كبوشية التاريخ المبهر والواقع المحزن الذي نسعي لتغييره
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورتسجيل دخول الاعضاءدخولالتسجيل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عادل عثمان مصطفي
 
أبوبكر الرازي
 
ود عدلان
 
كمال الحاج احمد
 
حسن دينار
 
أبوعزة
 
النعمان نورالدائم
 
ودالعمدة
 
ام شفيف محمد حامد
 
بنت محجوب البشير
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
شعراء الاغاني السودانية
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
وين الشباب
الموسوعة العالمية للشعر العربي.. الشعر الفصيح
شعراء الحقيبة... توثيق شامل
فـــن الـكــاريـكـاتـيـــــر
تـعـالـــوا اخــدزا لـيـــكـم عــرضـــه
وقفات مع عباقرة اهل المسادير ؟؟
اغانى واغانى
الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير
المواضيع الأكثر شعبية
شعراء الاغاني السودانية
وقفات مع عباقرة اهل النم والدوبيت
كلمات اغاني الفنان محمد النصري
فوائد البيض المسلوق
اهرامات البجراوية
أغاني الحماسة والسيرة ( توثيق ) - د. أحمد القرشي
نفلا عن موقع سودانيز اون لاين
موضوع الحلقة : مشاكل النساء بعد سن الخمسين
بوست خاص عن صور الفنانين
سـمــك ..لـبـن ..تـمـــــر هـنــــــدى
المواضيع الأخيرة
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الخميس فبراير 13, 2014 2:55 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 490 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو صلاح عوض الكريم فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 16441 مساهمة في هذا المنتدى في 2719 موضوع
سجل معنا

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

 بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:18 pm

[center]ومات العالم السبط الكيني علي الأمين مزروعي (1933-2014)، أستاذ كرسي العلوم السياسية بجامعة نيويورك ببنقهامتون وبجامعات بنيجريا ويوغندا وغيرها، يوم 13 أكتوبر وصفوة السودان في موسم حصاد أضاليل إريك ريفز ووثائقه المضروبة. ولم يطرأ ذكره على لسان حتى استنكر ذلك منا النور حمد.
نقول عن العالم كثير التأليف واسع المعرفة إنه بحر. وعلى مزروعي بحر. نشروا من قريب عنه كتاباً حوى تلخيصاً مختصراً لما نشره وما كتبه آخرون عنه بلغ 334 صفحة. ونشر مزروعي منذ 1962 حتى 1997، حسب فهرست لمؤلفاته ، 24 كتاباً و313 مقالاً أكاديمياً قسيماً، و156 مقالاً في المجلات السائرة، و14 فيديو. وحرر لليونسكو مجلداً لتاريخها لأفريقيا منذ 1935 نشرته جامعة كمبردج في 1993. وما توقف عن "إسرافه" في الكتابة النشر حتى توقف قلبه الخصيب عن الخفقان.
جاءنا مزروعي من جامعة ماكريري اليوغندية عام 1968 في سياق مشروع مبادر ليوسف فضل حسن وشعبة أبحاث السودان الوليدة بكلية الآداب لفحص هوية السودان في أفريقيا. وقدم ورقته المشهورة "الهامشية المركبة السودان." وشُرفت بتعريب عنوانها عن الإنجليزية وأنا حدث في الأكاديمية. ووقف حمار صفوتنا في عقبة هذه المقالة الباكرة لمزروعي. فقد صادفت هوى في أنفسهم سقموا به مما يزعمونه من "تورط" السودان في المسألة العربية مما لا يليق ببلد مركب الهامشية، ما أحراه أن يعرف قدر نفسه، ويترك جمل العرب بما حمل. أي أن ينشغل بنفسه سودانوياً حتى النخاع. وخليك حريص.
ولو عرفت صفوتنا الغافلة عن مرزوعي ما بعد مقال 1968 لعرفوا أن السياقات العربية الأفريقية وجدلها هي لب شغله. وليس هذا بمستغرب ممن هو مثلنا في شمال السودان ثمرة خلطة عربية أفريقية. فهو من شعب السواحيلي بجهة ممباسا بكينيا ومن أسرة مزروعي التي كنت لها الزعامة في تلك النواحي. وهو بخلاف منا عربيته منقوصة جداً لأنه فقد لغته العربية واستبدلها ب"السواحيلية" وهي "كيرول"، أي مزيج لغوي، أفريقية بقاموس عربي غزير. فجوهر أكاديميته هو جدل هذا التوتر بين مناشئه في العرب (roots) وبين طرائقه (routes) في أفريقيا. وهذه مادة مسلسل الفديو الذي أنتجته البي بي سي له عام 1986 بعنوان "الإرث الثالوث" تعقب فيه بالصوت والصورة أطروحته من أن أفريقيا هي ثمرة تلاق 3 تيارات حضارية: معارف وتقاليد أفريقيا، والمسيحية، والإسلام. وهي صيغة لم يرتح لها خاطر وول سوينكا، المسرحي النيجيري وحامل جائزة نوبل، ونقد مزوعي لأنه كمن جعل أفريقيا بازاراً للوافد من الثقافات واستصغر ما عندها أصلاً. وتراشق العملاقان، مزروعي وسوينكا، على صفحات مجلة "ترانسيشن" ملاسنة والقوم شهود.
فلم ينتهز مزروعي عاذرة "هجنته" لكي يلوي ذيله، يعتزل ضفتي نهره، أو يتنصل عنهما. فصفوتنا المتأفرقة مصابة بالتقزز من أصلها العربي من فرط تزنيق الأفارقة" النتيفست nativists" من يظنون أنهم أهل الدار المواطنون الأقحاح. والعرب مستوطنون، وإن طالت عمامتهم، يرون أجل عودتهم من حيث أتوا بعيداً بينما هو أقرب إليهم من حبل الوريد. وجرى تطبيق هذه العصبية العرقية في زنجبار 1964 بثورة أهلكت العرب في تطهير عرقي مر عليه نصف قرن ولم يعتبر به أحد ولم يعتبره أحد. وكتب مزروعي في سخريات الواقعة قائلاً إن جون أوكيلو، الذي قاد حملة إبادة عرب زنجبار، قادم من يوغندا لم يمكث فيها إلا قليلا بينما سلطان جامشيد، الذي أطاح بحكمه، زنجباري كابر عن كابر. وتهرب صفوتنا الأفروسودانوية للأمام من هويتها العربية مستطيبة الهامشية المركبة تظن أن ذلك سبيلها للتوطن في أفريقيا. وتنسى أن الأفارقة، ممن عرفوا بالنيتيفست (أهل الدار) لن يرضوا عنها. وأهدى السبل ليكونوا أفريقيين بلا مَن من أحد أن يوسعوا مغزى أفريقيا لتشمل تقاليدها جميعاً، وخلطتها جميعاً، وثمار خلطتها جميعاً، كما فعل مزروعي لا أن "يتزاخروا" كال###### الذي لحس العجين الأفريقي.
لا يتفق العلماء في أفريقيا حول شيء في مزروعي سوى في رشاقتة في التعبير. فيأتي في كتابته بتشبيهات غير متوقعة ويغرف من عيون الأدب، والأدب الإنجليزي خاصة الذي يحسنه كل الإحسان. فقال عنه أحدهم من هذه الناحية "إنه محمد على كلاي المثقفين الأفريقيين. دائما ما تسبح مقالاته كالفراشات وكثيراً ما لسعت كالنحل." وبلغ من هذه الرشاقة مبلغاً عابه أحدهم عليه. فرشاقته، في رأيه، لا تستصحب حجة مخدومة ناجزة إلى الغاية. فسطح قول مزروعي تام الزينة بينما التراكيب التحتية المعقدة تبقي بلا فحص جدي.
ومن آيات رشاقة مزروعي توليده للمعاني. فهو يصِل بين ما قد تعتقد أن لا وصل بينهم.
ففي مقاله في فبراير 1966 عن الرئيس الغاني نكروما ( 1957-1966) استدعي المعاني من التاريخ الروسي للنظر في هوية نكروما السياسية. فنكروما عنده قيصر روسي لينيني أو لينين قيصري. فعقد مثلاً ما بين عقيدة كل من نكروما ولينين في رهن النجاح السياسي بقوة الآلة التنظيمية الحزب. وفرق بينهما في جعل لينين حزبه للطليعة بينما جعل نكروما حزبه للجماهير. وقال إن منشأ هذا الفرق أن الطغيان الداخلي مثل القيصرية يزول بالطليعة أما الاستعمار الأجنبي فزواله يقع بحشد سائر المواطنين ضده. واستدرك مزروعي قائلاً إن نكروما سرعان ما استغنى عن الجماهير التي طمع أن تجدد حزبه بعد نيل الاستقلال لاعتماده خطة الحزب الواحد. فتخلص بذلك من المنافسين الذين كانوا يرفعون، بتحديهم له، من يقظة وتنظيم حزبه. ورد إصرار نكروما على أن استقلال غانا لن يكتمل إلا بحرية كل أفريقيا ووحدتها إلى الخبرة السوفيتية. فثوريو روسيا كانوا يعتقدون أيضاً أن كسر بروليتاريا روسيا لأغلالها سيكتمل فقط يوم تتحرر البروليتاريا العالمية. وهذه بحذافيرها نظرية الثورة الدائمة التي تبناها تروتسكي رفيق لينين الذي تربص به ستالين في منفاه بالمكسيك وقتله. ولما سار نكروما في طريق الحزب الواحد صار ملوكياً وضع له إيدلوجيو غانا مواهبهم تحت الخدمة لتبرير الحزب الواحد. ومن هنا جاءته صفة القيصرية الروسية. وسماه شيعته بأسماء المخلصين لقيادته تحرير غانا من البريطانيين. وأشهر تلك الأسماء هو "الأوساجيفو" التي رفعته إلى مصاف الأنبياء. وقال عنه عالم سياسي في طور قيصريته بإن الأوساجيفية النكرومية أزرت بالحياة السياسية إلى درك، عسير بيانه، من النزاعات الشخصية بين أنصاره حول تقسيم المكرمات الرئاسية.
ولم استغرب لنا لم نتداول في السودان هذه المقالة الباكرة في نقد نكروما الذي أطاح به انقلاب عسكري في فبراير 1966، عام كتابة مقال مزروعي وشهره ولكن الواضح أن كتابة المقال سبقت سقوط الرجل. ولم استغرب لنا لأننا كنا في تلك الفترة لا نرى من نكروما سوى عداته الإمبرياليين والرجعيين. كنا نكروميين أهل بيعة ثورية حتى النخاع. ويمكن لك أن تقرأ مقال منصور خالد عنه في "حوار مع الصفوة" (1979) بعد نشره في مجلة "الطليعة" المصرية (يوليو 1966) لسان حال الطليعة الاشتراكية في مصر. وستجد نكروما فيه كزينة سياسية ثورية أطفأ نورها الإمبرياليون وصنائعهم. بله لو تأملت جدل عمر مصطفى المكي وصلاح أحمد إبراهيم على صفحات جريدة الصحافة في 1968 لوجدت عمر يكيل الصاع بعد الصاع لصلاح لرأيه السلبي في نكروما. وهو رأي كونه عن كثب من تجربة نكروما لما عَمِل مدرساً للغة العربية بمعهد الدراسات الأفريقية بغانا. وهو المعهد المعدود كالجناح الثقافي للنكرومية.

لم نفقد برحيل مزروعي أكاديمياً ثبتاً رفيقاً لنا في الخلاسية العربية الأفريقية فقيهاً في نحوها فحسب، بل كاتباً ذا ديباجة وعبارة سنية. وكما قال عنه أحدهم إنه لا يهم إن كان مزروعي مفكراً حراً أو مجرد مثير للحجاج. فالتاريخ سيضعه حيث ينتمي حقاً: مثقفاً محبوباً لكثيرين وممقوتاً من كثيرين لما نذر نفسه من أجله، ولما دعا له، ولما نفَّر الناس منه"[[/center]

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:20 pm

فجعت قارة أفريقيا برحيل وإنطفاء كوكب أخر من رموز الخير والمعرفة والجمال والحق الذين رسخوا بقوة فى ذاكرة القارة عبر اليراع والعقل وليس عبر السلاح والمجازر والفساد وإستحلال المال العام شأن جل حُكام وساسة أفريقيا إن لم يكن كلهم إذ حملت الأمواج عبر الأطلنطى مؤخرا نبأ رحيل المفكر الكينى ( المسلم ) الأشهر وصنو الروائى نقوقى واثيانقو كرموز معرفية حضارية فى كينيا الأكاديمى صاحب المؤلفات الثرة فى أكثر من مجال على المزروعى أحد أبناء كينيا تلك الدولة التى تختلط فيها الأعراق والألوان والديانات عبر تصاهر قبائل مهاجرة وأخرى أصيلة شأن جل دول أفريقيا التى رسم حدودها المستعمر دون مشورة أهلها.
المفكر الكينى (المسلم ) على المزروعى الذى ينحدر أسلافه المهاجرون من جزيرة العرب هاجروا قبل قرون من مناطق باليمن وسلطنة عمان طلبا للرزق بشرق أفريقيا فإختلطوا سلبا وإيجابا بغيرهم من البشر أصحاب الأر المقيمين بدول شرق ووسط أفريقيا بمنطقة البحيرات الكبرى حيث ا خط الإستواء والثروة المائية والطبيعة البكر الخلابة والتى جذبت كذلك مهاجرين من الهند وغيرها وقد أستوطن أسلاف المزروعى فى دولة كينيا التى صارت موطنا لعلى المزروعى وقد أوصى أن يتم نقل نعشه عبر الأطلنطى (مثلما تم نقل جسد شينوا أشيبى ربيع 2013 حين مات بأرض اليانكى إلى قريته جنوب شرقى نيجيريا ا ) ودفنها فى ثرى كينيا أرض مولده ومعاشة وإلهامه.
وقد صرح بذلك رئيس مجموعة مسلمى كينيا لحقوق الإنسان (رغم فساد المصطلح وبؤسه ) ومقرها أمريكا علما أن إبن أخيه قد أكد لصحيفة وطنية أن أمنية عمه عبر وصية كانت ضرورة نقل جسده عبر أمواج الأطلنطى ليتم دفنه بكينيا موطنه ومهجر أسلافه حيث الأشجار الباسقة والخصرة الزاهية والجبال الشماء والطبيعة البكر العذراء والسواحل الذهبية التى جعلت تلك البلاد قبلة للكثير من عشاق الطبيعة والجمال من كافة العالم
علما أن على المزروعى الذى رحل كان أستاذا جامعيا بارزا فى جامعة بيهامتنو بمدينة نيويورك الأمريكية وقد (حدق ) فى الردى هناك .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:21 pm

موقع بى بى السى العالمية المهتم كثيرا بتقصى أخبار الرموز الحضارية فى ثقافات ومغانى وألسن شتى أورد خبر الوفاة وتداعياتها معترفا أن رئيس كينيا الحالى الذى ( ذهب مؤخرا طوعا للمحكمة الجنائية ببلاد الرجل الأبيض للأسف الشديد رغم أن من أعدم الثأئر الكينى الأشهر كيماثى وأخفى قبره وقام بإخصاء ثوار الماو ماو لم تطاله أسئلة المحكمة الجنائية أعنى المستعمر الإنجليزى تحديدا مع تأكيدى أن كافة مجرمى الحروب فى كل الدول ومنهم البشير وأحمد هرون يجب محاكمتهم دون تمييز وليس عبر شعار (خيار وفقوس ) بمعنى تستأسد المحكمة على الأفارقة وتغض النظر عن ناس بوش وبلير وهذا باب أخر.
قلت أورد موقع بى بى سى العالمية أن الرئيس الكينى قد ذكر فى خطاب نعيه للأمة نبأ رحيل رمزها على المزروعى أن قارته افريقيا قد تم سلبها عنوة من أحد أبرز مفكريها برحيل على المزروعى الذى رحل فى عصر رحيل ماديبا وشينوا أشيبى والروائية جنوب افريقية البيضاء يهودية الأصل نادين قورديمر إحدى أبرز رفيقات مانديلا ورفاقه فى النضال الطويل .
وقد وصف رئيس كينيا (متهمب جرائم حرب ضد شعبه الذى كرس والده جومو عمره لتحريره وكرامته ) المفكر الراحل على المزروعى بإعتباره عالما أكاديميا ملهما لعبت مساهماته الفكرية دورا مركزيا فى تشكيل الفكر الأفريقى
وصف موقع البى بى سى المفكر المزروعى أنه إسما ذائع الصيت فى وطنه أستطاع بقوة إختراق السمع الخارجى عبر قوة الفكر الذى طرحه وكثرة الكتب مختلفة المجالات التى خطها خلال عمره البالغ 81 عاما وتتاول مواعين شتى إرتكزت بقوة على التأريخ وعبرها تم توصيل منهجه الذى ينادى بضرورة الإعتراف بالقادة الوطنيين دون تقديسهم عبر نقدهم لتجنب الأخطاء التى وقعوا فيها والإستفادة منها فى إصلاح الحاضر لأجل بناء مستقبل زاهر .

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:24 pm

أعترف طوعا تعرفى على إسم وفكر على المزروعى عبر مقال له بالإنجليزى قدمه فى إحدى المؤتمرات العلمية التى كانت تقيمها وحدة أبحاث السودان (لاحقا معهد الدراسات الأسيوية والأفريقية بجامعة الخرطوم ) شارك فيه لفيف من علماء أفريقيا والسودان منهم مدثر عبدالرحيم وسيد حامد حريز والكثير من الأوربيين المهتمين بالدراسات العميقة المتعلقة بتأريخ ، دين ،إقتصاد ،فولكور ،جغرافيا ، أجناس ولغات السودان وماجاوره من بلدان .
الكتاب المعنى حرر موضوعاته للنشر بروف يوسف فضل حسن وأخر وصادر عن دار جامعة الخرطوم للنشر .
عقب ذلك صارت كتب ومقالات المزورعى واحاديثه ضمن مايلفت نظرى خاصة بعد أن تعلقت كثيرا بمؤلفات صنوه الكينى المبدع الأشهر نقوقى واثيانقو وصار الرجلان مدخلا للحديث مع أى كينى إلتقيه فى أى مكان مثلما شينوا وشوينكا مدخل للحديث مع أى نيجيرى أقابله خاصة المنتمين لقبيلتى الأيبو واليوربا .
ضمن الدول الأفريقية الخمس بمنطقة البحيرات الكبرى شرق ووسط أفريقيا وهى تنزانيا ، كينيا ، أوغنده ، رواندا وبورندى وهى الدول التى هاجر إليها بكثافة مدهشة أسلاف على المزروعى من جزيرة العرب تحديدا من جنوبها وجنوب شرقها تشرفت حتى لحظة هذه المداخلة برؤية إثنان منها هى أوغندة وكينيا كذلك تعرفت بسلطنة عمان على الكثير من العرب العائدين من تلك الدول بعد عقود طويلة من هجرة أسلافهم بعد ثورة النفط عليه لاحظت فشل العرب فى فرض ثقافتهم ولغتهم ونمط حياتهم على مواطنى هذه الدول من الأفارقة بل قاموا بتقليد نمط حياتهم الثقافى والمادى عبر الأزياء (خاصة النسوان )والتحرر من بعض قيود القبيلة فى الزواج بحرية من الأفارقة بهذه الدول بل عجز العرب المهاجرين إلى تلك الدول عن فرض لغتهم على سكان تلك الدول وأضطروا إلى حلق لغة جديدة مشتركة للتخاطب هى لغة السواحيلى التى بها الكثير جدا من الكلمات العربية بها تحوير لأصوات حروف معينة من لدن الحاء والعين بصورة جعلت أسلاف العرب المهاجرين ذغلى تلك البلاد يفقدون المقدرة على النطق بهذين الصوتين شان سكان البلاد الأصليين من البانتو وغيرهم !!! .
المفارقة أن العرب بالسودان قد نجحوا رغم (تمتع السودان بحضارات قديمة ولغات عريقة جدا ) فى فرض لغتهم وثقافتهم بالسودان على الكثير جدا من السكان الأصليين من غير العرب (إن صحت التسمية ) لدرجة أن الإنجليز حين حكموا السودان أعدوا مذكرة كمدخل للحكم إعترفت بسيطرة العرب وثقافتهم تماما على كل المنطقة من حدود مصر إلى بوادى وسهوب كردفان وهو جل السودان الحالى بعد ذهاب الجنوب الحبيب صيف 2011 بفعل إستحقاقات نيفاشا (عليها اللعنة ) .


منقوووول

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:25 pm

ا
فريقيا برحيل البروفيسور علي المزروعي فقدت احد اعظم مفكريها .. له الرحمة و المغفرة ..
السلوي و العزاء ان الراحل ترك ارثأ كبيرأ من الكتب و الأفلام الوثائقية و المقالات و غيرها
في التعريف و الفخر و الدفاع عن افريقيا و الافارقة ...
شخصيأ فان وعيي الأفريكاني العاطفي تشكل باكرأ عبر الاستماع الي إيقاعات
الريكي .. لكن علي مزروعي (من ضمن اخرين) وعبر افلامه الوثائقية التي كنت امتلكها و ضاعت بسبب الترحال ..
مثل Africa the triple heritage السلسة الوثائقية
اضافة الي كتابه القومية .. و الدول الافريقية و الذي كتبه بالاشتراك مع مايكل تيدي و الذي ترجم الي العربية قدما لي مرتكزأ فكريأ
و ثقافيأ قويأ و ارضية و ذخيرة جدلية كبيرة لوعيي الأفريكاني ..

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:28 pm

وعلى ذكر السلسلة الوئائقية التى أنتجتها بى بى سى بمشاركة مع دول أخرى كنيجيريا عن أفريقيا وشارك فيها المزروعى فقد أثارت تلك السلسلة سخطا وهلعا وسط الكثير من غلاة اليمين المتطرف وغلاة العنصرية بريطانيا
حين تم بثها لدرجة محاولتهم الضغط على الحكومة البريطانية بوقف دعم القناة التى تساهم فى فضح الماضى الإمبريالى البريطانى تحديدا بأفريقيا عبر الأسرار والمخازى التى تجلت عبر من تحدث فى تلك السلسلة ومنهم المزروعى نفسه كشاهد ضخم على ماضى أفريقيا
ومن محاسن الرجل رغم عيشه الطويل جدا بالغرب لم يغير جلده وتمسك بدينه وثقافته ومن المفارقة إحتجازه رغم شهرته العام 2003 فى مطا أمريكا عائدا من ترينداد حيث شارك فى مؤتمر وحجة الحجز فى المطار والتعرض لتقيق أمنى كان بسبب نشاطه الإسلامى ومحاولة إذلاله (سوف أتعرض لذلك )
4- تحية طيبة بريمة محمد
5- تحية بكرى وشكرا على تثبيت مقال البروف عبدالله على إبراهيم وكنت واثقا انه سوف يكتب عن الرجل خاصة لوجود تقارب بينهما فى الإهتمامات وتقريبا لايوجد سودانى على قيد الحياة لحظة رحيل المزروعى يمكنه الكتابة عنه أفضل من بروف عبدالله على إبراهيم تحديدا كاكاديمى من طراز رفيع جدا واسع الإطلاع فى أكثر من مجال وبأكثر من لسان . (لاحظت فى مقال بروف عبدالله إتكاء على قاموس صديق مدثر عبر صوت وردى تحديدا فى (الحبيب العائد )


منقووووول

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
عادل عثمان مصطفي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

عدد المساهمات : 6481
تاريخ التسجيل : 19/10/2010
العمر : 60
الموقع : كانبرا - استراليا

مُساهمةموضوع: رد: بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:32 pm

صحيح أن المفكر فى لحظة غضب مبرر قد دعا إلى عودة الإستعمار مجددا لحكم افريقيا ذلك حين وقف على صور مذابح الضحايا فى رواندا وبورندى تسعين القرن الماضى وقد كانت صورة بشعة جدا جدا أثبتت فشل الحكام الوطنيين فى حماية مواطنيهم
ولاحظ حكام افريقيا حتى هذه اللحظة فشلوا فى إطعام مواطنيهم الذين يعتمدون على المنح والهبات من العالم الغربى عليه مقولة الراحل فى عودة الإستعمار مجددا تقرأ فى سياق ذاك الغضب الوقتى جراء عنف وقبح صور المذبحة التى راها فى وسط افريقيا

مُفكر عملاق أو على المزروعى (1933-2014 )

فى فضل على المزروعى شهد بازيان أن على المزروعى عبر فكره قد ساعد على ترقية وتطوير فحصا مختلفا ( عن القالب الأوربى ) للتأريخ الأفريقى و حاضرها الراهن كذلك عبر تقديم شهادة عبر رؤية مختلفة من الداخل ساهمت بقوة على فهم الواقع الأفريقى المعقد فى فترة حرجة من تأريخ القارة وهذا هو نهج الروائى النيجيرى شينوا فى تقديم صورة لأفريقيا مختلفة عن منظور الغرب و لدرجة أنه أى شينوا حين حدق الروائى النيجيرى شينوا أشيبى فى الموت ربيع 2013 وكان سيدنا ماديبا قد بدأ الإحتضار إعترف كبير أساقفة كانتربرى بأرض القديس جورج أنه قد فهم الواقع السياسى الأفريقى عقب الإستقلال عبر تأمل روايات شينوا أشيبى .


وأضاف حاتم زيان فى مناقب على المزروعى أنه خلال الخمس عقود الأخيرة قد سيطر على المزورعى عبر فكره على كافة مجالات الدراسات الأفريقية من خلال مؤلفاته رفيعة القيمة عالميا الى بلغت حين رحل 26 كتابا ومئات الموضوعات ،المقالات ،الحوارات والمشاركات فى البرامج الإعلامية عبر الإذاعات والتفزيونات العالمية .
تشمل مؤلفات المزروعى الثرة التى أهلته لتلك المكانة العلمية على مستوى العالم كتبه التى تعتبر بمثابة كلاسيكيات أفريقية مثل
Towards a Pan Africa
أى ( نحو وحدة أفريقية ) الصادر العام 1967 وهو فى الأصل أطروحته للدكتوراة من جامعة أكسفورد (شأن محمد عبدالحى ومحمد محمود من السودان القديم ) ويستمد قوته ساعة رحيله من تمدده بقوة فى تيار الحلم بتفكيك ومناهضة الإستعمار وبناء قارة أفريقية متحدة و متماسكة .
و مؤلفه الأشهر

The Political Sociology of the English Language

إلى جانب روايته الخيالية المتحمورة مكانيا فى السماء (أشبه برسالة الغفران للمعرى والجحيم لدانتى ) الشهيرة


, "The Trial of Christopher Okigbo
أى (محاكمة كريستوفر أوكيغبو ) الصادرة 1971 علما أن أوكيغبو هذا شاعر نيجيرى يعتبره الكثير من النقاد أفضل شاعر افريقيى حتى اليوم مات شهيدا فى حروب بيافرا الإنفصالية وقد توقف عنده كثيرا مواطنه الأشهر شينوا أشيبى فى أكثر من إشاره ورثاه بقصيدة بلسان الإيبو (رغم كتابة شينوا بالإنجليزى لكن برر ذلك أن من تقاليد قبيلتهما الأيبو رثاء الصديق لصديق بلسان القبيلة ) كذلك قام الشاعر السودانى محمد عبدالحى (1944-1989 ) وهو اكثر سودانى مهتم جماليا بأفريقيا بعد جمال محمد أحمد (1916-1986 ) من حيث التاليف والترجمة بإهداء كريستوفر أوكيغبو خريدة فى ديوانه الصادرر بعد رحيله ( الله زمن العنف))

منقول / احمد الامين احمد- سودانيز اونلاين

_________________
مـــــــــــرحبــــــــ **** بيكــــــــــــــــــم***

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://الهوتميل abouhind1982@hotmail.com
 
بروفسور علي المزروعي- في ذمة الله؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كبوشية إصالة التاريخ  :: المنتديات العامة :: منتدي الفكر والآداب-
انتقل الى: