جانبٌ منها تهَلَّلَ أبْردا
قتلْنا وأنعمْنا . فكلُّ قبيلة ٍ ........................... يُغَادُونَ فِينَا أَبْيَضَ الوَجْهِ سَيِّدَا
فَأَصْبَحَ فِينَا حَاجِبٌ في يَمِينِهِ ............................ صَفيحة ُ قِدٍّ قدْ شدَدْنا بها يدا
وأرضٍِ بها الْتاثَ السُّعُونُ قطعْتُها .................... وأودِيَة ٍ قَفْرٍ يصيحُ بها الهَدا
فَإِنَّكَ لاَ تَبْلُو امْرَءاً دُونَ صُحْبَة ٍ......................... وحَتّى تَعِيشَا مُعْفِيَيْنِ وتُجْهَدَا
وقَدْ يَبْعَثُ الشَّرَّ الضَّعيِفُ ولاَ تَرَى .................، إذا غابَتِ الأحْسابُ ، عنهنَّ مِذْوَدا
فَلِلْعَفْوِ أقوامٌ ، وللجهلِ غيرُهمْ ............................... إذا لم تُوَفَّ البُزَّلُ الكُومُ مِرْفَدا
خَلِيلَيَّ لاَ تَسْتَعْجِلاَ،وانْظُرا غَداً، .................. عسى أن يكونَ المُكْثُ في الأمرِ أرْشَدا
لَعَلكُمَا أَنْ تَخْزَيَا قَرْضَ مِثْلِهَا، ......................... عَلَى حَاجَة ٍ،إِنْ نَائِبُ الدَّهْرِأَطْرَدَا
دَعا الدهرَ يفعلْ ما أرادَ فإنَّهُ............................... إذا كُلِّفَ الإفْسادَ بالناسِ أفسَدا

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:43 pm


عَفَا مِنْ سُلَيْمَى ذُو كُلافٍ فَمُنْكِفُ .........../ ابن مقبل



عَفَا مِنْ سُلَيْمَى ذُو كُلافٍ فَمُنْكِفُ.............................. مَبَادِي الجَمِيعِ القَيْظُ والمتَصَيَّفُ
وأَقْفَرَ مِنْها بَعدَ مَا قَدْ تَحُلُّهُ .................................... مَدَافِعُ أَحْرَاضٍ وما كَانَ يُخْلِفُ
رآها فؤادي أمَّ خِشْفٍ خَلا لَها .................................... بِقُورِ الوِرَاقَينِ السَّرَاءُ المُصَنِّفُ
رَعَتْ بِرَحَايَا في الخَرِيفِ وعَادَة ٌ .................................... لَهَا بِرَحَايَا كُلَّ شَعْبَانَ تُخْرَفُ
زَجَرْنَا بَنِي كَعْبٍ، فَأمَّا خِيَارُهُمْ............................... فَصَدُّوا،وللمَعْرُوفُ في النَّاسِ أَعْرَفُ
وأمَّأ أُناسٌ فاستعاروا بَعيرَنا ........................................ فَقِيدَ لَهُمْ بَادٍ بِهِ العُرُّ أَخْشَفُ
له خَدُّ مَيْمُونٍ،وأَشأَمُ سَاحِقٌ، ........................................... فأيَّهُما ما شئتمُ فَتَعَيَّفوا
فَإِنَّا أُنَاسٌ عُودُنَا عُودُ نَبْعَة ٍ ......................................... بِهِ أَوَدٌ لَمْ يَسْتَطِعْهُ المُثَقِّفُ
لَنَا عَكَرٌ حَوْمٌ،وعِزٌّ عَرَنْدَسٌ، .................................. فنمضي إذا شئنا ، ونأبى فنزحَفُ
وبِيضٌ مِنَ الماذِيِّ حامٍ قَتِيرُها ..................................... حَرَابِيُّهَا كَالقَطْرِ أَوْهِيَ أَلْطَفُ
وشَهباءُ تَنْبو النَّبْلُ عنها كأنَّها ................................... صَفاً زَلَّ عنْ أركانِهِ المُتَزَحْلِفُ
لنا كَلْكَلٌ أَعْيا على كلِّ غامِزٍ ....................................... بهِ زَوَرٌ بادٍ منَ الــعِزِّ أجْنَفُ
وجُرْدٌ جَعَلْنَاهَا ذَحِيلَ كَرَامَة ٍ ........................................ تُباشِرُ أَلْبانَ اللِّقاحِ وتُلْحَفُ
نزَعْنا لها الحَوْذانَ حولَ سُوَيْقة ٍ..................................... فَقَدْ جَعَلَتْ أَفْوَاهُـهُنَّ تَوَسَّفُ
دعَاهُنَّ دَاعٍ بِالْبُكَاءِ، فَسُرِّحَتْ .................................. أَديمُ الضُّحى تُنْضى إليهِ وتُسنَفُ
على كلِّ مِلْواحٍ يَجُولُ بَرِيمُها .................................... تُباري اللِّجامَ الفراسيَّ وتَصْدِفُ
وأَهْوجَ مُستَرخي الحِزامِ تمَرٍََّتْ ................................. بِهِ الحَرْبُ حَتَّى جسمُهُ مُتَحَرِّفُ
لهُنَّ بشُبَّاكِ الحديدِ زَوافِرٌ ،....................................... دَوابِرُها بالجَنْدَلِ الصُّمِّ تُقْذَفُ
لَدُنْ غُدْوَة ً حتى نزعْنَ عشيَّة ً.......................... وقدْ ماتَ شَطرُ الشمسِ ، والشطرُ مُدنَفُ
رَأَوْنَا بِبَقْعَاءِ المَسَالِحِ دُونَنَا................................... مِنَ المَوْتِ جُوْنٌ ذُو غَوَارِبِ أَكْلَفُ
وقَوْمٌ بِأيْدِيهمْ رِمَاحُ رُدَيْنَة ٍ........................................ شَوَارِعُ تَسْتَأْنِي دَماً أَوْ تَسَلَّفُ
بجَمْعٍ رأَتْهُ الجِنُّ فاخْتَشَعَتْ لهُ .................................. ولَلشمسُ أدنى للخُسوفِ وأكْسفُ
وجُرْثُومَة ٍ لاَيَنْزِعُ الذُّلُّ أَصْلَهَا ................................. يُطِيفُ بِهَا المَحْرُوبُ والمُتَضَيِّفُ
تُعَيِّرُنَا كَعْبٌ كِلاَباً وقَتْلَهَا،...................................... ويُقتَلُ أدنى مِن كلابٍ وأضعفُ
وتتركُ قتلى قدْ علِمْنا مَكانَها....................................... وتَعْفُو جِرَاحٌ عَنْ دَمٍ فَتَقَرَّفُ
وقدْ نازَعَتْنا مِن كلابٍ قبائلٌ .................................... مَحَاجِمُ مِنْهَا مَا يَفِيضُ ويَنْطِفُ
قتلْنا ، وأَبْكــيْنا حَميمَ بنَ جعفرٍ............................... عَلَى مَشْهَدٍ مِنْ قَوْمِهِ، وهْوَ مُرْدَفُ
جمعْنا أبا أدَّى وأدَّى بطَعنة ٍ........................................ فظَلَّ بقِيٌّ فيهما مُتَقَصِّفُ
طَعَنَّا حُبَيْشاً طَعْنَة ً ظَلَّ بَعْدَهَا..................................... يَنوءُ حُبَيْشٌ لليدَيْنِ ويُنزَفُ
فَمَهْمَا تَعَضَّ الحَرْبُ مِنَّا فَإِنَّهَا ....................................... تَعَضُّ بِأَثْبَاجِ سِوَانَا فَتَكْتِفُ
لَنَا ضَالَة ٌ يَنْجُو المُكَاسِر دُونَهَا ..................................... إِذَا رَحِمَتْهُ، أَوْ يُلِحُّ فَيَتْلَفُ
وَكَانَ لَنَا عِنْدَ المُلوكِ مَشَاهِدٌ:....................................... مَقامٌ وبُرهانٌ قديمٌ ومَوقِفُ
وما قدعَتْنا مِنْ مَعَدٍّ قبيلة ٌ .......................................... ونَقْدَعُ مَنْ شِئنا ولا نتكَلَّفُ
دَعاني كُلَيْبٌ بالمدينة ِ دَعوة ً....................................... وأَفْناءُ قَيسٍ شاهِدونَ وخِنْدِفُ
فكانَ جوابي أنْ حَزَزْتُ أخاهمُ................................... جِهَاراً،وأَنْيَابِي مِنَ الحَرْبِ تَصْرِفُ
وقَالَ كُلَيْبٌ اخْضِبُوا لِيَ لحْيَتي ................................... لوَ انِّي غُدُوَّاً عندَ مروانَ أعرفُ
فَلَمَّا دَنَا لِلْبَابِ أَشْبَهَ أُمَّهُ ........................................... وقالتْ لهمْ نَفسُ المذلَّة ِأَزْحِفوا
فَإِنْ يَكُ في بُعْرَانِ قَيْسٍ مَعُونَة ٌ................................ يَكُنْ لِبَني العَجْلاَنِ في الضَّرْبِ مِخْشَفُ
جزَيْتُ ابنَ أرْوى بالمدينة ِ قَرضَهُ ................................... وقُلْتُ لِشُفَّاعِ المَدِيَنة ِ:أَوْجِفُوا
وإِنَّا لَنَزَّالُونَ تَغْشَى نِعَالَنَا ........................................ سَوابغٌ مِنْ أصنافِ رَيْطٍ ورَفْرَفُ
مَكَارِيمُ لِلْجِيرَانِ،بَادٍ هَوَانُنَا ........................................ ذَواتَ الذُرَى مِنها سَمينٌ وأعْجَفُ
خِلالَ بيوتِ الحَيِّ ، مِنها مُذَرَّعٌ ................................... بطَعْنٍ ، ومنها عاتبٌ مُتَسَيِّفُ
إذا الطيرُ أمسَتْ وَهْيَ عُبْسٌ جوانِحٌ ................................. فُوَيْقَ بُيُوتِ الحَيِّ تَهْفُو وتَخْطَفُ
ونحنُ بَنو أمٍّ ، نشأْنا ثلاثة ً ........................................، نقومُ بأبوابِ الملوكِ فنُعرَفُ
بَنو أمِّكُمْ ، إنْ تعرفوا الحقَّ يعرِفوا .................................. وإنْ تَنسِفوا يوماً عنِ الحقِّ يَنسِفوا
فلا أعْرِفَنْ شَيخاً لهُ أمُّ سَبْعَة ٍ ........................................... يُمَارِسُنَا يَوْماً إِذَا النَّاسُ أَجْحَفُو


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:50 pm

سَلِ المنَازِلَ كَيْفَ صَرْمُ الوَاصِل .............................// ابن مقبل


سَلِ المنَازِلَ كَيْفَ صَرْمُ الوَاصِل.................................. أمْ هلْ تُبِينُ رُسومُها للسائلِ
عَرَّجْتُ أَسْأَلُهَا بِقَارِعة ِ الغَضَا ...................................... وكَأنَّهَا أَلْوَاحُ سَيْفٍ ثَامِلِ
أَوَرَدَ حِمْيَرُ بَيْنَهَا أَخْبَارَهَا ......................................... بالحِمْيَرِيَّة ِ في كتابٍ ذابلِ
بالخَلِّ تقتسِمُ الرياحُ تُرابَها .....................................تسقي عليها مِن صَباً وشَمائلِ
لِلرِّيحِ والأمْطَارِ مَا سَبَقَا بِهِ ..................................... ومَاتَرَكْنَ فّمِنْ نَصِيبِ الخَابِلِ
تَرْعَى الفَلاَة َ بِهَاأَوَابِدُرُتَّعٌ ......................................... نُبْلٌ هَجائنُ مِثلُ ذَوْدِ القافلِ
يَلْقَيْنَ آرامَ الشقيقِ وعُفْرَهُ ..................................... كالوَدْعِ أصبحَ في مَنَشِّ الساحلِ
ماذا تَذَكَّرُ مِنْ وِصالِ غريبة ٍ..................................... طالَتْ إقامَتُها بِخَلِّ الحائلِ
لفتاة ِ جُعْفِيٍّ لِياليَ تَجْتَني....................................... ثَمَرَ القُلُوبِ بِجِيدِ آدَمَ خَاذِلِ
عجِبَتْ ليَ الجُعْفِيَّة ُ ابنة َ مالكٍ ............................. أنْ شابَ أصْداغي وأقصَرَ باطلي
ولَقَدْ تَحَيَّنَتِ الصِّبَا وطِلاَبَهُ....................................... لتِباعَة ِ المَتْبولِ عندَ التابلِ
وخطيبِ أقوامٍ عَبَأْتُ لنارِهِ .......................................مَطَرِي،فَأَطْفَأَهَا بِدِيمَة ِ وَابِلِ
وَلَقَدْ تَعَسَّفْتُ الفَلاَة َ بِجَسْرَة.................................... ٍ قَلِقٍ حُشُوشُ جَنِينِهَا أَوْ حَائِلِ
أُجُدٍ كَأَنَّ صَرِيفَ أَخْطَبِ ضَالَة ٍ .............................. بينَ السَّديسِ وبينَ غَربِ البازلِ
سُرُحِ العَنيقِ إذا ترفَّعَتِ الضُّحى ................................. هَدَجَ الثَّفَالِ بِحِمْلِهِ المُتَثَاقِلِ
فَكَأَنَّ رَحْليِ فَوْقَ أَحْقَبَ قَارِبٍ...................................... مِمَّا يَقِيظُ بِأَظْرُبٍ فَيُرَامِلِ
عَضَّاضِ أَعْرَفِ الحَمِيرِ شُتَامَة ٍ................................. ومُتونِها فِعلَ الفَنِيقِ الصائلِ
قَصَّامِ أوْساطِ السَّفَى مُتَعَلِّقٍ ..................................... أَرْساغُهُ بحصادِ عِرْبٍ ناصلِ
سَوَّافِ أَبْوَالِ الحَمِيرِ مُحَشْرِجٍ ................................. ماءَ السوافي مِنْ عروقِ الساعلِ
وإِذَا رَأى الوُرَّادَ ظَلَّ بِأَسْقُفٍ ...................................... يوماً كيومِ عَرُوبة َ المُتَطاوِلِ
وَرَّادُ أَعْلَى دَحْلَ يَهْدِجُ دُونَهَا......................................... قَرَباً يُواصِلُهُ بخِمْسٍ كاملِ
يُوفيِ اليَفَاعَ إِذَا تَقَاصَرَ ظِلُّهُ........................................... فَيَظَلُّ فِيهِ كَالرَّبِيِّ المَاثِلِ
حتى يُخالِفَهُمْ ، وقدْ حجبَ الدُّجى .............................. دُونَ الشُّخُوصِ،إِلى فُضُولِ ثَمَائِلِ
يَعدو النِّجادَ إلى تغَمَّرَ شُربَهُ ...................................... غَلَساً ، وذلك مِنْ جَوازِ الناهلِ
تَلقَى بِجَنْبِ السَّعْدِ مِنْ وَضَحَاتِهِ...................................... شُذَّانَ بينَ ضَوامِرٍ وأَوابلِ
يَقِصُ الإِكَامَ بسِرْطِمٍ مُتَحَادِبٍ .......................................... سَبِطٍ بِطانَتُهُ كَسِبْتِ النابلِ
صِخِبٌ كأنَّ دُعاءَ عَبدِ مَنافَة ٍ..................................... في رَأْسِهِ عَقِبَ الصَّبَاحِ الجَافِلِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 5:57 pm



أَأَخطلُ لِمْ ذكرْتَ نساءَ قَيسٍ ................// ابن مقبل



أَأَخطلُ لِمْ ذكرْتَ نساءَ قَيسٍ.................................................... فما رُوِّعْنَ مِنكَ ولا سُبِينا
ذَواتِ البَأْوِ مِن ذُبيانَ عنكمْ ............................................... قضى القاضي لها أنْ لا تَهُونا
ونِسْوَة ُ عَامِرٍ وبَنيِ سُلَيْمٍ .................................................... وأعْصُرَ ما سُلِينَ ولاَ خَزينَا
حَمَى أَبْضَاعَهَا الشُمُ الغَيَارَى................................................... رَدَوا من دُونِهَا بِالدَّارِعِينَا
بِكُلِّ أَشقَّ مَقْصُوصِ الذُّنَابَى................................................... بشَكِّيَّاتِ فارسَ قدْ شُجِينا
صَبَحْنَا تَغْلِبَ اللُّؤْمِ السَّرَايَا ..................................................... تمَطَّى بالكُماة ِ وتَنْطَوينا
صَبَحْنَاهُمْ مُسَوَّمَة ً رِعَالاً...................................................... سُقِينَ بماءِ حربٍ وافْتُلِينا
نُقَدِّمُها ، إذا نكَصَتْ ، عليهمْ ................................................. ونَحْذُوها السريحَ إذا وَجِينا
ونحنُ القائدونَ بوارِداتٍ ..................................................... ضَبابَ المَوْتِ حَتى يَنْجَلِينَا
كأنَّ الخيلَ قد صبَّحْنَ كَلْباً ....................................................... يَرَيْنَ وراءَهمْ ما يبتَغينا
سَخِطْنَ،فَلاَ يَرَيْنَهمُ بَوَاءً، ........................................................ ولا يَنْزِعْنَ حتى يغْتَدينا
ولوْ كَحِلَتْ حواجبُ خيلِ قيسٍ................................................. بِكَلبٍ بَعْدَ تَغْلِبَ ما قذِينَا
فَمَا تَسْلَمْ لَكُمْ أَفْرَاسُ قيْسٍ .................................................... فلاَ تَرجُوا البَنَاتِ ولاَ البَنِينَا
أَثَرْنَ عَجاجة ً في دَيرِ لُبَّى................................................. وفي الحَضْرَيْنِ شَيَّبْنَ القُرُونَا
إذا وَطِئَتْ سَنابِكُهُنَّ عبداً ........................................................ زُهَيرِيّاً سَمِعْتَ لَهُ أَنِينَا
لَقَدْ لاَقَتْ رَحَى كلْب صَبَاحاً ................................................... رَحَى لُقْمَانَ تَلْتَهِمُ الطَّحِينَا
شرِبْنا مِن دماءِ بني حَبيبٍ..................................................... ولولا البَأْوِ عنهمْ قدْ رَوِينا
بَقَرْنَا مِنْهُمُ أَلفيْ بَعِيرِ ............................................................. فَلَمْ نَتْرُكْ لِحَامِلَة ٍ جَنِينَا

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   السبت يونيو 28, 2014 6:05 pm




ألا يا ديارَ الحَيِّ بالسَّبُعانِ .....................// ابن مقبل



ألا يا ديارَ الحَيِّ بالسَّبُعانِ ................................................. أَملَّ عَليهَا بِالبِلَى المَلَوَانِ
نهارٌ وليلٌ دائمٌ مَلَواهُما................................................. على كلِّ حالِ الدهرِ يختلِفانِ
أَبِيني دِيَارَ الحَيَّ،لاَ هَجْرَ بَيْنَنَا، ............................................ ولَكِنَّ رَوْعَاتٍ من الحَدَثَانِ
لدَهْماءَ إذْ للناسِ والعَيشِ غِرَّة ٌ ............................................. وإذا خُلُقانا بالصِّبا يَسْرانِ
تَشَكَّتْ بِبَعْضِ الطَّرْفِ حتَّى فَهِمْتُهُ....................................... حَياءً ، وما فاهَتْ بهِ الشَّفَتانِ
كبَيضة ِ أُدْحِيٍّ يُوَحْوِحُ فوقَها.......................................... هِجَفَّانِ مُرْتَاعَا الضُّحَى وَحدَانِ
أَحَسَّا حَسِساً مِن سِباعٍ وطائفٍ ........................................... فلا وَخْدَ إلاَّ دونَ ما يَخِدانِ
يَكادانِ بينَ الدَّوْنَكَيْنِ وأَلْوَة ٍ ............................................... وذَاتِ القَتَادِ السُّمْرِ يَنْسَلِخَانِ
عشِيَّة َ قالتْ لي ، وقالتْ لصاحبي ...................................... بِبُرْقة ِ مَلْحوبٍ: ألا تَلِجانِ؟
فلمَّا ولَجْنا أمْكَنَتْ مِن عاننِها ..................................... وأَمْسَكْتُ عن بَعْضِ الخِلاَطِ عِنَانِي
تأمَّلْ خليلي هلْ ترى مِن ظعائِنٍ........................................... تَحَمَّلْنَ بِالْعَليَاءِ فَوْقَ إِطَانِ
فقالَ: أراها بينَ تِبْراكَ مَوْهِناً .......................................... وطِلْحَامَ إِذْ عِلْمُ البِلاَدِ هَدَانِي
وقدْ أَفْضَلَتْ عَيْنِي عَلَى عَيْنِهِ........................................... وقَطَّعَ إِلْحَاقُ الحُدَاة ِ قِرَانِي
تَحَمَّلْنَ مِنْ جَنَّانَ بَعْدَ إِقَامَة ٍ............................................ وبعدَ عَناءٍ مِن فؤادِكَ عاني
على كلِّ وَخَّادِ اليدَيْنِ مُشَمِّرٍ.............................................. كَأَنَّ مِلاَطَيْهِ ثَقِيفُ إِرَانِ
كسَوْنَ السَّديلَ كلَّ أَدْماءَ حُرَّة ٍ.......................................... وحَمْرَاءِ لا يَحْذِي بِهَا جَلَمَانِ
وكُلَّ رَبَاعٍ أَوْ سَدِيسٍ مُسَدَّمٍ ................................................ يَمُدُّ بذِفْرى حُرَّة ٍ وجِرَانِ
سَلَكْنَ لُكَيْزاً باليَمينِ ، ولَوْزة ً........................................ شِمَالاً،ومُفْضَى السَّيْلِ ذِي الغَذَيَانِ
وأوقَدْنَ ناراً للرِّعاءِ بأَذْرُعٍ ............................................. سَيَالاً وشِيحاً غيْرَ ذَاتِ دُخَانِ
فَصَبَّحْنَ مِنْ مَاءِ الوَحِيدَيْنِ نُقْرَة ً......................................... بميزانِ رَعْمٍ إذْ بَدا ضَدَوانِ
وأَصْبَحْن لمْ يَتْرُكْنَ مِنْ ليْلَة ِ السُّرَى....................................... لذي الشَّوقِ إلاَّ عُقبة َ الدَّبَرانِ
وعَرَّسْنَ والشِّعْرَى تَغُورُ كَأَنَّهَا ....................................... شِهَابُ غَضاً يُرْمَى بِهِ الرَّجَوانِ
أَتَاهُنَّ لبَّانٌ بِبَيْضِ نَعَامَة ٍ........................................... حَواهَا بِذِي اللِّصْبَيْنِ فَوْقَ جَنَانِ
فَهَلْ يُبْلِغَنِّي أَهْلَ دَهْمَاءَ حُرَّة ٌ ......................................... وأعيشُ نَضَّاحُ القَفا مَرَجانِ
شلَقَدْ طَالَ عن دَهْمَاءَ لَدَّي وعِذْرَتِي ......................................... وكِتْمَانُهَا أَكني بِأُمِّ فُلاَنِ
جعلْتُ لجُهَّالِ الرجالِ مَخاضَة ً ........................................ ولو شِئْتُ قد بَيَّنْتُهَا بِلِسَانيِ
فَقُلْ لِلْحِمَاسِ يَتْرُكِ الفَخْرَ إِنَّمَا............................................ بنى اللؤمُ بيتاً فوقَ كلِّ يَمانِ
أَقَرَّتْ به نَجْرَانُ ثُمَّ حَبَوْنَنٌ .............................................. فَتَثْلِيثُ فَالأَرْسَانُ فَالقَرَظَانِ
تَمنَّيْتَ أن تَلقَى فَوارِسَ عَامِرٍ.......................................... بِصحراءَ بَيْنَ السُّودِ والحَدَثَانِ
أَيَا لَهْفَتيِ أَلاَّ تَكُونَ شَهِدْتَهُمْ ................................................ فتُسْقى بكأْسَيْ ذِلَّة ٍ وهَوانِ
ولو كنتَ جِرْمَ الخُنفُساءِ شَهِدْتَهُمْ...................................... جُعِلْتَ قَناة ً غيرَ ذَاتِ سِنَانِ
ولوْ شَهِدَتْ أُمُّ النَّجَاشيِّ ضَربنَا .............................................. بِصِفِّينَ فَدَّتْنَا بِكُلِّ يَمَانيِ
وجاءَتْ بهِ حَيَّاكة ٌ عَرَكِيٌ .............................................. تَنَازَعَهَا في طُهْرِهَا رَجُلاَنِ
ونحنُ منعْنا البحرَ أنْ يشربوا بهِ ......................................... وقَدْ كانَ مِنْكُمْ مَاؤُهُ بِمَكَانِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:07 pm



نبذة حول الشاعر: الأحوص
الأحوص الأنصاري
? - 105 هـ / ? - 723م



عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الأنصاري.
من بني ضبيعة، لقب بالأحوص لضيق في عينه،
شاعر إسلامي أموي هجّاء، صافي الديباجة، من طبقة جميل بن معمر ونصيب، وكان معاصراً لجرير والفرزدق.
وهو من سكان المدينة. وفد على الوليد بن عبد الملك في الشام فأكرمه ثم بلغه عنه ما ساءه من سيرته فردّه إلى المدينة وأمر بجلده فجلد ونفي إلى دهلك (وهي جزيرة بين اليمن والحبشة) كان بنو أمية ينفون إليها من يسخطون عليه.
فبقي بها إلى ما بعد وفاة عمر بن عبد العزيز وأطلقه يزيد بن عبد الملك، فقدم دمشق ومات بها، وكان حماد الراوية يقدمه في النسيب على شعراء زمنه.




_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:11 pm

رَامَ قَلْبِي السُّلُوَّ عَنْ أَسْمَاءِ ......../ الاحوص




رَامَ قَلْبِي السُّلُوَّ عَنْ أَسْمَاءِ .................. وَتَعزَّى وَمَا بِهِ مِنْ عَزَاءِ
سُخْنَة ٌ في الشِّتَاءِ بَارِدَة ُ الصَّيْـ ........... ـفِ سِرَاجٌ في اللَّيْلَة ِ الظَّلْمَاءِ
كَفِّنَانِي إنْ مِتُّ فِي دِرْعِ أَرْوَى..........  وامْتَحَا لِي مِنْ بئْرِ عُرْوَة َ مَائِي
إنَّني والَّذي تَحُجُّ قُرَيشٌ ..................... بَيْتَهُ سَالِكِينَ نَقْبَ كَدَاءِ
لَمُلِمٌّ بِهَا وإِنْ أُبْتُ مِنْها ................... صادِراً كالّذي وَرَدْتُ بِدَاءِ
ولها مربعٌ ببرقة ِ خاخٍ ................. وَمَصيفٌ بالقصرِ قَصْرِ قُباءِ
قلبتْ لي ظهرَ المجنِّ فأمستْ...........  قدْ أطاعتْ مقالة َ الأعدا

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:18 pm


وإنّي ليدعوني هوى أمِّ جعفرٍ ...../ الاحوص



وإنّي ليدعوني هوى أمِّ جعفرٍ................... وجاراتها منْ ساعة ٍ فأجيبُ
وإنِّي لآتي البيتَ ما إنْ أحبُّهُ.................. وأكثرُ هجرَ البيتِ وهوِ حبيبُ
تطيبُ ليَ الدُّنيا مراراً وإنَّها ...................... لتخبثُ حتَّى ما تكادُ تطيبُ
وإِنِّي إذَا ما جِئْتُكُمْ مُتَهَلِّلاً ....................... بَدَا مِنْكُمُ وَجْهٌ عَلَيَّ قَطُوبُ
وَأُغْضِي عَلَى أَشْيَاءَ مِنْكُمْ تَسُوءُني .............. وَأُدَعى إِلى ما سَرَّكُمْ فَأُجِيبُ
وأحبسُ عنكِ النَّفسَ والنَّفسُ صبَّة............... ٌ بقربكِ والممشى إليكِ قريبُ
وَمَا زِلْتُ مِنْ ذِكْرَاكِ حَتَّى كَأَنَّني ................... أميمٌ بأفناءِ الدِّيارِ سليبُ
أَبُثُّكَ ما أَلْقَى ، وَفِي النَّفسِ حَاجَة ٌ............... لها بينَ جلدي والعظامِ دبيبُ
هبيني امرأً إمَّا بريئاً ظلمتهِ ........................ وإِمَّا مُسِيئاً مُذْنِباً فَيَتُوبُ
فلا تتركي نفسي شعاعاً فإنَّها.............. من الحزنِ قدْ كادتْ عليكِ تذوبُ
لكِ اللهُ إنِّي واصلٌ ما وصلتني ..................... ومثنٍ بما أوليتني ومثيبُ
وَآخُذُ مَا أَعْطَيْتِ عَفْواً وإِنَّني ....................... لأَزْوَرُ عَمَّا تَكْرَهِينَ هَيُوبُ

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:25 pm


قَالَتْ، وَقُلْتُ تَحَرَّجِي وَصِلِي ......./ الاحوص



قَالَتْ، وَقُلْتُ تَحَرَّجِي وَصِلِي................................ حبلَ امرئٍ بوصالكمْ صيبُ
وَاصِلْ إِذَنْ بَعْلِي فَقُلْتُ لَهَا ............................... الغَدْرُ شَيءٌ لَيْسَ مِنْ ضَرْبِي
ثِنْتَانِ لا أَدْنُو لِوَصْلِهمَا ...................................... عِرْسُ الخَلِيلِ وَجَارَة ُ الجَنْبِ
أمَّا الخليلُ فلستُ فاجعهُ ....................................... وَالجَارُ أَوْصَانِي بِهِ رَبِّي
وَبِبَطْنِ مَكَّة َ لا أَبُوحُ بِهِ ......................................... قرشيَّة ٌ غلبتْ على قلبي
وَلوَ انَّهَا إِذْ مَرَّ مَوْكِبُهَا ...................................... يومَ الكديدِ أطاعني صحبي
قلنا لها: حيِّيتِ منْ شجنٍ ..................................... ولِرَكْبِهَا: حُيَّيتَ مِنْ رَكْبِ
وَالشَّوْقُ أَقْتُلُهُ بِرُؤْيَتِهَا ...........................................قَتْلَ الظَّمَا بِالبَارِدِ العَذْبِ
والنّاسُ إنْ حلُّوا جميعهمُ ...................................... شِعْباً، سَلاَمُ، وَأَنْتِ فِي شِعْبِ
لحللتُ شعبكِ دونَ شعبهمُ....................................... وَلَكَان قُرْبِي مِنْكُمُ حَسْبِي
عُوجُوا كَذَا نذْكُرْ لِغَانِيَة ٍ.................................... بَعْضَ الحَدِيثِ مَطِيَّكُمْ صَحْبِي
ونقلْ لها فيمَ الصُّدودُ ولمْ ........................................ نذنبْ بلَ أنتِ بدأتِ بالذنبِ
إِنْ تُقْبِلِي نُقْبِلْ ونُنْزِلُكُمْ........................................... مِنَّا بِدَارِ السَّهْلِ والرَّحْبِ
أَو تُدْبِرِي تَكْدُرْ مَعِيشَتُنَا.............................................. وتصدِّعي متلائمَ الشَّعبِ

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:37 pm


أَقْوَتْ رُوَاوَة ُ مِنْ أَسْمَاءَ فَالسَّنَدُ ............../ الاحوص


أَقْوَتْ رُوَاوَة ُ مِنْ أَسْمَاءَ فَالسَّنَدُ ..... فَالسَّهْبُ فَالقَاعُ مِنْ عَيْرَيْنِ فَالجُمُدُ
فعرشُ خاخٍ قفارٌ غيرَ أنَّ بهِ ............ رَبْعاً أَقَامَ بِهِ نُؤْيٌ وَمُنْتَضَدُ
وسجَّدٌ كالحماماتِ الجثومِ بهِ ............ وملبدٌ منْ رمادِ القدرِ ملتبدُ
وَقَدْ أَرَاهَا حَدِيثاً وَهْيَ آهِلَة ٌ ........... بها تواصلَ ذاكَ الجزعُ فالعقدُ
إِذِ الهَوَى لَمْ يُغَيِّرْ شَعْبَ نِيَّتِهِ ....... شكسُ الخليقة ِ ذو قاذورة ٍ وحدُ
يظلُّ وجدا وإنْ لمْ أنو رؤيتها............. كأنَّهُ إذْ يراني زائراً كمدُ
فيا لها خلَّة ً لوْ أنَّها بهوى ً ......... مِنْهَا تُثِيبُكَ بِالوَجْدِ الَّذِي تَجدُ
قَامَتْ تُرِيكَ شَتِيتَ النَّبْتِ ذَا أُشُرٍ ...... كَأَنَّهُ مِنْ سَوَارِي صَيِّفٍ بَرَدُ
أَهْدَى أَهِلَّتَهُ نَوْءُ السِّمَاكِ لَهَا....... حتَّى تناهتْ بهِ الكثبانُ والجردُ
ومقلتي مطفلٍ فردٍ أطاعَ لها......... بقلٌ ومردٌ ضفا،مكَّاؤهُ غردُ
يزين لَبَّتَهَا دُرٌّ تَكَنَّفَهُ نظامهُ............ فأجادوا السَّردَ إذْ سردوا
درٌّ وشذرٌ وياقوتٌ يفضِّلهُ ......... كأنَّهُ إذْ بدا جمرُ الغضا يقدُ
وقدْ عجبتُ لما قالتْ بذي سلمٍ ..... وَدَمْعُهَا بِسَحِيقِ الكُحْلِ يَطَّرِدُ
قَالَتْ: أَقِمْ لاَ تَبِنْ مِنَّا، فَقُلْتُ لَهَا.. إِنِّي، وَإِنْ كُنْتُ مَلْعوُجاً بِيَ الكَمَدُ
لتاركٌ أرضكمْ منْ غيرِ مقلية...... ٍ وزائرٌ أهلَ حلوانٍ وإنْ بعدوا
إِنِّي وَجدِّكِ يَدْعُونِي لأَرضِهمُ.... قربُ الأواصرِ والرِّفدُ الَّذي رفدوا
كذاكَ لا يزدهيني عنْ بهي كرمٍ.... ولوْ ضننتُ بهنَّ البدَّنُ الخردُ
بلْ ليتَ شعري، وليتٌ غيرُ مدركة ٍ.... وَكُلُّ مَا دُونَهُ لَيْتٌ لَهُ أَمَدُ
هل تبلغنِّي بني مروانَ، إنْ شحطتْ ... عَنِّي دِيَارُهُمُ، عَيْرانَة ٌ أُجُدُ
عِيدِيَّة ٌ عُلِفَتْ، حَتَّى إِذَا عَقَدَتْ ........ نَيًّا، وَتَمَّ عَلَيْهَا تَامِكٌ قَرِدُ
قَرَّبْتُهَا لِقُتُودِي وَهْيَ عَافِيَة ٌ..... كالبرجِ، لمْ يعرها منْ رحلة ٍ عمدُ
يَسْعَى الغُلاَمُ بِهَا تَمْشِي مُشَنَّعَة ً... مشي البغيِّ رأتْ خطَّبها شهدوا
تُرْعَدُ، وَهْيَ تُصَادِيهِ، خَصَائِلُهَا...... كَأَنَّمَا مَسَّهَا مِنْ قِرَّة ٍ صَرَدُ
حَتَّى شَدَدْتُ عَلَيْهَا الرَّحْلَ فَانجَرَدَتْ ... مرَّ الطَّليمِ شأتهُ الأبدُ الشُّردُ
وَشْوَاشَة ٌ، سَوْطُهَا النَّقْرُ الخَفِيُّ بها....، ووقعها الأرضَ تحليلٌ إذا تخدُ
كَأَنَّ بَوًّا أَمَامَ الرَّكْبِ تَتْبَعُهُ........... لَهَا نَقُولُ هَوَاهَا أَيْنَمَا عَمَدُوا
تَنْسَلُّ بِالأَمْعَزِ المَرْهُوبِ لاَهِيَة ً..... عنهُ إذا جزعَ الرُّكبانُ أو جلدوا
كَأَنَّ أَوْبَ يَدَيْهَا بِالفَلاَة ِ إِذَا .......... لاحتْ أماعزها والآلُ يطَّردُ
أوبُ يديْ سابحٍ في الآلِ مجتهدٍ ...... يهوي يقحِّمهُ ذو لجَّة ٍ زبدُ
قَوْمٌ وِلاَدَتُهُمْ مَجْدٌ، يُنَالُ بِهَا، ... منْ معشرٍ ذكروا في مجدِ منْ ولدوا
الأَكْرَمُونَ طَوَالَ الدَّهْرِ إِنْ نُسِبُوا.... والمجندونَ إذا لا يجتدي أحدُ
وَالمَانِعُونَ فَلاَ يُسْطَاعُ مَا مَنَعُوا .... وَالمُنجِزُونَ لِمَا قَالُوا إِذَا وَعَدُوا
والقائلونَ بفصلِ القولِ إنْ نطقوا... عِنْدَ العَزَائِمِ وَالمُوفُونَ إِنْ عَهِدُوا
مَنْ تُمْسِ أفْعَالُهُ عَاراً فَإِنَّهُمُ....... قومٌ إذا ذكرتْ أفعالهمْ حمدوا
قومٌ إذا انتسبوا ألفيتَ مجدهمُ ..... مِنْ أَوَّلِ الدَّهْرِ حَتَّى يَنْفَدَ الأَمَدُ
إذا قريشٌ تسامتْ كانَ بيتهمُ...... منها إليهِ يصيرُ المجدُ والعددُ
لاَ يَبْلُغُ النَّاسُ مَا فِيهِمْ، إِذَا ذُكِرُوا، .. أَجْحَفُوا فِي المَجْدِ أَوْ قَصَدُوا
همْ خيرُ سكَّانِ هذي الأرضِ نعلهمْ.. لوْ كانَ يخبرُ عنْ سكَّانهِ البلدُ
يَبْقَى التُّقَى وَالغِنَى فِي النَّاسِ ما عَمِرُوا... وَيُفْقَدَانِ جَمِيعاً إِنْ هُمُ فُقِدُوا
وما مدحتُ سوى عبد العزيزِ وما... عندي لحيِّ سوى عبدِ العزيزِ يدُ
إنِّي رأيتَ ابن ليلى ، وهوَ مصطنعٌ،.... مُوَفَّقاً أَمْرُهُ حَيْثُ انْتَوَى رَشَدُ
أَقَامَ بِالنَّاسِ لَمَّا أَنْ نَبَا بِهِمُ ..... دونَ الإقامة ِ غورُ الأرضِ والنَّجدُ
والمُجْتَدِي مُوقِنٌ أَنْ لَيْسَ مُخْلِفَهُ ... سَيْبُ ابْنِ لَيْلَى الَّذي يَنْوِي وَيَعْتَمِدُ
لوْ كانَ ينقصُ ماءَ النِّلِ نائلهُ..... أمسى وقدْ حانَ منْ جمَّاتهِ نفذُ
يَبْنِي عَلَى مَجْدِ آبَاءٍ لَهُ سَلَفُوا ... يَنْمَى لِمَنْ وَلَدُوا المَهْدُ الَّذِي مَهَدُوا
يَحْمِي ذِمَارَهُمُ فِي كُلِّ مُفْظِعَة ٍ... كَمَا تَعَرَّضَ دُونَ الخِيسَة ِ الأَسَدُ
صَقْرٌ، إِذَا مَعْشَرٌ يَوْماً بَدَا لَهُمُ..... مِنَ الأَنَامِ وَإِنْ عَزُّوا وَإِنْ مَجَدُوا
رَأَيْتَهُمْ خُشَّعَ الأَبْصَارِ هَيْبَتُهُ ...... كَمَا استَكَانَ لِضَوْءِ الشَّارِقِ الرَّمِدُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الأحد يونيو 29, 2014 5:43 pm


تَذَكَّرُ سَلْمَى بَعْدَ مَا حَالَ دُونَهَا ........./ الاحوص


تَذَكَّرُ سَلْمَى بَعْدَ مَا حَالَ دُونَهَا ................ مِنَ النَّأْيِ مَا يُسْلِي، فَهَلْ أَنْتَ صَابِرُ
فأنتَ إلى سلمى تحنُّ صبابة ً.................... كَمَا حَنَّ أُلاَّفُ المَطِيِّ السَّوَاجِرُ
وما كنتُ أدري قبلها أنَّ ذا الهوى ................... يَزِيدُ اشْتِيَاقاً أَنْ تَحِنَّ الأَبَاعِرُ
ألا حبَّذا سلمى الفؤادِ وحبَّذا .......................... زِيَارَتُهَا، لَوْ يُسْتَطَاعُ التَّزَاوُرُ
لَقَدْ بَخِلَتْ بِالوُدِّ حَتَّى كَأَنّهَا............................. خليلُ صفاءٍ غيبتهُ المقابرُ
فإنْ أكُ قدْ ودَّعتها وهجرتها ......................... فما عنْ تقالٍ كانَ ذاكَ التَّهاجرُ
ألا ليتَ أنَّا لمْ نكنُ قبلُ جيرة ً........................ جَمِيعاً، أَلاَ يَا لَيْتَ دَامَ التَّجَاوُرُ
إذَا رُمْتُ عَنْهَا سَلْوَة ً قالَ شَافِعٌ ...................... مِنَ الحُبِّ ميعَادُ السُّلُوِّ المَقَابِرُ
ستبقى لها في مضمرِ القلبِ والحشا .................... سَرَيرَة ُ ودٍّ يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ
وكلُّ خليطٍ لا محالة َ أنَّهُ ........................ إلَى فُرْقَة ٍ يَوْماً مِنَ الدَّهْرِ صَائِرُ
وَمَنْ يَحْذَرِ الأَمْرَ الَّذِي هُوَ وَاقِعٌ....................... يصبهُ، وإنْ لمْ يهوهُ، ما يحاذرُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 11:35 am


يا دينَ قلبكَ منها لستَ ذاكرها ......../ الاحوص



يا دينَ قلبكَ منها لستَ ذاكرها ..... إلاَّ تَرَقْرَقَ مَاءُ العَيْنِ أَوْ دَمَعَا
يا سلمُ ليتَ لساناً تنطقينَ بهِ، .... قَبْلَ الَّذي نَالَنِي مِنْ حُبِّكُمْ، قُطِعَا
يلومني فيكِ أقوامٌ أجالسهمْ ......... فَمَا أُبَالِي أَطَارَ اللَّوْمُ أَمْ وَقَعَا
أدعو إلى هجرها قلبي فيتبعني ..... حتَّى إذا قلتُ هذا صادقٌ نزعا
لا أستطيعُ نزوعاً عن محبتها .. أو يصنعَ الحبُّ بي فوقَ الَّذي صنعا
كَمْ مِنْ دَنِيٍّ لَهَا قَدْ صِرْتُ أَتْبَعُهُ ... ولوْ سلا القلبُ عنها صارَ لي تبعا
وَزَادَنِي كَلَفاً فِي الحُبِّ أَنْ مُنِعَتْ ..... وحبُّ شيءٍ إلى الإنسانِ منعا



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 11:41 am


ألا يا عبلَ قدْ طالَ اشتياقي ......../ الاحوص



ألا يا عبلَ قدْ طالَ اشتياقي ........ إِلَيْكِ، وَشَفَّنِي خَوْفُ الفِرَاقِ
وبتُّ مخامراً أشكو بلائي ........... لما قدْ غالني ولما ألاقي
كأنَّي منْ هواكَ أخو فراشٍ........... تجلجلُ نفسهُ بينَ التَّراقي
حَلَفْتُ لَكِ الغَدَاة َ فَصَدِّقِينِي........... بربِّ البيتِ والسَّبعِ الطِّباقِ
لأَنْتِ إِلى الفُؤَادِ أَشَدُّ حُباًّ............ منَ الصَّادي إلى الكأسِ الدِّهاقِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 11:44 am



نبذة حول الشاعر: الأخطل
19 - 90 هـ / 640 - 708 م




غياث بن غوث بن الصلت بن طارقة بن عمرو، أبو مالك، من بني تغلب.
شاعر مصقول الألفاظ، حسن الديباجة، في شعره إبداع. اشتهر في عهد بني أمية بالشام، وأكثر من مدح ملوكهم. وهو أحد الثلاثة المتفق على أنهم أشعر أهل عصرهم: جرير والفرزدق والأخطل.
نشأ على المسيحية في أطراف الحيرة بالعراق واتصل بالأمويين فكان شاعرهم، وتهاجى مع جرير والفرزدق، فتناقل الرواة شعره. وكان معجباً بأدبه، تياهاً، كثير العناية بشعره. وكانت إقامته حيناً في دمشق وحيناً في الجزيرة
.





_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 11:52 am


حيِّ المنازِلَ بَينَ السّفْحِ والرُّحَبِ ...../ الاخطل



حيِّ المنازِلَ بَينَ السّفْحِ والرُّحَبِ ........... لمْ يَبْقَ غَيرُ وُشومِ النّارِ والحطبِ
وعقرٍ خالداتٍ حولَ قُبتها................. وطامسٍ حبشي اللونِ ذي طببِ
وغيرُ نؤيٍ قديمِِ الأثرِ، ذي ثلمٍ............... ومستكينٍ أميمٍ الرَّأسِ مستلب
تعتادُها كلُّ مثلاة ٍ وما فقدت............. عَرْفاءُ مِنْ مُورِها مجنونَة ُ الأدبِ
ومظلمِ تعملُ الشكوى حواملُهْ ............ مستفرغٍ من سجالِ العينِ منشطبِ
دانٍ، أبَسّتْ بِهِ ريحٌ يمانِيَة ٌ ................ حتى تَبَجّس مِنْ حَيرانَ مُنْثعِبِ
تجفلَ الخيلَ من ذي شارة ٍ تئقٍ ........... مُشَهَّرِ الوَجْهِ والأقرابِ، ذي حَبَبِ
يعلها بالبلى إلحاحُ كرّهما ............ بعد الأنيس، وبعد الدَّهْرِ ذي الحِقَبِ
فهي كسحق اليماني بعدَ جدّته ........... ودارِسِ الوَحْي من مرْفوضَة ِ وقَ
وقد عهدتُ بها بيضاً منعمة ً............. لا يرتدين على عيْب ولا وَصبِ
يمشينَ مشيّ الهجان الأدمِ يوعثها .......... أعْرافُ دَكداكَة ٍ مُنْهالة ِ الكُثُبِ
من كلَ بيضاء مكسال برهرهة............. ٍ زانَتْ مَعاطِلَها بالدُّرِّ والذَّهَبِ
حَوْراءَ، عجزاءَ، لمْ تُقْذَفْ بفاحشَة ٍ......... هيفاءَ، رُعبوبة ٍ ممكورة ِ القصبِ
يشفي الضيجعَ لدَيها، بعدَ زورتها،.. منها ارتشافُ رضابِ الغربِ ذي الحببِ
ترمي مقاتلَ فراغٍ، فتقصدهمْ ............. وما تُصابُ، وقد يرمونَ من كثب
فالقَلْبُ عانٍ، وإنْ لامَتْ عواذلُهُ.............. في حبلهنّ أسيرٌ مسنحُ الجنبِ
هلْ يُسلينَّك عمّا لا يفينَ بهِ................. شَحْطٌ بهِنَّ لبَينِ النيّة ِ الغَرَبِ
وقد حلفتُ يميناً غير كاذبة ٍ.......... باللَّهِ، رَبّ سُتورِ البيتِ، ذي الحُجُبِ
وكُلِّ مُوفٍ بنَذْرٍ كانَ يَحْملُهُ................ مضرجٍ بدماءِ البدنِ مختصبِ
إنَّ الوليدَ أمينُ اللَّهُ أنْقَذني................. وكانَ حصناً إلى منجاتهِ هربي
فآمَنَ النّفسَ ما تَخْشى ، وموَّلها............ قذمَ المواهبِ من أنوائهِ الرغُب
وثَبّتَ الوَطءَ مِنّي، عندَ مُضْلِعَة ٍ........... حتى تخطيتُها، مسترخياً لبتي
خَليفَة ُ اللَّهِ، يُسْتَسقى بسُنّتِهِ ألغيثُ،.......... من عند مولي العلمِ منتخبِ
إليكَ تقتاسُ همي العيسَ مسنفة ً........... حتى تَعَيّنَتِ الأخْفافُ بالنُّقَبِ
من كلّ صهباءَ معجالٍ مجمهرة ....... بعيدة ِ الطَّفْرِ مِنْ معطوفة ِ الحَقَبِ
كبْداءَ، دفْقاءَ، مِحْيالٍ، مجَمَّرَة ٍ......... مثل الفنيق علاة ٍ رسلة ِ الخبب
كأنما يعتريها، كلما وخدتْ ............. هِرٌّ جَنيبٌ، بهِ مَسٌّ منَ الكَلَبِ
وكُلُّ أعْيَسَ نَعّابٍ، إذا قَلِقَتْ ....... مِنْهُ النُّسوعُ، لأعْلى السّيرِ مُغتصِبِ
كأنَّ أقْتادَهُ، مِنْ بَعْدِ ما كَلَمَتْ....... على أصكٍّ، خفيفِ العَقْلِ، مُنتخَبِ
صعرُ الخدودِ وقد باشرنَ هاجرة ً....... لكوكبِ من نجومِ القيظِ ملهتب
حامي الوَديقَة ِ، تُغْضي الرّيحُ خَشيَتَهُ.. يكادُ يُذْكي شِرارَ النّارِ في العُطُبِ
حتى يَظَلَّ لَهُ مِنْهُنَّ واعِيَة ٌ........... مستوهلٌ عاملُ التقزيعِ والصخبِ
إذا تكَبّدْنَ مِمْحالاً مُسَرْبَلَة ً...... من مسجهرّ، كذوب اللون، مضطرب
يأرِزْنَ مِنْ حِسِّ مِضرارٍ لهُ دأبٌ........ مشمرٍ عنْ عمودِ الساقِ، مرتقبِ
يخْشَيْنَهُ، كلّما ارْتجّتْ هماهِمُهُ......... حتى تجشمَ ربواً محمشَ التعبِ
إذا حبسنَ لتغميرٍ على عجلٍ.......... في جمّ أخضرَ طامٍ نازحِ القربِ
يَعْتَفْنَهُ عِندَ تِينانٍ بدِمْنَتهِ ....... بادي العُواء، ضَئيلِ الشخص، مُكتسِبِ
طاوٍ، كأنَّ دُخانَ الرِّمْثِ، خالطَهُ ...... بادي السَّغابِ، طويلِ الفَقْرِ، مُكتئبِ
يمنحنهُ شزْرَ، إنكارٍ بمعرفة ٍ.......... لواغبَ الطرفِ قد حلقنَ كالقلبِ
وهُنَّ عِندَ اغْترارِ القَوْمِ ثورَتَها ............. يَرْهَقْنَ مُجتَمَعَ الأذقانِ للرُّكبِ
منهنَّ ثمتَ يزفي قذفُ أرجُلها ............ إهذابَ أيدٍ بها يفرينَ كالعذبِ
كلمعِ أيدي مثاكيلٍ مسلبة ٍ....... يَنْعَينَ فتيانَ ضَرْسِ الدَّهرِ والخُطُبِ
لم يبقِ سيري إليهمْ منْ ذخائرها..... غيرَ الصميمِ من الألواحِ والعصبِ
حتى تناهى إلى القومِ الذين لهمْ .... عزّ المملوكِ، وأعلى سورة ِ الحسبِ
بِيضٌ، مصاليتُ، لمْ يُعدَلْ بهِمْ أحدٌ.... بكلّ مُعْظَمَة ٍ، مِنْ سادة ِ العَرَبِ
الأكثرينَ حصًى ، والأطيَبينَ ثرًى..... والأحمدين قرى ً في شدة ِ اللزبِ
ما إنْ كأحلامِهِمْ حِلْمٌ، إذا قَدَروا ..... ولا كبسطتهم بسطٌ، لدى الغضبِ
وهُمْ ذُرى عبدِ شَمْسٍ في أرومتها ..... وهُمْ صميمُهُمُ، ليسوا مِن الشَّذَبِ
وكانَ ذلكَ مَقْسوماً لأوَّلهِمْ وراثَة.............. ً ورِثوها عَنْ أبٍ فأبِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 11:59 am



أقفرتِ البلخُ من عيلانَ فالرحبُ ............../ الاخطل



أقفرتِ البلخُ من عيلانَ فالرحبُ ........ فالمحلبياتُ، فالخابورُ، فالشعبُ
فأصبحوا لا تُرى إلا مساكنُهُم.............. كأنّهُمْ مِنْ بَقايا أمّة ٍ ذَهَبوا
فاللَّهُ لمْ يرْضَ عَنْ آلِ الزُّبَيرِ، ولا .... عَنْ قيسِ عَيلاَنَ، حيّاً طال ما خَرَبوا
يُعاظِمون أبا العاصي، وهُمْ نَفَرٌ....... في هامة ٍ من قريشٍ، دونها شذبُ
بِيضٌ مصاليتُ، أبناءُ المُلوكِ، فلَنْ....... يُدْرِكَ ما قَدَّموا عُجْمٌ ولا عَرَبُ
إنْ يَحْلُموا عَنك، الأحلامُ شيمتُهُمْ..... والموتُ ساعة َ يحمى منهمُ الغضبُ
كأنهمْ عندَ ذاكُمْ، ليس بينهُمُ ........... وبَينَ مَن حارَبوا قُرْبى ولا نَسَبُ
كانوا موالي حقّ، يطلبونَ بهِ............. فأدْرَكوهُ، وما مَلّوا، ولا لَغَبوا
إن يكْ للحق أسبابٌ يمدّ بها............. ففي أكفهم الأرسانُ والسببُ
هُمُ سَعَوْا بابنِ عَفّانَ الإمامِ، وهمْ.... بعدَ الشماسِ مروها، ثمتَ احتلبوا
حَرْباً أصابَ بني العَوّامِ جانِبُها ........ بُعْداً لمَنْ أكلَتْهُ النّارُ والحَطَبُ
حتى تناهتْ إلى مصرٍ جماجمُهُمْ ... تعدو بها البردُ منصوباً بها الخشبُ
إذا أتيتَ أبا مروانَ، تسألهُ ........... وجَدْتَهُ حاضِرَاهُ الجودُ والحسَبُ
ترى إليهِ رفاقَ الناسِ سائلة ً........ مِنْ كلّ أوْبٍ على أبوابِهِ عُصَبُ
يَحْتَضِرون سِجالاً مِنْ فَواضِلِهِ....... والخيرُ محتضرُ الأبواب منتهبُ
والمُطْعِمُ الكُومَ، لا ينْفَكُّ يَعْقِرُها.......... إذا تلاقى رُواقُ البَيْتِ واللَّهَبُ
كأنَّ حِيرَانَها في كُلّ مَنْزِلَة ٍ.......... قتلى مجردة ُ الأوصالِ تستلبُ
لا يَبلُغُ النّاسُ أقْصى وادِيَيْهِ،.... ولا يُعطي جوادٌ، كما يُعطي، ولا يهبُ



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 3:40 pm


لِخَوْلَة َ بالدُّوميّ رَسْمٌ كأنّهُ ......../ الاخطل



لِ
خَوْلَة َ بالدُّوميّ رَسْمٌ كأنّهُ .......... عن الحولِ صحفٌ عاد فيهنَّ كاتبُ
ظلْتُ بها أبْكي وأُشعَرُ سُخْنَة ً....... كما اعتادَ محموماً مع الليلِ صالبُ
لعرفان آياتٍ وملعبة ٍ لنا ................. ليالينا إذا أنا للجهلِ صاحبُ
هلاليّة ٌ شطّتْ بها غَرْبَة ُ النّوى ......... فمِنْ دونها بابٌ شديدٌ وحاجبُ
تَبَدَّلتُ مِنها خُلّة ً وتبدَّلَتْ ............. كلانا عَن البَيْعِ الذي نالَ راغبُ
ألا بانَ بالرَّهْنِ الغَداة َ الحبايبُ ........ فعَمْداً أكُفُّ الدمْعَ والحبُّ غالبُ
تحمّلْنَ واستَعْجَلْنَ كلَّ مودِّعٍ ..........وفيهنَّ لو تدْنو المُنى والعجايبُ
لبثنَ قليلاً في الديارِ وعُوليتْ ...... على النجبِ للبيضِ الحسانِ مراكبُ
إذا ما حدا الحادي المُجِدُّ تدافعتْ ...... بهنَّ المطايا واستحثّ النجايبُ
وغيثٍ ثنى روادهُ خشية َ الردى .......... أطاعَ وما يأتيهِ للناسِ راكبُ
فأصْبَحَ إلاَّ وحْشَهُ وهو عازِبُ ...... ورَواهُ سكباً في جمادى الأهاضِبُ
تظلّ به الثيرانُ فوضى كأنّها .............. مَرازِبُ وافَتْها لعيدٍ مَرازِبُ
بكرتُ به والطيرُ في حيثُ عرستْ.... بعبل الشوى قد جرستهُ الجوالبُ
أشقَّ كسِرْحانِ الصَّريمة ِ لاحَهُ ...... طِرادُ الهوادي فهوَ أشعثُ شاسِبُ
ذعرتُ به سرباً تلوحُ متونهُ ........كما لاحَ في أفق السماء الكواكبُ
فعاديتُ مِنهُ أَربَعاً ثم هِبتُهُ ............ ونازَلَ عنهُ ذو سراويلَ لاغِبُ
فلمّا رأيتُ الفلّ قرناً محارباً ......... ومُستوْعِلاً قدْ أَحرزَتْهُ الصَّياهِبُ
رجعتُ به يرمي الشخوصَ كأنهُ ... قطاميّ طير أثخنَ الصيدَ خاضبُ
أحمّ حديدُ الطرفِ أوحشَ ليلة ً............ وأعْوَزَهُ أذخارُهُ والمَكاسِبُ
فطلّ إلى نصفِ النهار يلفهُ.... بذي الحرْثِ يوْمٌ ذو قِطارٍ وحاصِبُ
فأصبحَ مُرتبياً إلى رأسِ رُجمة ٍ..... كما أشرفَ العلياءَ للجيشِ راقِبُ
يقلبُ زرقاوين في مجرهدة ٍ.... فلا هوَ مَسْببوقٌ ولا الطرْفُ كاذِبُ
فحمتْ لهُ أصلاً وقد ساء ظنهُ...... مصيفٌ لها بالجبأتين مشاربُ
فعارَضَها يَهْوي وصَدَّتْ بوَجْهِها .. كما صدَّ من حسَ العدوَ المكالبُ
فلمْ أرَ ما ينجوهُ ينخو لطائرٍ.... ولا مثلَ تاليها رأى الشمسَ طالبُ
فأهْوى لها ما لا تَرى وتحَرَّدتْ.... وقد فرقتْ ريشَ الذنابى المخالبُ
بلمعٍ كطرفِ العينِ ليستْ ترثيهُ... وركضٍ إذا ما واكلَ الرَّكضَ ثايبُ
فعارضَ أسرابَ القطا فَوْقَ عاهِنٍ ........ فممتنعٌ منهُ وآخرُ شاجِبُ
إذا غَشْيَ حِسياً مِلْ حساءِ درَتْ لهُ .... صوادرُ يتلونَ القطا وقواربْ
يفرقُ خزانَ الخمايلِ بالضحى........ وقد هربتْ مما يليهِ الثعالبُ
فلما تناهى من قلوبٍ طرية ٍ......... تذكرَ وكراً فهو شبعانُ آيبُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 3:48 pm


طربتُ إلى ذلفا فالدّمعُ يسفحُ ................/ الاخطل



طربتُ إلى ذلفا فالدّمعُ يسفحُ.................. وهشَّ لذكْراها الفؤادُ المبرَّحُ
ومِنْ دونِ ذلْفاء المليحَة ِ فاصْطبرْ...... من الإرضِ أطوادٌ وبيداءُ صحصحُ
بها حينَ يستنّ السرابُ بمتنها ............ لخُوصِ المطيّ إنْ تَذَرَّعْنَ مَسْبحُ
وقَدْ صاحَ غِرْبانٌ ببَيْنٍ وقد جرَتْ.............. ظباءٌ بصرمِ العامرية ِ برحُ
فما شادنٌ يرعى الحمى ورياضَها............. يرودهُ بمكحولِ نؤومٌ موشح
بأحْسَنَ مِنها يوْمَ جدَّ رحيلُنا ...........مع الجيشِ لا بلْ هي أبضّ وأصبحُ
وأحسنُ جيداً في السحابِ ومضحكاً............. وأنْجَلُ مِنها مُقْلَتَينِ وأمْلَحُ
بأطْيَبَ مِنْ أرْدانِ ذَلْفاء بعدَما .............. تغورُ الثريا في السماء فتجنحُ
إذا الليلُ ولى واسبطرتْ نجومه.......... وأسْفَرَ مَشْهورٌ مِن الصُّبحِ أفضحُ
فلا عيبَ فيها غيرَ أنّ حليلها ............... إذا القَوْمُ هَشُّوا للمروءة ِ زُمَّحُ
بطيءٌ إلى الداعي، قليلٌ غناؤهُ................ إذا ما اجتداهُ سائلٌ يَتكَلّحُ
أذَلْفاءُ كَمْ مِنْ كاشِحٍ لكِ جاءني.............. فأحْفَظْتُهُ إذْ جاءني يتَنَصَّحُ
يقولُ أفقْ عن ذكرِ ذلفاءِ وانسها......... فما لكَ مِنْ حَتْفِ المنيّة ِ مَجْمَحُ
فقلتُ اجتنبتني لا أبا لكَ واطرحْ ..... ففي الأرضِ عني إذا تباعدتَ مطرحٌ
فكَيفَ تلومُ النّاسُ فيها وقد ثوى ........... لها في سوادِ القلبِ حبٌّ مبرحُ
وحبي جدٌّ ليس فيه مزاحة ٌ ................... فيرْتاحُ قَلْبي إذْ يراهُ ويفرَحُ
وإني لأهوى الموتَ من وجدِ حُبها............ وللموْتُ مِنْ وجْدٍ ألَذُّ وأرْوَحُ
وكلُّ هوًى قدْ بانَ منّي ولا أرى ..........هوى أُمّ عَمْروٍ مِن فؤاديَ يَبرَحُ
وفتيانِ صِدْقٍ مِن عشيري وجوهُهمْ.......... إذا شففتهنَّ الهواجرُ وضحُ
رفَعْتُ لهُمْ يوماً خِباءً تمُدُّهُ ................. أسِنّة ُ أرْماحٍ يُسِفُّ ويَطمَحُ
فأدنَيْتُ مِنهُمْ سَبْحَلِيّاً كأنّهُ............... قتيلٌ مِن السّودانِ عَبْلٌ مُجَرَّحُ
فظَلّتْ مُدامٌ مِنْ سُلافة ِ بابلٍ............... تَكُرُّ علَيْهِمْ والشِّواءُ المُلوَّحُ
فلما تروّوا قلتُ قوموا فأسرجوا........... عناجيجكُم قد حانَ منا التروحُ
فقاموا إلى جُرْدٍ طوالٍ كأنّها ..... مِن الرَّكضِ والإيجافِ في الحرْبِ أقرُحُ
فشَدُّوا علَيْهِنَّ السّروجَ فأعنقَتْ .......... بكل فتى يحمي الذمارَ ويكفحُ
فقال لهم ذاكمْ سوامٌ ودونهُ ................. كتائبُ فيهنَّ الأسنة ُ تلمحُ
فلما أغرنا أغنمَ الله منهمُ .......... وذو العرشِ يعطي من جزيلٍ ويمنحُ
فلَمْ نَخْتَصِمْ عِنْدَ الغَنيمَة ِ بَيْننا............. ولمْ يكُ فينا باخِلٌ يَتشَحّحُ
فتلكَ المعالي لا تباعُكَ ثلة َ........... وبُهْماً عِجاماً للمعيشَة ِ تَكْدَحُ
فقلْ لبني عمَ الذينَ ببابلٍ ............ وبالتستري عن أرضكمْ متزحزحُ
وفي الأرضِ عنْ جوخى ورعية ِ.. أهلها وعَنْ نَخَلاتِ السّيْبِ للحيّ مَفْسَحُ
وحسبُ الفتى مِن شِقوَة ِ العَيشِ قطعة....... ٌ يُحاجي بها طَوْراً يُجَحِّحُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:00 pm




لأسماء محتلُّ بناظرة ِ البشرِ ...................../ الاخطل



لأسماء محتلُّ بناظرة ِ البشرِ ............ قديمٌ ولمّا يَعْفُهُ سالِفُ الدَّهْرِ
يَكادُ مِنَ العِرْفانِ يضْحَكُ رَسمُهُ ......... وكَمْ مِنْ ليالٍ للدّيارِ ومِنْ شَهْرِ
ظلِلْتُ بها يوْماً إلى اللّيْلِ واقِفاً .......... أُسائِلُها أيْنَ الأنيسُ وما تَدْري
سفاهاً وقدْ علقتُ من أمِّ سالمٍ.......... ومن جارتيها في فؤادِي كالجمرِ
ثلاثُ حِسانٍ مِنْ نِزارٍ وغَيرِهِمْ........ تجمعنَ من شتى فعولينَ في قصرِ
حلائلُ شيخٍ في منيفٍ كأنّما........... نماهنَّ قشعمِ من الطير في وكرِ
وما زلتُ أصبيهنَّ بالقولِ والصبى.. سفاهاً وقدْ يصبى على الخالفِ الخدرِ
لعطشانَ حجَّ الماءَ حتى أطاعني ....... رَسولٌ إلى العَسّاء طيّبَة ِ النّشْرِ
لها فَضْلُ سِنّ فاستَقدْنَ إلى الصّبى..... فأمسين قد أعطيتُها عقدَ الأمرِ
وأعطيتهنَّ العهدَ غيرَ مماينٍ ........ وما أنزَلَ الأرْوى مِن الجبلِ الوَعْرِ
وحدَّثْتُهُنَّ أنّني ذو أمانَة ٍ............ كريمٌ فما يخشينَ خلفي ولا غدري
فقمنَ إلى جبانة ٍ قدْ علمنها ............. لنا أثرٌ فيها كمنزلة ِ السفرِ
فثنتانِ مهما تعطيا ترضيا بهِ ....... وأسماءُ ما ترضى بثلثٍ ولا شطرِ
وما مَنَعَتْ أسماءُ يوْمَ رحيلنا.......... أمرُّ عليَّ منْ خطإ ومِنْ وِزْرِ
رأيتُ لها يوماً من الدّهرِ بهجة ً..... فهشَّ لها نفسي وهم بها صدري
فثمَّ تناهينا كلانا عن الصبى..... ولا شيءَ خيرٌ من تقى اللهِ والصبرِ
سبتكَ بمرتجِ الروادفِ ناعمٍ ........ وأبيضَ عذْبِ الرّيقِ مُعْتَدِلِ الثّغْرِ
ومتسقٍ كالنورِ من كل صبغة.... ٍ يُضيء الدُّجى فوْقَ الترائبِ والنّحْرِ
عشِيّة َ بَطْنِ الشِّعْبِ إذْ أهْلُنا بهِ ... وإذْ هيْ تُريك الوجهَ مِن خَلَلِ السِّترِ
نزَلْتُ بها ضَيْفاً فلَمْ تَقْرِ مهْنأ........ وجادَتْ بلا ثَعْلِ الثّنايا ولا حَفْرِ
فملتُ بها ميلَ النزيفِ ونازعتْ...... ردائي والميسورُ خيرٌ من العسرِ
فأصْبَحَ في آثارِنا ومَبيتِنا ......... مرافِضُ حَلْيٍ مِنْ جُمانٍ ومن شَذْرِ
مهاة ٌ من اللائي إذا هي زينتْ... تضيء دجى الظلماء كالقمرِ البدرِ
مثقلة ُ الأردافِ ليستْ بمرضعٍ ...... ولا منْ نساء اللخلخانية ِ الحمرِ
إذا ما مشتْ مالتْ روادفُها بها... جَميعاً كما مال المهيضُ مِنَ الكَسْرِ
يقولُ لي الأدنونَ مني قرابة ً........ لعلّكَ مسحورٌ وما بيَ مِنْ سِحْرِ
فقُلْتُ أقِلّوا اللومَ لا تعْذُلونَني..... هُبِلْتُمْ هلِ الصَّافي من الماء كالكَدْرِ
سريتُ إليها إذْ دجا الليلُ واحداً .. وكمْ مِن فتى ً قدْ ضافهُ الهمُّ لا يَسري
فجِئْتَ بتَخْفيرِ الوصيلِ وشاعَني.. أخو الهمّ ممِقدامٌ على الهوْلِ كالصَّقْرِ
مَعي فتية ٌ لا يَسألونَ بهالِكٍ......... إذا ما تناشوا أسبلوا سبلَ الأزرِ
وأجانة ٌ فيها الزجاجُ كأنهُ......... طوافي بناتِ الماء في لجة ِ البحرِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:07 pm


ألهى جريراً عن أبيهِ وأمهِ .............../ الاخطل


ألهى جريراً عن أبيهِ وأمهِ............... مكانٌ لشبانِ الرجالِ أنيقُ
إذا أبْصرَتْهُ ذاتُ طِنيٍ، تبسّمَتْ......... إليهِ، وقالتْ: إنَّ ذا الخليقُ
يبيتُ يسوفُ الخُورَ، وهْيَ رواكِدٌ ...... كما سافَ أبْكارَ الهِجانِ فَنيقُ
عَبوسٌ إلى شُمْطِ الرّجالِ، وإنّهُ.......... إلى كلّ صفراء البنانِ طليقُ
سبتني يظلُّ الكلبُ يمضغُ ثوبهُ ....... لَهُ في مَعانِ الغانياتِ طريقُ
خَروجٌ، وَلوجٌ، مُستخِفٌّ، كأنّما ........... عليهِ بأنْ لا يستفيقَ وثيقُ
عنيفٌ بتَحْيازِ المخاضِ ورَعْيِها......... ولكِنْ بإرْقاصِ البُرِينَ رفيقُ
ومنْ دونهِ يحتاطُ أوسُ بن مدلجٍ......... وإياهُ يخشى طارقٌ وزنيقُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:14 pm


بانَتْ سُعادُ ففي العَيْنينِ مُلْمُولُ ......................../ الاخطل



بانَتْ سُعادُ ففي العَيْنينِ مُلْمُولُ........ مِنْ حُبّها، وصَحيحُ الجسْمِ مخبولُ
فالقَلبُ، مِنْ حُبّها، يَعْتَادُهُ سَقَمٌ .............. إذا تذكرتُها، والجسمُ مسلولُ
وإن تناسيتُها أو قلتُ: قد شحطتْ....... عادتْ نواشطُ مِنها، فَهْوَ مكبولُ
مرْفوعة ٌ عَنْ عيونِ النّاسِ في غُرَفٍ...... لا يَطْمَعُ الشِّيبُ فيها والتّنابيلُ
يخالطُ القلبَ بعدَ النومِ لذتها .................. إذا تنبهَ، واعتلَّ المتافيلُ
يروي العطاشَ لمى عذبٌ مقبلهُ ............ في جيدِ آدمَ، زانَتْهُ التّهاويلُ
حليٌ يشبُّ بياضَ النحرِ واقدهُ ............ كما تُصَوَّرُ في الدَّيرِ التّماثيلُ
أوْ كالعَسيبِ، نماهُ جدْولٌ غَدَقٌ............... وكنهُ وهجَ القيظِ الأظاليلُ
غرَّاءُ، فرْعاءُ، مصْقولٌ عَوارِضُها........... كأنها أحورُ العينينِ مكحولُ
أخرقهُ وهو في أكنافِ سدرتهِ............. يوم تضرمهُ الجوزاءُ، مشمولُ
فسَلِّها بأَمونِ اللّيْلِ، ناجِيَة ٍ................ فيها هبابٌ إذا كلَّ المراسيلُ
قنواءَ ناضحة ِ الذفرى مفرجة........ ٍ مِرْفقُها، عَنْ ضُلوعِ الزَّوْرِ، مفتولُ
تسمو، كأنَّ شراراً بينَ أذرعِها....... مِنْ ناسِفِ المرْوِ، مرْضوحٌ ومَنْجولُ
كأنها واضحُ الأقرابِ في لقحٍ ............. أسْمى بهِنَّ، وعَزَّتْهُ الأناصيلُ
تذكرَ الشرب، إذْ هاجتْ مراتعُهُ ......... وذو الأشاء طَريق الماء مَشْغولُ
فظَلَّ مُرْتَبِياً، عَطْشانَ في أَمَرٍ............ كأنّما مَسَّ مِنْهُ الشَّمْسُ مملولُ
يَقْسِمُ أمراً: أبَطْنَ الغِيلِ يورِدُها ...........أم بحرعانة َ إذا نشفَ البراغيلُ
فأجمعَ الأمرَ أصلاً ثم أوردها .......... وليس ماءٌ، بشربِ البحرِ معدولُ
فهاجهُنَّ على الأهواء منحدرٌ ............... وقع قوائمهِ بالأرضِ تحليلُ
قارِحُ عامَينِ، قَدْ طارَتْ نَسيلَتُهُ ....... سُنْبُكُهُ، مِن رُضاض المرْوِ، مفلولُ
يحدو خماصاً كأعطالِ القسي، ........لهُ مِن صَكّهِنَّ، إذا عاقبنَ، تخبيلُ
أوْرَدها مَنْهلاً، زُرْقاً شرائِعُهُ............. وقد تعطشتِ الجحْشانُ والحولُ
يَشْرَبْنَ مِن بارِدٍ عذْبٍ، وأعيُنُها........ من حيثُ تخشى وراء الرامي الغيلُ
نالَتْ قليلاً، وخاضَتْ، ثمَّ أفزعها....... مُرَمَّلٌ، مِن دماء الوَحْشِ، معلولُ
فانصَعْنَ كالطّيرِ، يحدوهُنَّ ذو زَجَلٍ.......... كأنهُ، في تواليهِنَّن مشكولُ
مستقبلٌ وهجَ لجوزاء يهجمُها.............. سَحَّ الشّآبيبِ، شدٌّ فيهِ تَعْجيلُ
يتبعهُ مثلُ هدابِ الملاء لهُ ............ مِنْها أعاصِيرُ: مقطوعٌ ومَوْصولُ
يا أيّها الرّاكبُ المُزْجي مَطِيَّتَهُ ............ أسرعْ، فأنكَ إن أدركتَ مقتولُ
لا يَخْدَعَنَّكَ كلْبيٌّ بذِمّتِهِ ................ إنَّ القُضاعيَّ إنْ جاوَرْتَهُ غُولُ
كمْ قدْ هجمنا عليهمْ من مسمومة..... ٍ شُعْثٍ، فوارِسُها البِيضُ، البهاليلُ
نسي النساء، فما تنعكُّ مُردفة ٌ....... قد أنهجتْ عن معاريها السرابيلُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:24 pm


دنا البينُ من أروى ، فزالتْ حمولُها ..........................// الاخطل


دنا البينُ من أروى ، فزالتْ حمولُها.............. لتشغلَ أروى عن هواها شغولُها
وما خفتُ منها البينَن حتى تزعزتْ................. هماليجُها وازورَّ عني دليلها
وأقسمُ ما تنآك، إلا تخيلتْ على.................... عاشقٍ جنانُ أرضٍ وغولها
ترى النفسَ أروى جنة ً حيلَ دونها.............. فيا لكِ نفساًن لا يصابُ غليلها
وكَمْ بخِلَتْ أرْوى بما لا يَضِيرُها................ وكم قتلتْ، لو كانَ يودى قتيلها
وباعَدَ أرْوى ، بَعدَ يوميْ تَعِلّة.................... ٍ خَبيبُ مطايا مالكٍ وذَميلُها
تواصَلوا وقالوا زعزِعوهنَّ، بعدما............... جرى الماءُ مِنها، وارفأنَّ جَفولها
إذا هبطَتْ مَجْهولَة ً عَسَفَتْ بها............... معرقة ُ الألحي، ظماءٌ خصيلُها
فإنْ تكُ قدْ شطّتْ نواها، فرُبّما .................... سقتنا دُجاها ديمة ٌ وقبولها
لها مَرْبَعٌ بالثِّني، ثِني مُخاشِنٍ .................... ومنزلة ٌ لم يبقَ إلا طلولها
طفتْ في الضحى أحداجُ أروى......... ، كأنّها قُرًى مِنْ جُواثى مُحْزَئِلٌّ نخيلُها
لدنْ غدوة ً، حتى إذا ما تيقظتْ ............... هواجِرُ مِنْ شَعْبانَ حامٍ أصيلُها
فما بلغتها الجردُ حتى تحسرتْ ............. ولا العيسُ حتى انضمَّ منها ثميلها
لعمريـ، لئنْ أبصرتُ قصدي، لربما ......... دعاني إلى البيض المراضِ دليلها
ووَحْشٍ أرانيها الصّبى ، فاقْتَنَصْتُها............ وكأسِ سُلافٍ باكَرَتْني شَمولها
فما لبّثَتْني أنْ حَنَتْني، كما ترى :.............. قصيراتُ أيامِ الصبى وطويلُها
وما يزدهيني في الأمور أخفها ................. وما أضْلعَتْني يوْمَ نابَ ثقيلُها
ولكنْ جليلُ الرأي في كل موطنٍ .................وأكرمُ أخلاق الرجال جليلُها
إذا الشعراء أبصرتني تثلعبتْ ................. مقاحيمُها وازورَّ عني فحولها
ومُعْترِضٍ لو كُنتُ أزمعْتُ شتمَهُ................. إذاً لكفَتْهُ كِلْمَة ٌ، لوْ أقولها
قريبَة ُ تَهْجوني وعوْفُ بنُ مالكٍ ............. وزَيْدُ بنُ عَمْرٍو: غِرُّها وكُهولها
ألا إنَّ زَيْدَ اللاّتِ، لا يسْتجيرُها................. كريمٌ، ولا يوفي فَتيلاً قبيلُها
مغازيلُ، حلاَّ لون بالغَيْبِ، لا تُرى ............... غريبتُهُمْ، إلاَّ لَئيماً حَليلُها
أمَعْشَرَ كَلْبٍ، لا تكونوا كأنّكُمْ ................ بعمياء، مسدودٍ عليكمْ سبيلُها
فما الحقّ ألا تنصفوا من قتلتمُ................ ويودي لعَوْفٍ والعُقابِ قتيلُها
فلا تنشدونا من أخيكمْ ذمامة ً................. ويسلمُ أصداءَ العويرِ كفيلها
أحاديثَ سَدَّاها ابنُ حَدْراءَ فَرْقدٌ............... ورمازة ٌ، مالتْ لمنْ يستميلُها
إذا نمتُ عن أعراضِ تغلبَ، لم ينمْ............ أذى مالكٍ أضغانُها وذُحولها
فلا يسقطنكمْ بعدَها، آل مالكٍ................. شرارُ أحاديثِ الغواة ِ وقيلُها
جزى اللَّهُ خيراً مِن صديقٍ وإخوة............. ٍ بما عملتْ تيمٌ وأوتى سولها


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:34 pm



نبذة حول الشاعر: الأقيشر الاسدي
? - 80 هـ / ? - 699 م



المغيرة بن عبد الله بن مُعرض، الأسدي، أبو معرض.
شاعر هجاء، عالي الطبقة من أهل بادية الكوفة، كان يتردد إلى الحيرة.
ولد في الجاهلية ونشأ في أول الإسلام وعاش وعّمر طويلاً وكان (عثمانياً) من رجال عثمان بن عفان (رضي الله عنه)، وأدرك دولة عبد الملك بن مروان وقتل بظاهر الكوفة خنقاً بالدخان.
لُقّب بالأقيشر لأنه كان أحمر الوجه أَقشر وكان يغضب إذا دُعي به، قال المرزباني: هو أحد مُجّان الكوفة وشعرائهم، هجا عبد الملك ورثى مصعب بن الزبير.



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:44 pm


وَصَهْبَاءَ جُرْجانِيَّة ٌ لَمْ يَطُفْ بِهَا ...../ الاقيشر الاسدي



[
وَصَهْبَاءَ جُرْجانِيَّة ٌ لَمْ يَطُفْ بِهَا........... حَنيْفٌ وَلَمْ تَنْغَرْ بِهَا سَاعَة ً قِدْرُ
وَلَم يَشْهَدِ القَشُّ المُهَيْنِمُ نَارَهَا........... طَرُوقاً ولا صَلَّى عَلَى طَبْخِها حَبْرُ
أَتَانِي بِهَا يَحْيَى وَقَدْ نِمْتُ نَوْمَة ً........ وَقَدْ غَابَتِ الشِّعْرَى وَقَدْ جَنَحَ النَّسْرُ
فَقُلْتُ اصْطَبِحْهَا أوْ لِغَيْرِيَ فَاسْقِهَا......... فَمَا أَنَا بَعْدَ الشَّيْبِ وَيْبَكَ والخَمْرُ
تَعَفَّفْتُ عَنْهَا فِي العُصُورِ التي خَلَتْ...... فَكَيْفَ التَّصَابِي بَعْدَمَا كَلأَ العُمْرُ
إذا المَرْءُ وَفَّى الأرْبعِينَ وَلَمْ يَكُنْ............ لَهُ دُونَ مَا يَأْتِي حَيَاءٌ وَلاَ سِتْرُ
فَدَعْهُ وَلاَ تَنْفَسْ عَلَيْهِ التي أتَى........... وَإنْ جَرَّ أسْبَابَ الحَيَاة ِ لَهُ الدَّهْرُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 4:51 pm


إذِا صَلَّيْتُ خُمْساً كُلَّ يَوْمٍ ............./ الاقيشر الاسدي



إذِا صَلَّيْتُ خُمْساً كُلَّ يَوْمٍ ........... فَإنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ لِي فُسُوقِي
وَلَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّ النَّاسِ شَيْئاً........ فَقَدْ أَمْسَكْتُ بالحَبْلِ الوَثِيقِ
وَهَذَا الحَقُّ لَيْسَ بِهِ خَفَاءٌ .......... فَدَعْنِي مِنْ بُنَيَّاتِ الطَّرِيقِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 5:00 pm


أَقُولُ وَالكَأْسُ فِي كَفِّي أُقَلِّبُها ........./ الاقيشر الاسدي



]color=#9900ff]
أَقُولُ وَالكَأْسُ فِي كَفِّي أُقَلِّبُها .............. أُخَاطِبُ الصِّيدَ أَبْناءَ العمالِيقِ
إنّي يُذَكرُنِي هِنْداً وَجَارَتَها............. بِالطَّفِّ صَوْتُ حَمَامَاتٍ عَلَى نِيقِ
أَفْنَى تِلاَدِي وَمَا جَمَّعْتُ مِنْ نَشَبٍ............ قَرْعُ القَوَاقِيزِ أفْوَاهَ الأَبَارِيقِ
كأَنَّهُنَّ وأيْدِي الشَّرْب مُعْمَلَة ٌ............ إذَا تَلأْلأْنَ فِي أيْدِي الغَرَانِيقِ
بَنَاتُ مَاءٍ مَعاً بِيضٌ جَآجِئُهَا ............. حُمْرٌ مَنَاقِيرُها صُفْرُ الحَمَالِيقِ
أَيْدِي سُقاة ٍ تَخِزُّ الأَرْضَ مُعْمَلَة ً.......... كَأَنَّما أَوْبُها رَجْعُ المَخَارِيقِ
هِيَ اللَّذَاذَة ُ مَا لَمْ تَأْتِ مَنْقَصَة ً ......... أوْ تَرْمِ فِيهَا بِسَهْمٍ سَاقِطِ الفُوقِ
عَلَيْكَ كُلُّ فَتًى سَمْحٍ خَلاَئِقُهُ.......... مَحْضِ العُرُوقِ كَرِيمٍ غَيْرِ مَمْذُوقِ
وَلاَ تُصَاحِبْ لَئِيماً فِيهِ مَفْرَقَة ٌ............. وَلاَ تَزُورَنَّ أصْحَابَ الدَّوَانِيقِ
لاَ تَشْرَبَنْ أَبَداً رَاحاً مُسارَقَة ً............... إلاّ مَعَ الغُرِّ أَبْنَاءِ البَطَارِيقِ
[/color]


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 5:06 pm



نبذة حول الشاعر: الحطيئة
? - 45 هـ / ? - 665 م




جرول بن أوس بن مالك العبسي، أبو ملكية.
شاعر مخضرم أدرك الجاهلية والإسلام. كان هجاءاً عنيفاً، لم يكد يسلم من لسانه أحد، وهجا أمه وأباه ونفسه. وأكثر من هجاء الزبرقان بن بدر، فشكاه إلى عمر بن الخطاب، فسجنه عمر بالمدينة، فاستعطفه بأبيات، فأخرجه ونهاه عن هجاء الناس.



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الإثنين يونيو 30, 2014 5:10 pm


و لست أرى السّعادة جمع مالٍ ........../ الحطيئة


و لست أرى السّعادة جمع مالٍ............. و لكنّ التقيّ هو السّعيدُ
و تقوى الله خير الزّاد ذخراً .................. و عند الله للأتقى مزيدُ
وما لا بدّ أن يأتي قريب .................. و لكنّ الذي يمضي بعيد


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الثلاثاء يوليو 01, 2014 11:44 pm

أشاقتك ليلى في اللِّمام وما جزتْ .........../  الحطيئة




[center]أشاقتك ليلى في اللِّمام وما جزتْ............  بِمَا أَزْهَفَتْ يَوْمَ الْتَقَيْنا وضَرَّتِ
كطعم الشّمول طعمُ فيها وفارة ٌ .......... من المسك منها في المفارقِ ذُرَّتِ
وأشعثَ يشهى النوم قلت له ارتحلْ ......... إذا ما النُّجومُ أَعْرَضَتْ واسْبَطَرَّتِ
فقامَ يَجُرُّ الثَّوْبَ لَوْ أَنَّ نَفْسَهُ .................. يقالُ له خذها بكفيك خرّت
أَلاَ هل لِسَهْمٍ في الحَياة ِ فإنَّني .......... أَرَى الحَرْبَ عن رُوقٍ كَوَالِحَ فُرَّتِ
ولنْ يَفْعَلُوا حتّى تَشُولَ عليهمُ ............ بفرسانها شول المخاض اقمطّرت
عوابسَ بالشّعث الكماة ِ إذا ابتغوا...........  عُلاَلَتَها بالمُحْصَدَاتِ أَضَرَّتِ
تُنَازعُ أَبْكَارَ النِّسَاءِ ثِيابَها ............... إذا خرجت من حلقة ِ الدَّرَّ كُرَّتِ
بِكُلِّ قَناة ٍ صَدْقَة ٍ رُدَنِيَّة................. ٍ  إذا أُكْرِهَتْ لم تَنْأَطِرْ واتْمَأَرَّتِ
و إن الحداد الزُّرق من أسلاتنا............  إذا واجَهَتْهُنَّ النُّحُورُ اقْشَعَرَّتِ
وَ لَوْ وَجَدَتْ سَهْمٌ على الغَيِّ ناصِراً...........  لقد حلبتْ فيها نساءٌ وصرّتِ
و لكن سهماً أفسدت دار غالب........  كما أعدتِ الجربُ الصِّحاح فعرَّت
و جُرثُومَة ٍ لا يَبْلُغُ السَّيْلُ أصْلَها.........  رَسَا وَسْطَ عَبْسٍ عِزُّهَا واستقرَّتِ
و إنَّ المَخَاضَ الأُدْمَ قد حَالَ دُونَها.......  مِتانٌ من الخرصان لانت وترَّتِ
[/center]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:32 pm


لمن الدّيارُ كأنَّهنَّ سطور ............/ الحطيئة



لمن الدّيارُ كأنَّهنَّ سطور................. بلوى زرودَ سفى عليها المورُ
نُؤْيٌ وأَطْلَسُ كالحمَامَة ِ مَاثِلٌ ................... و مُرَفَّعٌ شُرُفَاتُهُ مُحْجُورُ
كالحَوْضِ ألْحَقَ بالخَوالِفِ نَبْتُهُ ............. سبطٍ عليه من السَّماك مطيرُ
لأسيلة الخدّين خرعبة ٍ لها..................... مسكٌ يعلُّ بجيبها وعبيرُ
و إذا تَقُومُ إلى الطِّرَافِ تَنَفَّسَتْ............... صعداً كما يتنفَّسُ المبهورُ
فتبادرت عيناك إذْ فارقتها ................ يوماً وأنت على الفراقِ صبورُ
يا طُولَ لَيْلِكَ لا يَكَادُ يُنِيرُ................. جرعاً وليلك بالجريب قصيرُ
وصريمة ٍ بعد الخلاج قطعتها.............. بالحَزْمِ أو جَعَلَتْ رَحَاهُ تَدُورُ
بِجُلالَة ٍ سُرُحِ النَّجَاءِ كأنّها ................. بَعْدَ الكَلالَة ِ بالرِّدَافِ عَسِيرُ
ورعت جنوب السَّدر حولاً كاملاً ............ والحزنَ فهي يزلُّ عنها الكورُ
فبنى عليها النِّيَّ فهي جلالة ٌ.............. ماإنْ يُحِيطُ بِجَوْزِها التَّصدير
وكأنَّ رحلي فوق أحقبَ قارحٍ................... بالشَّيِّطَيْن نُهَاقُهُ تَعْشِيْرُ
جَوْنٌ يُطَارِدُ سَمْحَجَاً حَمَلَتْ له............... بعوازب القفرات فهي تزورُ
وكأنّ نقعهما ببرقة ثادقٍ ................... ولوى الكثيبِ سرادقٌ منشورُ
يَنْحُو بِها مِنْ بُرْقِ عَيْهَمَ طامِياً .............. زرقَ الحمام رشاؤهن قصيرُ
وردا وقد نفضا المراقب عنهما.............. والماءُ لا سدمٌ ولا محضورُ
أوْ فوق أخنسَ ناشطٍ بشقيقة ٍ................. لَهَقٍ بِغَائِطِ قَفْرَة ٍ مَحْبُورِ
باتت له بكَثِيبِ حَرْبَة َ لَيْلَة ً.................. وَطْفاءَ بين جُمَادَيَيْن دَرُورُ
حَرِجَاً يُلاوِذُ بالكِنَاسِ كأنه ................. متطوِّفٌ حتى الصّباح يدورُ
فالماءُ يَرْكَبُ جانِبَيْهِ كأنَّهُ ................. قُشُبُ الجُمَانِ وطَرْفُهُ مَقْصُورُ
حتّى إذا ما الصُّبْحُ شَقَّ عَمُودَهُ .............. و عَلاهُ أسْطَعُ لا يُرَدُّ مُنِيرُ
أوْفَى على عَقَدِ الكَثِيبِ كأنّه ................ وَسْطَ القِدَاحِ مُعَقَّبٌ مَشْهُورُ
وحصى الكثيب بصفحتيه كأنَّهُ............. خُبَثُ الحديدِ أَطَارَهُنَّ الكِيرُ



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:34 pm



مَاذَا تقول لأِفْراخٍ بذي مَرَخٍ ......../ الحطيئة



مَاذَا تقول لأِفْراخٍ بذي مَرَخٍ ........... حمرِ الحواصل لا ماءٌ ولا شجرُ
غَيَّبْتَ كَاسِبَهُمْ في قَعْرِ مُظْلِمَة ٍ.......... فاغْفِرْ عَلَيْكَ سلامُ اللّه ياعُمَرُ
أنتَ الأمِينُ الذي مِنْ بَعْدِ صَاحِبهِ........ ألْقَتْ إليْكَ مَقَالِيدَ النُّهَى البَشَرُ
لم يؤثروك بها إذْ قدَّموك لها ............. لَكِنْ لأنفُسِهِم كانت بها الإثَرُ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:40 pm


أَرَسْمَ دِيارٍ مِنْ هُنَيْدَة َ تَعْرِفُ ................../ الحطيئة


أَرَسْمَ دِيارٍ مِنْ هُنَيْدَة َ تَعْرِفُ ............. بِأَسْقُفَ مِنْ عِرْفانِه العَيْنُ تَذْرِفُ
سقى دار هندٍ مسبلُ الودقِ مدَّهُ .......... رُكامٌ سَرَى مِنْ آخِرِ اللَّيلِ مُرْدِفُ
كأنَّ دموعي سحَّ واهية ِ الكلى............ سَقَاها فَرَوَّاها من العَيْنِ مُخْلِفُ
يَشُدُّ العُرَى منها عَلى ظَهْرِ غَرْبَة.......... ٍ عَسِيرِ القِيادِ ما تَكَادُ تَصَرَّفُ
فلا هِنْدَ إلاَّ أنْ تَذكَّرَ ما خَلا ............... تَقَادُمَ عَصْرٍ والتَّذَكُّرُ يَشْعَفُ
تذكّرتُ هِنْداً منْ وَرَاءِ تِهامَة ٍ.......... و وادي القُرَى بَيْني وبَيْنَكِ مَنْصِفُ
وقد علمتْ هندٌ على النأي أنّني........... إذا عدموا رسلاً فنعم المكلّف
أَرُدُّ المَخاضَ البُزْلَ والشَّمْسُ حَيَّة ٌ...... إلى الحَيِّ حتَّى يُوسِعَ المُتَضَيِّفُ
وكنتُ إذا دارتْ رحى الحرب زعتهُ... بِمَخْلُوجَة ٍ فيها عن العَجْزِ مَصْرَفُ



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:46 pm


هَلْ تَعْرِفُ الدَّارَ مُذْ عامَيْنِ أوْ عامِ .................../ الحطيئة


هَلْ تَعْرِفُ الدَّارَ مُذْ عامَيْنِ أوْ عامِ................ داراً لهندٍ بجزع الخَرج فالدَّام
تحنو لأطلائها عينُ مولَّعة ٌ.................... سفعُ الخدود بعيداتٌ عن الذّام
لقد أغادي بها صفراء آنسة ً..................... لا تأتلي دون نعروفٍ بأقسام
خوداً لعوباً لها ريّا ورائحة ٌ ...................... تَشْفِي فُؤادَ رَذِيِّ الجِسْمِ مِسْقَامِ
يا لَهْفَ نَفْسِي على بَيْعٍ هَمَمْتُ به................ لو نلتهُ كان بيع الرابح النامي
أُرِيدُهُ إذْ نأى مِنِّي وأَتْرُكُهُ .................... مِنْ بَعْدِ ما كان مِنِّي قِيسَ إبهامي
نفسي فداك لنعمى تستراد لها ...................... و لِلزُّحُوفِ إذا هَمَّتْ بإقْدَامِ
و جَحْفَلٍ كَبَهِيمِ الليْلِ مُنْتَجِعٍ ..................... أَرْضَ العَدُوِّ بِبُوسَى بَعْدَ إنْعَامِ
جمعتَ من عامرٍ فيه ومن أسدٍ................. و من تميمٍ ومن حاءِ ومن حام
وما رَمَيْتَ بهم حتّى رَفَدْتَهُمُ ...................... من وائلٍ رهطَ بسطام بأصرام
فيه الرِّماحُ وفيه كُلُّ سابِغَة ٍ..................... جدلاء مبهمة ٍ من صتع سلاّم
و كُلُّ أَجْرَدَ كالسِّرْحَانِ آزَرَهُ ...................... مسحُ الأكفُّ وسقيٌ بعد إطعام
و كُلُّ شَوْهاءَ طَوْعٍ غَيْرِ آبِيَة ٍ..................... عند الصّباح إذا همّوا بإلجام
مستحقباتٍ رواياها جحافلها ..................... يسمو بها أشعريٌّ طرفهُ سامي
لا يَزْجُرُ الطيْرَ إنْ مَرَّتْ به سُنُحاً.................. و لا يُفِيضُ علَى قَسْمٍ بأزْلاَمِ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:49 pm



نبذة حول الشاعر: الخنساء
? - 24 هـ / ? - 644 م


تماضر بنت عمرو بن الحارث بن الشريد، الرياحية السُلمية من بني سُليم من قيس عيلان من مضر.
أشهر شواعر العرب وأشعرهن على الإطلاق، من أهل نجد، عاشت أكثر عمرها في العهد الجاهلي، وأدركت الإسلام فأسلمت. ووفدت على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مع قومها بني سليم. فكان رسول الله يستنشدها ويعجبه شعرها، فكانت تنشد وهو يقول: هيه يا خنساء.
أكثر شعرها وأجوده رثاؤها لأخويها صخر ومعاوية وكانا قد قتلا في الجاهلية. لها ديوان شعر فيه ما بقي محفوظاً من شعرها. وكان لها أربعة بنين شهدوا حرب القادسية فجعلت تحرضهم على الثبات حتى استشهدوا جميعاً فقالت: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم.




_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 9:53 pm


يا عَينِ ما لَكِ لا تَبكينَ تَسكابا؟ ........../ الخنساء


يا عَينِ ما لَكِ لا تَبكينَ تَسكابا؟ ------------ اِذْ رابَ دهرٌ وكانَ الدّهرُ ريَّاباَ
فابْكي أخاكِ لأيْتامٍ وأرْمَلَة ٍ،-------------- وابكي اخاكِ اذا جاورتِ اجناباَ
وابكي اخاكِ لخيلٍ كالقطاعُصباً-------------- فقدْنَ لَّما ثوى سيباً وانهاباَ
يعدُو بهِ سابحٌ نهدٌ مراكلهُ ------------------ مجلببٌ بسوادِ الَّليلِ جلباباَ
حتى يُصَبّحَ أقواماً، يُحارِبُهُمْ،--------- أوْ يُسْلَبوا، دونَ صَفّ القوم، أسلابا
هو الفتى الكامِلُ الحامي حَقيقَتَهُ،-------- مأْوى الضّريكِ اذّا مَا جاءَ منتابَا
يَهدي الرّعيلَ إذا ضاقَ السّبيلُ بهم، ------- نَهدَ التّليلِ لصَعْبِ الأمرِ رَكّابا
المَجْدُ حُلّتُهُ، وَالجُودُ عِلّتُهُ،-------------- والصّدقُ حوزتهُ انْ قرنهُ هاباَ
خطَّابُ محفلة ٍ فرَّاجُ مظلمة ٍ----------- انْ هابَ معضلة ً سنّى لهاَ باباَ
حَمّالُ ألويَة ٍ، قَطّاعُ أوديَة ٍ، --------------- شَهّادُ أنجيَة ِ، للوِتْرِ طَلاّبا
سُمُّ العداة ِ وفكَّاكُ العناة ِ اذَا---------- لاقى الوَغَى لم يكُنْ للمَوْتِ هَيّابا



_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )   الخميس يوليو 03, 2014 10:09 pm


يا ابنَ الشّريد، على تَنائي بَيْنِنا، .........../ الخنساء



يا ابنَ الشّريد، على تَنائي بَيْنِنا،------------------- حُيّيتَ، غَيرَ مُقَبَّحٍ، مِكبابِ
فكهٌ عَلَى خيرِ الغذاءِ اذَاغدتْ -------------------- شهباءُ تقطعُ باليَ الاطنابِ
أرِجُ العِطافِ، مُهفهفٌ، نِعمَ الفتى ----------------- مُتَسَهِّلٌ في الأهْلِ والأجْنابِ
حامي الحَقيقِ تَخالُهُ عندَ الوَغَى ------------------- اسداً بيشة َ كاشِرَ الأنيابِ
اسداً تناذرهُ الرّفاقُ ضُبارماً---------------------- شَثْنَ البَراثِنِ لاحِقَ الأقرابِ
فَلَئِنْ هَلَكْتَ لقد غَنيتَ سَمَيذَعاً ----------------مَحْضَ الضّريبَة ِ طَيّبَ الأثوابِ
ضَخْمَ الدّسيعة ِ بالنّدى مُتَدَفّقاً -------------------- مَأوَى اليَتيمِ وغايَة َ المُنْتابِ

........................................................................................


تَقولُ نِساءٌ: شِبتِ من غيرِ كَبْرَة ٍ، ......................../ الخنساء


تَقولُ نِساءٌ: شِبتِ من غيرِ كَبْرَة ٍ، ------------------- وَ ايسرُ ممَّا قدْ لقيتُ يشيبُ
أقولُ: أبا حسّانَ: لا العَيشُ طَيّبٌ---------------- وَ كيفَ وَ قدْ افردتُّ منكَ يطيبُ
فَتى السّنّ كهلُ الحِلمِ لا مُتَسَرّعٌ --------------------- ولا جامِدٌ جَعدُ اليَدَينِ جَديبُ
أخُو الفَضْلِ لا باغٍ علَيهِ لفَضْلِهِ ------------------ ولا هُوَ خُرْقٌ في الوُجوهِ قَطوبُ
اذَا ذكرَ النَّاسُ السَّماحَ منِ امرئٍ ------------------ وأكْرَمَ أوْ قالَ الصّوَابَ خَطيب
ذكرتكَ فاستعبرتُ وَ الصَّدرُ كاظمٌ----------------- عَلَى غصَّة ٍ منهَا الفؤادُ يذوبُ
لَعَمْري لَقَد أوَهْيتَ قلبي عن العَزَا----------------- وَ طأطأتَ رأسِي وَ الفؤادُ كئيبُ
لقَدْ قُصِمَتْ مني قَناة ٌ صَليبَة ٌ-------------------- ويُقْصَمُ عُودُ النَّبْعِ وهْوَ صَليبُ

.............................................................................


يا عَينِ جُودي بالدّموع .............../ الخنساء


يا عَينِ جُودي بالدّموع ------------ المُسْتَهِلاّتِ السّوَافِحْ
فَيْضاً كما فاضَتْ غُرُوبُ ---------- المترعاتِ منَ النَّواضحْ
و ابكَي لصخرٍ اذْ ثوَى ----------- بينَ الضَّريحة ِ والصَّفائحْ
رمساً لدَى جدثٍ تذيعُ ---------------- بتربهِ هوجُ النَّوافحْ
السّيّدُ الجِّحْجاحُ وابنُ -------------- السَّادة ِ الشُّمِّ الجحاجحْ
الحاملُ الثّقلَ المهمَّ ---------------- مِنَ المُلِمّاتِ الفَوادحْ
الجابِرُ العَظْمَ الكَسيرَ-------------- مِنَ المُهاصِرِ والمُمَانحْ
الواهِبُ المِئَة ِ الهِجَانِ --------------- من الخناذيذِ السوابحْ
الغافِرُ الذّنْبِ العَظيمِ --------------- لذي القرابة ِ وَ الممالحْ
بتعمُّدٍ منهُ وَحلمٍ ----------------- حينَ يبغي الحلمَ راجحْ
ذاكَ الّذي كُنّا بِهِ --------------- نشفي المراضَ منَ الجوانحْ
وَيَرُدّ بادِرَة َ العَدوّ ---------------وَنخوة ََ الشَّنفِ المكاشحْ
فأصابَنَا رَيْبُ الزّمَانِ ------------------ فنالنَا منهُ بناطحْ
فكانَّمَا امَّ الزَّمان ------------------- نُحُورَنا بمُدَى الذّبائِحْ
فَنِساؤنا يَنْدُبْنَ نَوْحاً------------------ بعدَ هادية ِ النَّوائحْ
يحننَّ بعدَ كَرى العيون --------------- حنينَ والهة ٍ قوامحْ
شَعِثَتْ شواحِبَ لا يَنينَ --------------- اذَّا وَنَى ليلُ النَّوائحْ
يَنْدُبْنَ فَقْدَ أخي النّدى -------------- وَالخيرِ وَالشّيمِ الصَّوالحْ
والجُودِ والأيْدي الطّوالِ------------- المُسْتَفيضاتِ السّوامِحْ
فالآنَ نحنُ ومَنْ سِوَانا--------- ------- مثلُ اسنانِ القوارحْ


_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
 
الموسوعة العالمية للشعر العربي ( العصر الاسلامي )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كبوشية إصالة التاريخ  :: المنتديات العامة :: منتدي الفكر والآداب-
انتقل الى: